أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«أوراسكوم تليكوم» مرشح لقيادة البورصة حال تخارج «OCI»


إيمان القاضى

تتأهب البورصة المصرية لبدء مرحلة جديدة بعد تنفيذ صفقة استحواذ شركة OCINV على شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة والتى سيترتب عليها خروج كلى أو جزئى لأهم وأكبر سهم فى السوق المحلية، وهو الأمر الذى يتيح مجالا لأسهم أخرى للمنافسة على منصب السهم الأكثر جاذبية فى السوق .

وبحكم استحواذ سهم البنك التجارى الدولى على أعلى وزن نسبى فى مؤشر EGX 30
 
 هشام توفيق
فكان السهم على رأس المرشحين لقيادة السوق بعد خروج أوراسكوم للإنشاء والصناعة، إلا أن أداءه منذ مطلع العام الحالى جاء ضعيفا نسبيا اذا تمت مقارنته بسهم أوراسكوم تليكوم المرشح أيضا لمنصب القيادة .

وارتفع سهم أوراسكوم تليكوم بنسبة %14 منذ مطلع العام الحالى مغلقا عند مستوى 4.53 جنيه بجلسة الخميس الماضى مقارنة بـ 3.97 جنيه لسعر فتح العام، فى حين ارتفع سهم البنك التجارى الدولى بنسبة %3.09 فقط منذ بداية 2012 ، حيث اغلق عند مستوى 35.64 جنيه بجلسة الخميس الماضى مقارنة بـ 34.57 جنيه لسعر فتح العام الحالى .

ومن ثم ظهر التساؤل حول فرص حيازة أى من سهمى CIB وOT على منصب السهم القائد أو الأكثر جاذبية فى السوق، حيث إن الأول يعتبر السهم المعبر فعليا عن الاقتصاد المصرى والشراء به يعنى الثقة بأوضاع الاقتصاد، فى حين أن السهم الثانى يعتبر سهم التحوط الأول من مخاطر الاقتصاد المصرى وانخفاض سعر العملة المحلية أمام الدولار .

ورأى مجموعة من خبراء ومحللى سوق المال أن سهم أوراسكوم تليكوم سيكون الأكثر جاذبية فى السوق خلال فترة غياب الاستقرارين السياسى والاقتصادى الراهنة، إلا أن تركز أعمال الشركة خارج السوق المحلية سيعوق فكرة أن يكون السهم هو القائد للسوق على المدى الطويل وبعد الوصول للاستقرارين السياسى والاقتصادى المنشودين، خاصة أنه سيظل جزيرة منعزلة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية فى البلاد، ومن ثم سيكون سهم البنك التجارى الدولى القائد أو الأكثر جاذبية فى السوق على المدى الطويل، بالإضافة الى بعض الأسهم الأخرى مثل طلعت مصطفى والمصرية للاتصالات .

من جانبه قال ولاء حازم، نائب رئيس شركة إتش سى لإدارة الأصول، إن سهم أوراسكوم تليكوم ستكون له الأفضلية فى السوق خلال الفترة المقبلة بالمقارنة مع البنك التجارى الدولى خاصة فى ظل محاولة العديد من المتعاملين التحوط بسهم أوراسكوم تليكوم من تقلب الأوضاع الاقتصادية والسياسية فى البلاد بسبب أن شركة أوراسكوم تليكوم ليست لديها أعمال فى السوق المحلية خلال المرحلة الراهنة، وإنما تركز بالأسواق الخارجية فقط بعد أن قامت ببيع غالبية حصة ملكيتها بشركة موبينيل لشركة فرانس تليكوم .

وأوضح حازم أن جاذبية سهم البنك التجارى الدولى تراجعت خلال الفترة الأخيرة بسبب أن السهم يتأثر بشكل أساسى بأوضاع الاقتصاد المحلى، والتى تأثرت سلبا بشكل كبير من جراء ارتباك الوضع السياسى، كما أن ضبابية الرؤية حيال مصير الاقتصاد المصرى والسياحة وقرض صندوق النقد الدولى ترتبت عليها ضبابية الرؤية حيال مصير سهم «CIB» فى الفترة المقبلة، مما جعل توقع مستقبل السهم صعبا جدا فى المرحلة الراهنة، لافتا فى الوقت نفسه الى تحقيق سهم أوراسكوم تليكوم أداء أفضل من نظيره «التجارى الدولى » منذ بداية العام الحالى .

وضرب نائب رئيس شركة إتش سى لإدارة الأصول عدة أمثلة على ضبابية الأوضاع الاقتصادية التى تقلل من جاذبية سهم مثل البنك التجارى الدولى، مثل صعوبة توقع معدلات النمو فى العامين الحالى والمقبل، فضلا عن صعوبة توقع مصير سعر صرف الجنيه، لافتا الى أن وصول سعر الدولار الى 6.70 جنيه خلال الفترة الراهنة لم يكن شيئا متوقعا على الاطلاق منذ 6 شهور، موضحا أن صعوبة توقع معدلات النمو الاقتصادى للبلاد تعوق إمكانية وضع قيم عادلة للأسهم المتداولة فى السوق .

واستبعد حازم أن يكون سهم البنك التجارى الدولى جاذبا للمستثمر الأجنبى بصفة خاصة، على الأقل لحين استقرار الأوضاع فى السوق المصرية، نظرا لأن المستثمر الأجنبى لديه أسواق أخرى بديلة لتوظيف أمواله بخلاف السوق المحلية، مشيرا فى الوقت نفسه الى أن المستثمر المرتبط بالسوق المصرية كالصناديق المحلية أو ما شابه يجب أن تكون لديها حصص فى سهم البنك التجارى الدولى بصفته السهم المعبر عن الاقتصاد .

من جهته رأى عمرو الألفى، رئيس الجمعية المصرية لخبراء الاستثمار، أنه خلال فترة غياب الاستقرار الراهنة ستكون لسهم أوراسكوم تليكوم الأفضلية مقارنة بالبنك التجارى الدولى، فى ظل أن إيرادات الشركة معتمدة على الأسواق الخارجية، مما يجعلها لا تتعرض لمخاطر انخفاض سعر صرف العملة المحلية، فضلا عن أن سهم أوراسكوم تليكوم ستكون لديه فرص ارتفاع كبيرة فى حال تم تسوية مشكلة شركة جيزى التابعة لأوراسكوم تليكوم فى الجزائر بتقييم جيد .

وأضاف أنه فى حال تحقق هذا السيناريو فقد يصعد سهم أوراسكوم تليكوم قرب مستوى 5 أو 6 جنيهات .

وأضاف أن السهم لن يظل الأكثر جاذبية بعد الوصول للاستقرارين السياسى والاقتصادى فى ظل تركز أعمال الشركة خارج مصر، مما سيجعله غير منعزل عن أداء الاقتصاد المحلى .

وقال إن سهم البنك التجارى الدولى سيستعيد جاذبيته وقيادته للسوق على المدى الطويل بعد تحسن الأوضاع السياسية والاقتصادية فى البلاد، لافتا الى أن السهم يتداول قرب قيمته العادلة خلال الفترة الراهنة، حيث يتداول على ضعف قيمته الدفترية، مما يقلل من فرص صعوده فى المرحلة الراهنة، كما أن سعر السهم تأثر بانخفاض تقييم صفقة الأهلى سوسيتيه جنرال .

ورأى الألفى أن الأسهم المرشحة للاستحواذ على أعلى درجة جاذبية استثمارية بعد خروج سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة من السوق هى أسهم طلعت مصطفى والمصرية للاتصالات والقابضة المصرية الكويتية والبنك التجارى الدولى وأوراسكوم تليكوم .

وأشار الى أنه فى حال استقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية فى البلاد فسيكون كل من أسهم طلعت مصطفى والبنك التجارى الدولى والمصرية للاتصالات على رأس الأسهم الجاذبة للاستثمار فى البورصة المصرية، كما أن هذه الأسهم ستكون الممثلة فعليا للسوق المحلية لأى مستثمر أجنبى يرغب فى استثمار حصة من محفظته فى السوق المصرية .

من جانبه قال هشام توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، إن سهم البنك التجارى الدولى هو السهم المرشح لقيادة السوق فى الفترة المقبلة وبعد خروج سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، فى ظل كونه السهم الثابت والمتماسك فى السوق وتتوافر بالبنك عناصر الشفافية والاستقرار والإدارة الجيدة وهوامش الأرباح المعقولة، علاوة على استحواذ السهم على سيولة ضخمة فى السوق، كما أن سهم البنك التجارى الدولى يعتبر المعبر عن أداء السوق المحلية .

فى حين أشار توفيق الى أن تركز أعمال شركة أوراسكوم تليكوم خارج مصر يتعارض مع فكرة أن يكون سهم OT القائد للسوق المحلية، خاصة أنه لن يكون معبرا عن السوق بأى شكل وإنما سيظل جزيرة منعزلة عن أوضاع السوق المحلية .

وقال إن الوزن النسبى لسهم البنك التجارى الدولى سيتوزع على عدة أسهم وليس على سهم واحد منها البنك التجارى الدولى، بالإضافة بعض أسهم القطاع العقارى .

وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية، إنه من المنطقى أن يكون سهم البنك التجارى الدولى هو السهم المؤثر على حركة السوق بعد سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، خاصة فى ظل استحواذه على أكبر وزن نسبى بمؤشر EGX 30 بعد سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، كما أن سهم البنك التجارى الدولى هو المعبر عن السوق المحلية، فى حين أن تركز أعمال أوراسكوم تليكوم خارج مصر يتعارض مع أن يكون سهم «OT» قائد السوق .

وذكر النمر أن سهم أوراسكوم تليكوم سجل أداء إيجابيا خلال الفترة الماضية حيث اقترب من مستهدفه فى المدى المتوسط عند منطقة 4.70-4.60 جنيه .

وأشار الى أن السهم مرشح للتحرك عرضيا خلال الفترة المقبلة بين مستويى 4.40-4.60 جنيه فى حال لم يتمكن من تخطى مستوى المقاومة، أما اذا تمكن من تخطى مستوى 4.70 جنيه، وهو الأمر الذى يعتبر ضعيف الحدوث نسبيا، فسيستهدف السهم مستوى 6 جنيهات .

فى حين رأى النمر أن سهم البنك التجارى الدولى سيكون مرشحا للصعود الى مستوى 39 جنيها على المدى المتوسط فى حال نجح فى اختراق مستوى 34.5 جنيه .

وذكر أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة لم يكن السهم القائد لحركة السوق بشكل حقيقى وإنما كان مؤثرا عليها بحكم استحواذه على وزن نسبى كبير، خاصة أن السهم ظل منذ فترة طويلة جدا يتحرك بين مستويى 200 و 300 جنيه على الرغم من أن باقى الأسهم تحركت فى نطاقات أوسع بكثير .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة