بورصة وشركات

البورصة تتحرك نحو‮ ‬6900‮ ‬نقطة بعد امتصاص الضغط البيعي


فريد عبداللطيف
 
تفتح البورصة تعاملات الأسبوع الحالي وسط أجواء من التفاؤل النسبي بعد نجاحها في جلسة الخميس في وقف نزيف الأسعار بدفع من استعادة سهم أوراسكوم تليكوم توازنه في آخر يوم تداول عليه قبل انتهاء حق الاكتتاب في أسهم زيادة رأس المال.

 
جاء ذلك ليتمكن مؤشر30 EGX من تعويض جانب من خسائره في الجلسات السابقة ليغلق الأسبوع الماضي علي تراجع بنسبة %2.4 مسجلا 6696 نقطة مقابل 6864.2 نقطة في اقفال الأسبوع الأسبق.
 
ولاحظ منفذو عمليات بدء ظهور القوة الشرائية الكامنة داخل السوق، بعد فترة من الترقب لاستقراء مدي قدرة البورصة علي تجاوز التصحيح العنيف الذي فقدت خلاله %11 من رصيدها في خمس جلسات قبل أن تسترد توازنها في جلسة الخميس، وألمحوا إلي أن ما ساهم في هذا النهوض مشتريات الأجانب المكثفة في جلسة الخميس التي استهدفت في المقام الاول سهم أوراسكوم تليكوم، وجاء ذلك في مشتريات استباقية قبل الانتهاء من حق الاكتتاب في زيادة رأس المال، مما يدلل علي أنها مشتريات متوسطة الأجل، مع امتداد نطاقها ليشمل اغلب الأسهم النخبة، في مقدمتها أوراسكوم للإنشاء وهيرمس والعز للحديد، لتكتسب حركتها عجلة تسارع ترشحها لمواصلة تعويض خسائرها في الجلسات المقبلة.
 
من جهته رشح محمد الأعصر رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس البورصة لان تحقق مكاسب رأسمالية تقارب %3 الأسبوع الحالي بتوجه المؤشر نحو 6900 نقطة. وأشار إلي أن مشتريات نهاية الأسبوع جاءت بعد وصول الأسهم الكبري لنقاط دعم رئيسية، ادت لظهور السيولة من جديد وعدم انتظارها انتهاء حق الاكتتاب في أوراسكوم تليكوم، مع تركز التعاملات علي السهم، بما يؤكد وجود سيولة راغبة في التواجد داخل السوق لقناعتها بأن البورصة في اتجاه صاعد قصير الأجل مستهدفة 6900 نقطة كهدف أول، علي أن تكون قاع حركتها الأسبوع الحالي عند 6600 نقطة التي نجحت في صد الهبوط العنيف للبورصة الأسبوع الماضي.

 
 ورشح الاعصر سهم أوراسكوم تليكوم لدعم البورصة الأسبوع الحالي بتحركه نحو 6.2 جنيه- تعادل 30.5 جنيه قبل انتهاء الحق في الاكتتاب الخميس الماضي- علي أن تكون قاع حركته قرب 5.4 جنيه والذي يعادل 26.5 جنيه قبل انتهاء الحق في الاكتتاب. يذكر أن شهادات الايداع الدولية للشركة قد شهدت صعودا لافتا في اول تعامل عليها الجمعة الماضي بعد انتهاء الحق في الاكتتاب لتسجل 5.6 دولار للشهادة توازي 6.1 جنيه للسهم.

 
وكان السهم قد تعرض لضغوط بيعية عنيفة الأسبوع الماضي أدت لتراجعه بنسبة %8 مسجلا 27.4 جنيه مقابل29.9  جنيه.

 
وجاء الضغط البيعي العنيف علي السهم كون حملته شبه مجبرين علي المشاركة في الاكتتاب في رأس المال الذي انتهي الحق في الدخول فيه لحملة السهم الخميس الماضي، وينص علي حق الحصول علي 4.9 سهم أمام كل سهم قائم بالقيمة الاسمية البالغة جنيهاً واحداً.

 
ورشح الأعصر سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة لان يشكل دعما للبورصة الأسبوع الحالي بتحركه نحو 275 جنيهاً، علي أن تكون قاع حركته قرب 259 جنيهاً، وذلك بعد أن أغلق تعاملات الأسبوع الماضي علي تراجع مقارب للمؤشر بلغت نسبته %2.2 مسجلا 263 جنيهاً مقابل 269 جنيهاً في اقفال الأسبوع الأسبق، بينما أغلقت شهادات الإيداع الدولية للشركة تعاملات بورصة لندن الجمعة الماضي مسجلة 47.1 دولار للشهادة توازي 259 جنيهاً للسهم.

 
ونجح أوراسكوم للإنشاء والصناعة، وفقا لإيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول للسمسرة، في احترام مستوي دعم رئيسي عند 259 جنيهاً، رغم الضغط البيعي الذي تعرض له، ليؤكد انه في اتجاه صاعد قصير الأجل، وتوقع أن يتحرك في جلسة اليوم نحو مستوي مقاومة ثانوي عند 264 جنيهاً، وفي حال اختراقها سيستهدف 275 جنيهاً دون ضغط بيعي لأن التوصية من الناحية الفنية ستكون بالشراء.

 
كما أوصي السعيد باستهداف سهم التجاري الدولي عند سعر اغلاقه الأسبوع الماضي البالغ 59.6 جنيه مقابل 60.3 جنيه في اقفال الأسبوع الأسبق، خاصة بعد أن عادت القوة البيعية التي كانت قد مكنته من خرق 58 جنيهاً لأول مرة منذ أشهر طويلة ظهرت من جديد عند اقترابه منها الأسبوع الماضي، وأشار إلي أن السهم في اتجاه صاعد قصير الأجل مستهدفا63  جنيهاً. ورشح السهم للتفوق علي البورصة في المرحلة الحالية، ليستهدف 63.5 جنيه، علي أن تكون قاع حركته قرب 57.5 جنيه.

 
ورشح الاعصر سهم مجموعة طلعت مصطفي لان يكون ضمن اكبر الرابحين بين الأسهم الكبري الأسبوع الحالي حيث سيستهدف 7.7 جنيه، ووجد تحركه قرب 7.1 جنيه فرصة شراء، بعد أن أغلق تعاملات الأسبوع الماضي خاسرا %1 مسجلا 7.2 جنيه مقابل 7.28 جنيه.

 
وبالنسبة لباقي الأسهم ثقيلة الوزن في المؤشر، أغلق سهم هيرمس عند نفس مستواه السابق مسجلا 31.5 جنيه، ليكون بذلك قد احترم مستوي دعم رئيسياً قرب 30.5 جنيه، والتي رجح ايهاب السعيد أن يستخدمها كقاعدة لاستهداف 34.5 جنيه علي المدي المنظور، بينما رشحه محمد الأعصر لاستهداف 33.5 جنيه الأسبوع الحالي، بينما يعتبر اقترابه من 31 جنيهاً فرصة شراء.

 
واستقرت حركة سهم العز للحديد الأسبوع الماضي مع اغلاقه علي ارتفاع طفيف مسجلا 18.47 جنيه مقابل 18.33 جنيه.

 
ورشح السعيد سهم العز للتحرك الأسبوع الحالي نحو 19 جنيهاً، ونصح بعدم الدخول في السهم قبل اختراقها، وأوصي بالدخول في السهم حال اختراق هذه النقطة حيث سيتجه بعجلة تسارع نحو 21 جنيهاً، ووجد أي تحرك للسهم في بداية الأسبوع قرب 18  جنيهاً فرصة شراء، بينما سيتحرك في قناة عرضية بين 18 و19 جنيهاً، واوصي بالمتاجرة بينهما.
 
جاء هبوط البورصة الأسبوع الماضي وسط تعاملات هادئة بلغت قيمتها4.008  مليار. واتجه الأجانب نحو البيع بإجمالي قيمة 700 مليون جنيه، وإجمالي مشتريات 666 مليون جنيه، ليبلغ صافي مبيعاتهم 44 مليون جنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة