أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مسئول أمريكي: عدد كافٍ من القوات سيبقى في أفغانستان بعد 2014


رويترز
 
قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة, الجنرال مارتن ديمبسي, اليوم "السبت", إنه على ثقة بأن هناك عددًا كافيًا من القوات الأمريكية سيبقى في أفغانستان بعد عام 2014 لإنجاز المهمة المؤلفة من ثلاث مراحل التي اتفق عليها الحلفاء في قمة حلف شمال الأطلسي التي عقدت العام الماضي في شيكاغو.

وأكد ديمبسي- في تصريحات له وهو في طريقه إلى أفغانستان لحضور مراسم تغيير قيادة قوة المساعدة الأمنية الدولية (ايساف) - أنه لا يعلم ما إذا كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيعلن عن حجم القوة التي ستبقى في أفغانستان بعد عام 2014 في خطابه المقبل بشأن حالة الاتحاد، غير أنه قال إن الإعلان عن كيفية إدارة القوات في عام 2013 لابد أن يتم قريبا جدا, لأننا ببساطة دخلنا الشهر الثاني من العام.

وقال مسئولون إنه سيتم اتخاذ قرار بشأن حجم القوة الأمريكية التي ستبقى بعد عام 2014, قبل أي إعلان بشأن سرعة الانسحاب في 2013.

ويتوقع أن تتسلم القوات الأفغانية, الدور القيادي بشأن الأمن في البلاد, الربيع المقبل.  وتعتزم القوات الدولية تسليم المسئولية الأمنية الكاملة إلى الأفغان بحلول نهاية عام 2014 مع انسحاب معظم القوات القتالية الدولية.

ومن المقرر أن يسلم الجنرال جون ألين قيادة القوة الدولية إلى الجنرال جوزيف دنفورد والمتوقع أن يكون آخر قائد للقوة.
وخلال قمة رؤساء دول حلف الأطلسي في شيكاغو العام الماضي اتفق الزعماء على أن تركز المهمة في أفغانستان بعد عام 2014 على عمليات مكافحة الإرهاب ضد القاعدة وتدريب ومساعدة القوات الأفغانية ودعم العمليات الدبلوماسية والتنموية الأخرى التي تقوم بها الولايات المتحدة.

  وقلل ديمبسي من الاحتمال الذي لمح إليه بعض مسئولي البيت الأبيض, بأن الولايات المتحدة قد تفكر في "الخيار صفر" الذي يعني سحب جميع القوات من أفغانستان، لافتًا إلى أنه لم يقترح أحد عليه ذلك ولن يوصي أبدًا بالخيار صفر.
وأوضح أن الحالة الوحيدة التي يرجح فيها تبني هذا الخيار هو فشل الجانبين في التفاوض بشأن اتفاقية أمنية ثنائية, مثلما حدث في العراق.

 وأضاف: "هذا هو السبب في أن الاتفاقية الأمنية الثنائية مهمة للغاية, لأننا لو توصلنا إلى هذه الاتفاقية قريبًا, فإنها ستبدد جميع المخاوف المتعلقة باستمرار وجودنا هناك".

ولفت إلى أن أوباما ونظيره الأفغاني حامد كرزاي اتفقا على أنهما يريدان استكمال اتفاقية أمنية ثنائية في العام الجاري وبحلول الربيع إن أمكن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة