أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"المال" تنشر كواليس اجتماع جبهة الإنقاذ المتعلق بنتائج "جمعة الكرامة" و"مبادرة موسى"


محمد حنفى
 
 قالت مصادر بجبهة الإنقاذ الوطني, إن الاجتماع المغلق بحزب المصريين الأحرار الذي عقدته الجبهة, اليوم, بحضور جميع قياداتها, تمت خلاله مناقشة الأوضاع السياسية المتدهورة إثر استمرار الاشتباكات بين الأمن والمتظاهرين خلال أحداث "جمعة الكرامة" أمس.

وأضافت المصادر- في تصريحات لـ"المال"- أنه تمت خلال الاجتماع مناقشة الفتاوي الخاصة بقتل المعارضين علي غرار ما حدث في تونس باغتيال شكري بلعيد الناشط السياسي المعارض، والجميع استنكر ذلك وحمل الدولة مسئولية حماية المواطنين.
واتفق الحاضرون علي استمرار احتشاد الشعب في ميادين التحرير المختلفة بجميع المحافظات للتأكيد علي أهداف الثورة، ومنع هيمنة "الإخوان المسلمين" علي الساحة السياسية, وعدم المشاركة في الحوار بدون ضمانات تؤكد جديته ونجاحه لإنقاذ الموقف المشتعل في الشارع.

  كما استمع الحاضرون لـ "عمرو موسي" الذي طرح مبادرته لإنقاذ الاقتصاد المصري من الانهيار من خلال مشاركة المجتمع الدولي, ورحب الجميع بها.

وحمل أعضاء الجبهة - في بيان لهم "اليوم" حصلت "المال" علي نسخة منه- النظام الحاكم مسئولية ما يحدث من عنف, وطالبوه بالالتزام بمسئولياته وحماية المتظاهرين السلميين.

وكان "موسي" قد اقترح عقد  مؤتمر دولي تشارك فيه الدول والمجتمعات ذات الصلة بالاقتصاد المصري، وصاحبة مصلحة في تحقيق الاستقرار الدولي،وعلى رأسها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول الخليج العربي وروسيا واليابان والصين وكوريا وسنغافورة، بالإضافة إلى تركيا وماليزيا وإندونيسيا، وكذلك البنك الدولى وصندوق النقد، لتشكيل خط ائتمانى في حدود 12 مليار دولار لإنقاذ الوضع الاقتصادى وإعادة تأهيله، وتكون فقراته الأساسية "قرض الصندوق الدولى وقيمته 4.8 مليار دولار، بالإضافة إلى مليار دولار من البنك الدولى، والـ480 مليون دولار التي أوقفها الكونجرس الأمريكي، ومثلها من الاتحاد الأوروبى، بجانب خط ائتمانى تشارك فيه اليابان والصين وروسيا وكوريا وتركيا وماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة بمبلغ 5 مليارات دولار، استكمالًا لمبلغ الـ12 مليار دولار المطلوبة بصفة عاجلة ."

وأضاف "موسى"- فى مبادرته- أنه فيما يتعلق بقطاع الطاقة، فستتم مواجهة مشكلة العجز المالى الناجم عن مديونية الدولة لشركات إنتاج البترول والغاز، بهدف استعادة عملية الإنتاج التى تقوم بها تلك الشركات في مصر، وذلك من خلال فترات سماح وإعادة جدولة الديون التي تتحملها الدولة، مما يسمح بوقف الاستيراد المكلف لهاتين السلعتين الأساسيتين، والعودة إلى تصديرها .

وتضمنت "مبادرة موسى"، مناشدة الدول الصديقة بما فيها الصين واليابان وغيرهما من الدول الآسيوية ودول الخليج العربي وروسيا والدول الغربية بالعودة إلى ضخ السياحة والاستثمار فيها، وبمعدل سرعة يسمح باللحاق بالموسم السياحي للصيف القادم، وأن تأخذ هذه المبادرات الجانب الاجتماعي في حسابها، وأن يكون أساسها عدم تحميل الطبقة الفقيرة أي أعباء إضافية خلال عملية إعادة تأهيل الاقتصاد المصري
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة