أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

البيومي :دخول الإستثمارات القطرية إلى السوق المصري مؤشر طيب


 أ ش أ:

أكد السفير جمال الدين البيومي الأمين العام لإتحاد المستثمرين العرب أمين عام الشراكة المصرية الأوروبية أن دخول الاستثمارات القطرية إلى السوق المصري والإعلان عن ضخ 18 مليار دولار في شرايين الاقتصاد خلال السنوات الخمس المقبلة مؤشر طيب،يعكس النوايا الصادقة من دولة قطر لدعم الإقتصاد المصري خلال المرحلة التي يمر بها حاليا.

 
 
السفير جمال الدين البيومي 
ودعا السفير جمال الدين البيومي - في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية (قنا) - إلى ضرورة دعم التوجه القطري خاصة من مصر في دعم مسار العملية الاقتصادية في العالم العربي، والذي سيجعل هناك إمكانية لتعزيز الإستثمارات في عالمنا العربي لما سيكون له من مردود إجتماعي كبير وفي النهاية سيؤدي إلى نجاح فكرة التضامن العربي".

وعن الودائع القطرية في البنك المركزي المصري، أوضح أن الودائع القطرية الأخرى والتي تبلغ 5ر4 مليار دولار ساعدت في الحفاظ على احتياطي مصر من النقد الأجنبي، معربا عن أمله في سرعة ضخ الاستثمارات المباشرة التي تم الإعلان عنها مؤخرا.

 وعن المشاريع التي ينصح الاستثمارات القطرية بدخولها السوق المصري، رأى أن قطاعات الأمن الغذائي تعتبر من أهم القطاعات التي يجب الدخول فيها، قائلا " رغم أن الاستثمارات في المجالات الزراعية تحتاج إلى نفس طويل ، إلا أنها مهمة جدا، خاصة أننا نرى أن عالمنا العربي يستورد حوالي 70 بالمائة من حاجته الغذائية من الخارج، وهذا عيب كبير على العالم العربي الذي يزخر بالأراضي الزراعية الصالحة للزراعة، ويملك من بين ما يملك أنهارا مثل النيل ودجلة والفرات".

  وأكد أن دول الخليج العربي لم تقصر مع مصر خاصة في الظروف التي واجهتها خلال العقود الماضية، ومنها قيام دول مجلس التعاون الخايجي بإنشاء "صندوق الخليج لدعم التنمية في مصر"، وذلك في أعقاب حرب أكتوبر عام 1973 بتمويل قدره 2ر2 مليار دولار، موضحا أن هذا التمويل ساهم بدرجة كبيرة في دعم مشاريع البنية التحتية في مصر، والتي كانت مهملة بسبب توجيه ميزانية الدولة نحو المجهود الحربي.

وأشاد بجهود قطر في دعم مسار العمل العربي المشترك .. وقال ان الدور القطري سواء كان سياسيا،أو اقتصاديا يصب في دعم العربي المشترك والمساهمة في حل القضايا العربية .

وشدد السفير جمال الدين البيومي الأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب على ضرورة توجه المستثمرين المصريين والعرب إلى سيناء لإعمارها، والاستثمار بصفة خاصة في المجالات الزراعية، مؤكدا أن سيناء أرض بكر بحاجة إلى من يكتشفها خاصة في المجال الزراعي، وأن تكون عملية التنمية الزراعية في سيناء للعالم العربي.

  وقال أن هناك مجالا عريضا للاستثمار في القطاع السياحي خاصة في منطقة البحر الأحمر، وسيناء والساحل الشمالي، حيث تمتد السواحل المصرية لآلاف الكيلومترات على البحرين الأبيض والمتوسط،بما يؤهل الإستثمارات العربية للدخول في مجالات الاستزراع السمكي حيث تمتلك مصر عشرات البحيرات، وكذلك الاستثمار في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة، والصناعات الهندسية.

  وأكد ضرورة إستقرار الأوضاع السياسية في مصر لجذب الإستثمار،مشيرا إلى أنه اقترح في وقت سابق عمل لجان إستشارات للأمور الاقتصادية تتبع مباشرة رئاسة الجمهورية.

 وأوضح أن الدور الذي يقوم به القطاع الخاص في المجتمع المصري،وقال أن على الدولة أن تدعمه وتسهل عليه استكمال مسيرة بناء التنمية والمشروعات العملاقة.

وعن المعوقات التي تواجه دخول الاستثمارات العربية إلى السوق المصري، رأى أن "البيروقراطية" تعد من المشاكل الرئيسية التي تواجه دخول الإستثمار،قائلا "من اللافت أن هذه الكلمة جاءت على لسان أحد أعضاء البرلمان الأوروبي الذين التقيتهم مؤخرا مع مجموعة من المستثمرين الأوروبين حيث قال لي إن البيروقراطية هي من المشاكل التي تواجه الاستثمارات في السوق المصري".

  وأشار إلى تطبيق الهيئة العامة للإستثمار في مصر لنظام "الشباك الواحد" لتسهيل إجراءات حصول المستثمر على الأرض والترخيص ومصادر الطاقة.

  وعن الدعوات التي تم تدوالها بالسوق المصري حول توفير أراضي الاستثمار بالمناقصة لا بالطرح، أكد الأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب أن هذه الأمور يشكل الآن حراكا مجتمعيا في مصر،والسؤال حول:" هل يتم توفير الأراضي بالتخصيص

أم بالطرح؟"،موضحا أن كل هذا الحراك هدفه إغلاق الباب أمام الدخول في "متاهة" البيع للأجانب، مؤكدا أن الحراك الحالي يتعلق بهذه المسألة فقط، وليس له دخل بتوفير الأراضي للاستثمارات العربية.

  وأكد أن دخول الاستثمارت العربية في سيناء أمر مطمئن للغاية، مشيرا في هذا الصدد إلى وثيقة الضمان رقم (2) الصادرة عن جامعة الدول العربية، والتي تنص على أن تمنح مزايا الاستثمار البيني العربي للدول العربية أولا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة