لايف

دنيا مسعود‮: ‬اگتشاف خبايا الفلكلور قضيتي الرئيسية‮.. ‬ولن أنسي‮ »‬قلب حبيبة‮«‬


حاورتها - هدير محمد:
 
جاءت من الإسكندرية حاملة معها عبق الفلكلور السكندري، ودراستها المسرح وانتقلت الي قري مصر لتجمع ما يقابلها من اغاني الفلكلور الصعيدي من المنيا وأسوان وقنا، واغاني الافراح الشعبية من بنها والمنوفية وغيرهما من مدن المحروسة، حرصت علي ان تصقل كل ذلك بأداء بارع امام الجمهور تصحبه الحركة السريعة وخفة الظل والاداء الراقي، وهو ما فتح الباب امامها للتمثيل فاشتركت في عدد من الاعمال الدرامية، وكان آخرها مسلسل »كريمة كريمة« ومن قبله »قلب حبيبة«، بالاضافة الي بعض الاعمال السينمائية وابرزها فيلم »في شقة مصر الجديدة« هي الفنانة »دنيا مسعود« التي تكشف الكثير عن اسرارها ورؤيتها للفلكلور والدراما والسينما في الحوار التالي..

 
 
أكدت »دنيا« انها عشقت اغاني الفلكلور منذ طفولتها بالإسكندرية، حيث نشأت في سيدي بشر والمنتزه وتجولت في المعمورة والعامرية، مشيرة الي ان الفلكلور السكندري يقدم مزيجا من الاغاني الشعبية التي تشابكت بين الصعيد والوجه البحري، وهو ما دفعها بقوة الي البحث وراء هذا التشابك والسعي الي فكه واعادته الي اصوله واخراج الفن الشعبي او الغناء الشعبي علي حد قولها من زنقة الروتين ورده الي اصوله، واشارت مسعود الي انها تعرفت علي مناهل الفلكلور السكندري، وتأكدت ان نسبة كبيرة منه جاءت من الصعيد والوجه البحري لكن تم تحريفها بعض الشيء او افتقدت جزءا من معناه بفعل التنقل والزمن، وهو ما دفعها الي السعي وراء الاغنية والفلكلور شمالا وجنوبيا، موضحة انها طافت قري الصعيد فوجدت كنزا من الاغاني الفلكلورية التي لا تنضب ونقلت منها بقدر المستطاع الي الجمهور الذي لا يعرف عنها شيئا.
 
وعن دراستها للمسرح أكدت »دنيا« انها اصرت علي استكمال دراستها المسرحية رغم جودة صوتها ونجاحها في تقديم الفلكلور الشعبي في القاهرة وانتشارها بسرعة فائقة،فإن لديها وجهة نظر في تقديم الاغاني والتي تمركزت بمزج هذه الاغاني بالاداء التمثيلي بما يكسبها قدرا من المعني والدفء خاصة بين المطرب والجمهور وهو ما يساهم به بصورة كبيرة دراسة المسرح.
 
وعن آخر البوماتها »مصر الجديدة« اوضحت دنيا مسعود انها لم تكن تفكر في اصدار البومات فنية، لأنها كانت تحتاج الي البحث عن مزيد من الفلكلور في مناطق »النوبة« والبدو والصعيد، لكن فكرة الالبوم جاءت اثناء ادائها دوراً سينمائياً امام النجمة عايدة رياض بفليم »في شقة مصر الجديدة« وهو الدور الذي قدمت خلاله اغنيات شعبية تخدم المضمون، واشارت الي ان منتج ومخرج الفيلم كانا وراء طرح هذه الاغنيات في ألبوم.
 
وعن دخولها مجال التمثيل سواء كانت دراما او سينما، اكدت دنيا انها تهوي الفن بكل انواعه بدءا من الغناء ومرورا بالرقص وانتهاء بالتمثيل وانها تعمل في الدراما والسينما في الوقت ذاته حتي تجد فرصة استخراج جميع مواهبها الفنية، وعن اهم الادوار التي قامت بها دنيا مسعود من وجهة نظرها قالت »دنيا« ان دورها في مسلسل »قلب حبيبة« كان اهم الادوار الدرامية التي قدمتها لأنه اتاح لها فرصة للعمل امام نجوم كبار مثل الفنانة سهير البابلي والفنان فتحي عبدالوهاب.
 
وعن مشاريعها الفنية القادمة، أكدت »دنيا« انها ستشارك في احتفالات اليوم العالمي للمرأة ببيروت للمرة الثالثة علي التوالي، بالاضافة الي بطولة عمل كوميدي جديد مع الفنان أحمد حلمي، واصرت علي عدم ذكر اسم العمل لعدم انتهاء الاتفاق مع المنتج والمخرج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة