أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تطرق أبواب منطقة 4850 نقطة وتترقب حگم «التأسيسية »


كتب - أحمد مبروك :
 
صعدت البورصة فى تعاملات منتصف الأسبوع الحالى وسط ارتفاع نسبى فى أحجام وقيم التنفيذات، على غالبية الأسهم بالسوق، وعلى رأسها سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا «OTMT» ، فى أول جلسة له، بعد خصم أثر التوزيع النقدى الضخم، نتيجة حصيلة بيع غالبية حصة الشركة بسهم موبينيل لصالح شركة فرانس تليكوم، وتزامن ارتفاع السوق، أمس، مع ترقب المتعاملين حكم المحكمة الإدارية العليا فيما يخص مصير اللجنة التأسيسية للدستور .
وقررت المحكمة الإدارية العليا أمس تأجيل الحكم فى بطلان الجمعية التأسيسية إلى غد الخميس بعد اتمام إجراءات رد هيئة المحكمة .

وأغلق مؤشر الثلاثين الكبار، تعاملات الثلاثاء عند مستوى 4818 نقطة، مضيفاً %1.64 على إغلاق أمس الأول مستكملاً الارتداد لأعلى للجلسة الثانية على التوالى، صوب منطقة مقاومة 4850 نقطة، والتى من المرجح له أن يطرق أبوابها اليوم، ورهن محللون تمكن المؤشر من اختراق تلك المنطقة لأعلي، والإعلان عن موجة صاعدة على الأجل القصير بمدى توافق الشارع السياسى على حكم المحكمة الإدارية العليا فى مدى قانونية تشكيل اللجنة التأسيسية للدستور .

من جانب آخر ارتفع مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة أمس بنسبة %0.86 ليغلق عند مستوى 421 نقطة .

ويلاحظ ارتفاع حصة كل من الأجانب والعرب بالبورصة على حساب المستثمرين المصريين بشكل عام، فى ظل استمرار الفئة الأولى فى مبيعاتها بالسوق، فى الوقت الذى نشط فيه الاتجاه المضاربى لدى الفئة الثانية .

قال عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة الأهرام للسمسرة، إن البورصة تمكنت أمس من الصعود تزامناً مع ارتفاع نسبى فى أحجام التعامل اليومية، على غالبية الأسهم المتداولة بالسوق، لتستكمل بذلك الارتداد لأعلى للجلسة الثانية على التوالى، من منطقة دعم 4630 نقطة، لتقترب بقوة من منطقة مقاومة 4850 نقطة والتى من المتوقع أن يلامسها مؤشر الكبار اليوم .

وأوضح لبيب أن منطقة مقاومة 4850 نقطة تعتبر منطقة مقاومة قصيرة الأجل، يؤدى تفوق السوق عليها إلى تحول مسارها على الأجل القصير من عرضى إلى صاعد، مشيراً إلى أن تمكن البورصة من كسر منطقة المقاومة لأعلى يتوقف على عدد من العوامل السياسية، على رأسها مدى توافق الجبهات السياسية المختلفة على القرار المنتظر من محكمة القضاء الإدارى بخصوص اللجنة التأسيسية للدستور .

وعلى صعيد الأسهم المتوسطة والصغيرة قال لبيب إن أداء مؤشر EGX 70 لم يختلف كثيراً عن أداء الثلاثين الكبار، وبالتالى سيختبر المؤشر اليوم قدرته على تخطى منطقة مقاومة 430 نقطة وفى حال التفوق عليها سيبدأ حركة صاعدة على الأجل القصير .

من جانب آخر قال حسام حلمى، المستشار الفنى بشركة بايونيرز القابضة، إن مؤشر الثلاثين الكبار اقترب بقوة من الحد العلوى للحركة العرضية المسيطرة عليه على الأجل القصير عند منطقة 4850 نقطة، والتى من المرجح على الصعيد الفنى التفوق عليها فى ظل الارتفاع النسبى فى أحجام التعامل أمس على غالبية الأسهم القيادية ليستهدف مؤشر الثلاثين الكبار التحرك اليوم عند منطقة 4900-4850 نقطة، كما قد يدعم الإعلان عن تشكيل الحكومة التفوق على منطقة المقاومة لأعلي . من جانب آخر لم يستبعد حلمى فشل البورصة فى استكمال الارتفاع والاكتفاء بمنطقة المقاومة المذكورة فى ظل الأحداث والاضطرابات السياسية والقضائية التى تمر بها البلاد .

وعلى صعيد الأسهم المتوسطة والصغيرة لفت حلمى إلى أن مؤشر EGX 70 سيختبر اليوم قدرته على اختراق منطقة مقاومته الثانوية عند 435 نقطة والتى إن تفوق عليها سيستهدف منطقة 460 نقطة على الأجل القصير .

وفيما يخص الأسهم القيادية قال لبيب إن سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا «OTMT» استحوذ أمس على حوالى ثلث أحجام تعامل البورصة، بعد زوال أثر الكوبون النقدى الضخم الذى تسبب فى تقليص سعر السهم إلى حوالى 40 قرشاً تقريباً، وشهد السهم تذبذبات حادة بعد خصم أثر التوزيع النقدى قبل الاستقرار نسبياً فى منطقة 40 و 42 قرشاً والتى من المرجح أن يتداول حولها اليوم .

ولفت لبيب إلى أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة تذبذب أمس للجلسة الثالثة على التوالى فى نطاق ضيق بين مستويى 248 و 252 جنيهاً، ومن المرجح للسهم استهداف منطقة 255 جنيهاً اليوم .

وأشار لبيب إلى أنه لو تمكن سهم البنك التجارى الدولى من التفوق على منطقة مقاومة 29.15 جنيه اليوم فسيستهدف مستوى 30 جنيهاً، فيما يقع مستوى إيقاف الخسائر على الأجل القصير عند مستوى 28 جنيهاً .

وفى سياق متصل قال لبيب إن سهم أوراسكوم تليكوم سيصل اليوم إلى الحد الأقصى للمسار العرضى المسيطر عليه عند مستوى 3.26 جنيه والذى إن تخطاه لأعلى سيستهدف منطقة 3.35 جنيه .

ورجح لبيب سهم طلعت مصطفى لاستهداف منطقة 4.5 جنيه حال التفوق اليوم على منطقة 4.1 جنيه .

وصعدت البورصة أمس وسط ارتفاع نسبى فى أحجام وقيم التداول، حيث تم التعامل أمس على 265.8 مليون سهم بقيمة 412.4 مليون جنيه، وسط صعود ملحوظ لحصة العرب والأجانب بالسوق على حساب المصريين، حيث واصل الأجانب الاتجاه البيعى بصافى قيمة 67 مليون جنيه مستحوذين على %35.62 من السوق، فى الوقت الذى اكتفى فيه المصريون بـ %45.95 من التنفيذات بصافى شراء بقيمة 33.3 مليون جنيه ليتبقى للعرب %18.43 من التعاملات بصافى شراء بقيمة 33.7 مليون جنيه .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة