أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الفيديو گليب بوابة دخول للإخراج السينمائي


كتبت - سالي أسامة
 
اتهامات عدة يتم توجيهها في الفترة الراهنة إلي مخرجي الفيديو كليب الذين اتجهوا إلي الإخراج السينمائي، من تلك الاتهامات أن العمل السينمائي يخرج وكأنه فيديو كليب طويل لا قيمة ولا رسالة له، واتهامات أخري بهروب العديد من هؤلاء المخرجين من الساحة الفنية بعد فشلهم وكان من بينهم المخرج شريف صبري الذي قدم عدداً كبيراً من الكليبات وبعدها اتجه إلي السينما بإخراجه لفيلم »سبع ورقات كوتشينه« بطولة المطربة روبي، والذي لم نر له بعد هذه التجربة تجربة سينمائية أخري،واستمر في تقديمه للكليبات.

 
وأثبت عدد كبير من هؤلاء المخرجين الذين اتجهوا إلي العمل السينمائي بعد عملهم بالفيديو كليب نجاحا ملموسا، منهم المخرج سامح عبدالعزيز الذي بدأ حياته الفنية كمخرج للفيديو كليب وسرعان ما اتجه للسينما وقدم مجموعة من الأفلام السينمائية مثل »أحلام الفتي الطائش« و»الفرح« و»كباريه«، والمخرج عثمان أبولبن الذي قدم مجموعة من الكليبات الرائعة التي حققت شهرة واسعة، لكنه توجه للسينما وقدم ثلاثة أفلام هي »عمليات خاصة« و»فتح عنيك« و»أحلام عمرنا«، كما أخرج محمد جمعة مخرج الكليبات فيلم »أحلام حقيقية«، وأخيرا يقوم الآن مخرج الفيديو كليب ياسر سامي بإخراج فيلم »محترم إلا ربع« ويقوم ببطولته الفنان الشاب محمد رجب، وإنتاج أحمد السبكي ووائل عبدالله.
 
يقول المخرج مازن الجبلي إن المخرج الموهوب يستطيع أن يخرج أي نوع من الفن سواء كان كليباً أو فيلماً أو مسلسل. مدللاً لي ذلك بنجاحه في إخراج العديد من الأفلام والتي كان من بينها فيلم »جالا جالا« بطولة جالا فهمي، وياسمين عبدالعزيز، والمطرب فارس وأنتجه عام 2000 و»بيتزا بيتزا« بطولة علاء ولي الدين، وأشرف عبدالباقي، وحسين الإمام، إنتاج عام 1998، وهي الأفلام التي حققت نجاحا رغم عدم تخصصي في مجال الإخراج السينمائي ونشأتي في مجال إخراج الفيديو كليب، وأضاف الجبلي أنه ليس من الغريب دخول مخرجي الفيديو كليب السينما لأنه في إخراجه للفيديو كليب يخرج قصة في شكل أغنية إلا انها اكثر صعوبة من الإخراج السينمائي لأن المخرج بالفيديو كليب يكون محكوماً بزمن قصير جداً وبفكرة يجب أن تكون بسيطة.
 
ونفي الجبلي صحة الاتهامات التي توجه إلي مخرجي الفيديو كليب الذين اتجهوا للعمل السينمائي بأنهم يتعاملون مع الفيلم كأنه مجموعة من الكليبات المجمعة، إلا أنه عاد ليؤكد صحة تلك الاتهامات في احيان قليلة جدا مع المخرج غير الموهوب.
 
ويري المخرج محمد جمعة، مخرج فيلم »أحلام حقيقية«: »إن الانتقال من مرحلة إلي أخري في الإخراج تطور طبيعي لأي مخرج جاد ويري الإخراج سبيله الوحيد، »وأشار جمعة إلي أن العديد من مخرجي الفيديو كليب الذين اتجهوا للإخراج السينمائي يعتبرون إخراج الفيديو كليب هو مجرد بداية بالنسبة لهم لدخول عالم السينما فيما بعد«.
 
أما مخرج الفيديو كليب ياسر سامي، فأكد أن مخرجي الكليبات لم يذهبوا إلي السينما بل السينما هي التي ذهبت اليهم، مشيرا إلي أن إخراج الكليب سهل جدا، أما إخراج الفيلم فيتطلب جهداً كبيراً، بالإضافة إلي أن ميزانية الفيلم تتجاوز اضعاف اضعاف الفيديو كليب، وهو ما يمثل مسئولية يضعها المنتج علي عاتق المخرج، وهو ما يؤكد أن المنتجين لن يختاروا مخرجين يتسببون لهم في الخسائر الفنية والمادية.
 
وأنهي سامي حديثه بالتأكيد علي أن ظاهرة تحول المخرجين من الفيديو كليب إلي السينما ليست ظاهرة سلبية بل إنها ايجابية، خاصة مع الأفلام الاستعراضية الراقصة أو التي تلعب بها الموسيقي دوراً بارزاً وهي تيمة الأفلام المصرية منذ قرابة الـ 12 عاماً الماضية.
 
ومن جانبه أكد المخرج أحمد يسري، مخرج فيلم »بوشكاش« بطولة محمد سعد، وفيلم »حفل زفاف« بطولة محمد رياض، وفيلم »45 يوم« بطولة أحمد فاروق الفيشاوي أن معظم خريجي معهد السينما يعملون مساعدي إخراج في السينما، أما الذين لا يملكون الموهبة الكاملة، فيعملون في إخراج المسلسلات التليفزيونية، وهو ما يدفع العديد من خريجي المعهد إلي العمل في إخراج الفيديو كليب لكي تكون بدايتهم قوية ثم ينطلقون منها بعد ذلك إلي الإخراج السينمائي، مشيرا إلي أن نجاح العمل السينمائي لا يعتمد علي المخرج فقط، بل يتخطاه إلي الإنتاج، والسيناريو، والفنانين المشتغلين في العمل السينمائي وهو ما ينفي الاتهامات التي توجه إلي مخرجي الفيديو كليب الذين أخرجوا أعمالاً سينمائية لم تحقق النجاح المرجو منها، بدلالة وجود عشرات المخرجين الآخرين الذين أثبتوا نجاحاً باهراً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة