أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

vتنظيم »القطبيين الجدد«.. رسالة من الدولة لقيادات »الإخوان«


 مجاهد مليجي:

أعاد إعلان أجهزة الأمن القبض علي 26 شخصاً يتبنون أفكار سيد قطب، ويكفرون المجتمع، ويخططون لشن هجمات إرهابية، علي السياح ومنشآت حيوية في البلاد، إلي الواجهة الجدل حول تمكن »القطبيين« في جماعة الإخوان المسلمين من تولي دفة القيادة بالجماعة وسيطرتهم علي جميع مقدراتها، ومدي ارتباط ذلك من قريب أو بعيد بهذه الخلية، وامكانية استخدام هذه الخلية في الضغط علي قيادة الإخوان الجديدة والتلويح بجنوحهم نحو العنف لدفعهم إلي الاعتدال، ما يعكس أيضاً وطأة المواجهة الأمنية والإعلامية ضد جماعة الإخوان
.

 
عمار علي حسن 
بداية يؤكد الدكتور عمار علي حسن، الخبير في الحركات الإسلامية، أن الارتباط بين هذه الخلية أو التنظيم الذي تم القاء القبض علي عناصره بالدلتا، وبين القيادة الجديدة لجماعة الإخوان المسلمين أمر مستبعد نسبياً، لاسيما أن مصطلح الـ»قطبيين« يستخدمه الباحثون في العلوم السياسية لتوصيف حالة جماعة الإخوان، انطلاقاً من تبني قاداتها الجدد بعضاً من أطروحات سيد قطب الفكرية، وهو ما دفع بعض القيادات في الجماعة إلي عدم الإفصاح عن حقيقة ايمانهم بأفكار سيد قطب من عدمه، تجنباً للهجوم عليهم.

وأضاف حسن أن بعض قيادات الإخوان أعلنوا رفضهم للكثير من أفكار سيد قطب، لاسيما تلك التي تضمنها كتابه الأخير »معالم في الطريق«، مشيراً إلي أن قضية سيطرة القطبيين علي قيادة جماعة الإخوان أمر في حقيقته يحمل قيمة سلبية يشعر بها هؤلاء وتستخدمه الدولة في إطار الحملة الإعلانية المضادة للجماعة، بغرض الضغط عليها، ونفي صفة الاعتدال عن قادتها، لأن »القطبيين« كمصطلح إذا انسحب علي بعض قيادات الإخوان سيضفي نوعاً من السلبية علي مسلكهم، لأن هذا الاستخدام يستهدف النيل من صورة الإخوان.
 
وأوضح حسن أن المجموعة التي صعدت لقيادة الجماعة تقبل ببعض أفكار سيد قطب وتتبناها، ويبرز ذلك في حديثهم عن الخلافة وتجهيل المجتمع، واستعادة الجيل الرباني، وغيرها من الأفكار القطبية، علي عكس النائب الأول للمرشد السابق الدكتور محمد حبيب والدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، وغيرهما ممن ينتقدون علانية أفكار قطب ويرفضونها، متوقعاً أن يأتي هذا الضغط الإعلامي والأمني علي جماعة الإخوان المسلمين بنتيجة إيجابية، يدفع المرشد الجديد ليكون أكثر مرونة في تصريحاته القادمة، بدلاً من اعتماد أسلوب الهجوم والتصعيد منهجاً في خطابه مع الحكومة، مشيراً إلي أن النظام حريص علي تشويه صورة الإخوان ويريد أن تظل أسيرة لفكر التشدد المنبثق عن القطبيين، ليبرزها كجماعة تكفيرية كجزء من الاستراتيجية العامة التي يتبناها النظام لمحاصرة الإخوان إعلامياً وأمنيا وقانونياً وسياسياً.

بينما يري الدكتور جمال حشمت، عضو مجلس شوري الإخوان، أن أفكار سيد قطب بريئة من ممارسات التنظيم المتطرف الذي تم القبض علي أعضائه في الدلتا، نافياً وجود أي علاقة بين الإخوان كجماعة وهذا التنظيم العنيف المسمي »القطبيين«، محملاً النظام الحاكم، وليس الإخوان، مسئولية ظهور هؤلاء المتطرفين، بسبب إغلاق النظام جميع أبواب الاصلاح، واحتكاره السلطلة والثورة والحقيقة، موضحاً أن قصة علاقة الإخوان بالعنف قصة قديمة، لكن احداً لم يستطع اثباتها حتي الآن، والقضية الوحيدة كانت قضية طلاب جامعة الأزهر التي انتهت بالإفراج عن جميع الطلاب، واحالة قيادات الجماعة للمحاكمة العسكرية، بهدف تشويه الجماعة.

في حين استبعد الكاتب الصحفي نبيل زكي، عضو اللجنة المركزية لحزب التجمع، جميع الافتراضات بامكانية وجود علاقة لتنظيم القطبيين الجدد بالإخوان، لاسيما أن التنظيم أكثر تطرفاً ودموية من الجماعة، وأرجع أسباب ظهور هذا التنظيم إلي المناخ العام الذي يسيطر عليه الجهل والتخلف والكراهية والتطرف الديني، والذي يساعد علي ظهور هذه الخلايا التكفيرية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة