سيـــاســة

"السادات" يطالب بإخضاع "الجماعة" لرقابة الجهاز المركزى للمحاسبات


شيرين راغب:

طالب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية،  بإخضاع أموال جماعة الإخوان المسلمين وغيرها من الحركات والجماعات والتنظيمات لرقابة الجهاز المركزى للمحاسبات، طبقا لمقترح قانون الجمعيات الجديد باعتبارها جمعية تعمل فى القطاع الأهلى، حرصا على الشفافية ولأنها جماعة من المفترض أنها دعوية فقط، "لكنها تخرج بوضوح عن النطاق الدعوى وتعمل فى مجال خدمة وتنمية المجتمع"، علي حد قوله.

وأوضح السادات أن انسحابه من الجمعية التأسيسية للدستور جاء بسبب أن المادة التى تختص بشأن الجهاز المركزى للمحاسبات فى الرقابة على أموال الدولة لم تنص بوضوح على رقابة الجهاز على المنظمات غير الحكومية كالنقابات والاتحادات، والتعاونيات والأحزاب السياسية، مؤكدا أن الإخوان تدخلوا لتمرير ذلك من أجل عدم إخضاع جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الدينية لرقابة المركزى للمحاسبات.

وشدد السادات علي أن المكاشفة والمصارحة هى ما يجب أن يكون أساس العمل الأهلى والتنموى والدعوى، قائلاً "هناك أموال ترد من قطر وإيران وغيرهما، لذلك لابد من إخضاع الجميع لرقابة الجهاز المركزى للمحاسبات، وهو شئ طبيعى لا يضر طالما أن الكل يعمل فى المسار السليم والواضح".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة