أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لجنة حقوق الإنسان بالحزب الوطني‮.. ‬آلية جديدة للتعامل مع قضايا المواطنة


محمد القشلان
 
اعلن الحزب الوطني الديمقراطي عن إنشاء لجنة لحقوق الانسان تابعة لامانة الاعلام بعد مناقشات عديدة حول كيفية تنظيمها.
فالبعض داخل اروقة الحزب كان يتجه نحو ان تكون هناك امانة مستقلة داخل الحزب، واخرون كانوا يقترحون ان تكون لجنة تابعة لاحدي الامانات.

 
ولكن الامر حسم لصالح ان تكون لجنة حقوق الانسان تابعة لامانة الاعلام برئاسة الدكتور نبيل حلمي.
 نبيل حلمى

 
واعتبر البعض انشاء تلك اللجنة داخل الحزب الوطني خطوة ايجابية نحو تأكيد حقوق الانسان واعترافا منه بأهميتها، بينما اعتبرها اخرون استغلالا سياسيا وتوظيفا لحقوق الانسان خاصة ان انشاء تلك اللجنة جاء عقب احداث نجع حمادي.
 
فقد اكتشف الحزب عدم وجود لجنة لحقوق الانسان به وبالاخص للمواطنة.
 
وتساءل المهتمون: هل سيكون دور هذه اللجنة دعم سياسات حقوق الانسان داخل الحزب ام في مصر بشكل عام؟
 
بداية أوضح الدكتور علي الدين هلال، أمين الإعلام بالحزب الوطني الديمقراطي، أن الهدف من إنشاء هذه اللجنة بالحزب الوطني هو إرساء عدد من القواعد والمبادئ الأساسية أبرزها المواطنة، مشيراً إلي إن إنشاء هذه اللجنة لم يأت بضغوط من احد بل جاء في وثيقة المواطنة التي اقرها الحزب في مؤتمره السنوي الثاني عام 2004 لاسيما ان الحزب الوطني يهتم في كل مستوياته بحقوق الإنسان.
 
ولفت »هلال« إلي أن اللجنة برئاسة الدكتور نبيل حلمي وهو شخص له باع في مجال حقوق الانسان، عضو بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، اضافة الي امتلاك اللجنة مجموعة من الأهداف والأنشطة ابرزها نشر ثقافة حقوق الإنسان بين أعضاء الحزب وكل المصريين وهذا جعل من الضروي لتلك اللجنة ان تتبع امانة الإعلام حيث ستقوم تلك الامانة بالتوعية بأهمية حقوق الإنسان وتعريف الأعضاء بقوانين ومواثيق حقوق الانسان الدولية.
 
واشار »هلال« الي انه سيتم عمل لجان لحقوق الإنسان بأمانات الحزب بالمحافظات في مراحل تالية كما ستتم اضافة محور لحقوق الانسان في ورقة المواطنة خلال مؤتمرات الحزب الوطني وذلك ايماناً من الحزب بان حقوق الانسان ترتبط ارتباطا وثيقا بالمواطنة.
 
من جانبه قال الدكتور نبيل حلمي، رئيس اللجنة وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن الحزب الوطني يضع حقوق الإنسان ضمن اولوياته خلال الفترة المقبلة، مشيراً الي ان حقوق الإنسان لا تقتصر فقط علي الحريات والديمقراطية بل أيضا هناك حقوق اجتماعية واقتصادية.
 
واضاف حلمي ان اللجنة تهدف الي نشر ثقافة حقوق الإنسان وترسيخها من خلال تنظيم عدد من الاجتماعات والندوات والمؤتمرات وورش العمل والدورات التدريبية، إضافة للمشاركة الفاعلة من اعضاء الحزب في كل الفاعليات وتبني العديد من المبادرات ومتابعة تطبيق المنظومة المتكاملة لحقوق الانسان في جوانبها المختلفة سياسية واقتصادية وقانونية.
 
واشار الي ان انشاء لجنة حقوق الانسان هي خطوة غير مسبوقة في اي حزب مصري اخر وهذه اللجنة لن تكون لديها اي محظورات او خطوط حمراء.. بل ستبحث الاسباب الحقيقية لانتهاكات حقوق الانسان والتشريعات المختلفة، وبحث سبل وقف انتهاكات حقوق الانسان في مصر.
 
بينما قلل عمرو هاشم ربيع، خبير شئون الاحزاب بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، من اهمية تلك اللجنة مؤكداً انها منشأة خصيصاً للرد علي هجوم التقارير الحقوقية لمنظمات حقوق الانسان والتي تهاجم الحكومة والعديد من مؤسسات الدولة، واصفاً اياها باللجنة المضادة وليست لترسيخ مبادئ حقوق الانسان.
 
ولفت ربيع الي انه سيتم اختزال دور اللجنة في مفهوم المواطنة، خاصة ان الحزب الوطني اكتشف في احداث نجع حمادي انه لا يملك اي لجنة او امانة متخصصة في شئون الاقليات وحقوق الانسان حيث قام امين التنظيم بزيارة موقع الحادث ممثلاً عن الحزب وهذا يبرر سرعة انشاء وتفعيل عمل هذه اللجنة بهذه السرعة لان الحزب في حاجة الي آلية للتعامل مع مثل هذه القضايا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة