أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

الاتحاد‮.. ‬فرصة الصناديق الخاصة للخروج من الأزمات


المال - خاص
 
أبدي عدد من مسئولي صناديق التأمين الخاصة ارتياحهم لإنشاء اتحاد مستقل خاص بهم، مؤكدين أن هناك عدداً من المكاسب التي ستحصدها الصناديق من هذه الخطوة، في مقدمتها أنها ستكون بمثابة القوة الضاغطة للصناديق الصغيرة في مواجهة المشاكل التي تواجهها، بالإضافة إلي مناقشة الأدوات التي يمكن من خلالها زيادة عوائد تلك الصناديق علي المشتركين بها.

 
 على الديب
ورفض عدد منهم أن يتم اختصار الصناديق الخاصة بشعبة داخل اتحاد التأمين نظرا لضخامة استثماراتهم والتي تتجاوز الـ 21 مليار جنيه، بالإضافة إلي أنه لن تتم مناقشة المشاكل التي تواجه الصناديق بالشكل الكافي داخل اتحاد الشركات والذي سيكون مهموما بالدرجة الأولي بمشاكل اعضائه من الشركات.
 
 من جهته أكد الدكتور علي الديب رئيس صندوق تأمين العاملين بجامعة القاهرة ضرورة إنشاء اتحاد مستقل لصناديق التأمين الخاصة، ليصبح قوة ضاغطة في مواجهة التحديات التي تواجه تلك الصناديق فيما يتعلق برفع كفاءاتها وعائدها الاستثماري.
 
ورفض الديب اختزال الصناديق واختصارها في شعبة باتحاد شركات التأمين، خاصة أن اهتمام شركات التأمين سيكون منصبا علي مناقشة مشاكل اعضائه من الشركات مما يقلص الفرصة لحصد الصناديق اي مكاسب من شعبتهما داخل الاتحاد.
 
وطالب رئيس صندوق جامعة القاهرة بضرورة دراسة بعض الآليات التي يمكن من خلالها إنشاء اتحاد لصناديق التأمين الخاصة، لاسيما مع اختلاف طبيعة كل منها حيث إن بعضها تابع للقطاع المصرفي وأخري للقطاع المالي وثالثاً للقطاعات الخدمية والصناعية، لافتا إلي أنه يجب أن يكون تمثيل الصناديق في الاتحاد بحسب وزنها النسبي في السوق والذي يتحدد وفقا لاستثماراتها وعدد المستفيدين منه.
 
وقال الديب إن إنشاء اتحاد للصناديق سيفتح شهية الصناديق غير المسجلة علي التسجيل بالهيئة الموحدة، خاصة أن عدداً كبيراً منها يرفض التسجيل لأسباب منها عدم وجود قوة ضاغطة في مواجهة المشاكل التي تواجههما حتي وإن كان ذلك علي غير الحقيقية خاصة مع وجود الهيئة الموحدة.
 
وأكد أن قوة اتحاد الصناديق ستكمن في تطوير نظم استثمارات تلك الصناديق بالإضافة إلي حمايتها من التعثر مثلما يقوم البنك المركزي بدعم البنوك الرقيب عليها، فضلاً عن أنه يمكنه إعداد دراسات خاصة بدمج صناديق مع بعضها أو تعاون عدد من الصناديق لتأسيس شركة برأسمال يمكن أن يوازي رأسمال شركات التأمين بما يمكنها من استثمار اموالها وانعكاس ذلك علي المشتركين.
 
وأضاف الديب أن وجود اتحاد للصناديق سيسمح بتبادل خبرات كل منهما بهدف تعظيم العائد منها، مطالبا بضرورة الاطلاع علي التجارب الدولية التي سبقتنا في ذلك الاتجاه بهدف الاستفادة من خبراتها وتلاشي الأخطاء التي واجهتها، مشيراً إلي أن هناك أدوارا ستنتظر اتحاد الصناديق منها امكانية إنشاء شركة متخصصة في ادارة الاوراق المالية بهدف استغلال استثمارات الصناديق لتعظيم قيمتها وجني أكبر نسبة من الأرباح.
 
من جهتها قالت عبير حجازي المشرف علي صندوق شركة مصر للطيران أخصائي الاستحقاقات، إن أهمية إنشاء اتحاد لصناديق التأمين الخاصة مرهونة بالمزايا التي سيقدمها للصناديق، مؤكدة أنه كلما زاد عدد الصناديق تحت مظلة الاتحاد زادت قوته الضاغطة وتوحدت قراراته وأثبت ثقله امام الجهات المعنية، فضلا عن أن الاتحاد يمكنه أن يشجع الصناديق علي الدخول في مشروعات استثمارية ضخمة مضمونة الربحية لرفع عوائد المال الاحتياطي لها.
 
 وأوضحت أهمية وجود اتحاد صناديق قوي لتمكنه من الاسراع في اتخاذ القرارات الفعالة فيما يتعلق بصالح الصناديق، خاصة أن هناك تباطؤاً في أداء الهيئة بعد الدمج مرجعة ذلك إلي ترتيب الإدارات والتنسيق الذي يلي أي عملية دمج، لافتة إلي أن ذلك أعاق بعض الصناديق مثل صندوق شركة مصر للطيران الذي طالب بضم علاوة لموظفي الشركة منذ عدة شهور ولم تنضم حتي الآن.
 
وأكدت أن أكبر مشكلة تواجه صناديق التأمين الخاصة ما يتعلق باستثمار المخصصات التأمينية حيث تتكون لدي صناديق التأمين الخاصة احتياطيات فنية ضخمة ويكون عليها استخلاص سياسة واوجه استثمارتحقق أكبر فائدة للأعضاء، مشيرة إلي أن وجود اتحاد يهتم بشئون الصناديق سيدعم من مبدأ تواجد الكوادر القادرة علي اكساب خبراتها للصناديق خاصة الصغيرة منها.
 
وأكدت أن صناديق التأمين الصغيرة هي التي ستستفيد بشكل أكبر من إنشاء الاتحاد، نظرا لضآلة حجم أموالها وضعف خبرتها في توظيف اموالها، بالإضافة إلي أن ضآلة اموالها لا تمكن الصناديق الصغيرة من التفاوض مع بعض الجهات التي لديها صلات مثل البنوك وغيرها.
 
وبدوره رحب خالد عبدالوهاب مسئول استثمارات صندوق هيئة قناة السويس بإنشاء اتحاد لصناديق التأمين الخاصة، لاسيما بعد زيادة عدد الصناديق لتصل إلي 642 صندوقاً ما بين كبيرة ومتوسطة وصغيرة الحجم يتجاوز حجم استماراتها 21 مليار جنيه، مؤكدا فائدة هذا الاتحاد بالنسبة للصناديق الصغيرة التي تحتاج دائماً لدعم مثل وجود قانونيين للدفاع عنها وكيفية ايجاد طرق لتوظيف استثماراتها الضئيلة وخفض التكلفة عليها بسبب تعيين مدير استثمار أو عمل دراسة اكتوارية للصندوق لضمان عدم حدوث عجز بأمواله في الفترة المستقبلية.
 
وأشار إلي أن الاتحاد يمكنه أن يساهم في وضع قواعد ضمان عمليات التمويل الكافي لمواجهة المسئوليات والالتزامات الناجمة عن إدارة برامج المعاشات مع وضع أسس وأساليب حسابية سليمة لتقييم أصول الصناديق حتي تزول إمكانية تعثر أي منها.
 
وأضاف عبدالوهاب أن إنشاء اتحاد مستقل سيكون أكثر فاعلية من وجود شعبة للصناديق داخل اتحاد شركات التأمين، خاصة مع تفاقم المشاكل التي تواجه الصناديق والتي لا يمكن حلها من خلال شعبة باتحاد الشركات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة