أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

عواصف عجز الموازنات الأوروبية تجتاح الأسواق العالمية


إعداد - أماني عطية
 
شهدت ساحة الاقتصاد العالمية تأثيرات كبيرة خلال الأيام الماضية تمثلت في عجز موازنات بعض دول أوروبا، وكافح المسئولون في كلاً من اسبانيا والبرتغال لتهدئة المستثمرين مؤخرا والحد من فقدان الثقة التي انتشرت في اسواق جنوب اوروبا جراء الازمة المالية في اليونان.

 
ودفع تنامي القلق حيال صحة هذه الاقتصادات الضعيفة الي هبوط حاد في الاصول بدءا من النفط والذهب وصولا للأسهم مؤخرًا.

 
وأدي ذلك الي هروب المستثمرين نحو سندات الخزانة الامريكية الآمنة ليرتفع بذلك الدولار الي اعلي مستوياته امام اليورو في اكثر من ثمانية اشهر بالاضافة الي ارتفاع قيمة سندات الخزانة.

 
قال جاري جينكيس الخبير لدي شركة »ايفوليوشن سيكيوريتيز« في لندن إن تجارة تجنب المخاطرة عادت من جديد بعد مشكلات ديون اوروبا التي ادت لأول مرة الي هبوط الاسواق العالمية.

 
وقال توبياس ليفكوفيتش، الخبير الاستراتيجي في الأسهم الامريكية لدي »سيتي جروب«، ان المستثمرين قاموا بعمليات بيعية للاسهم والسلع  فاديهم ذكريات سيئة عن الخسائر التي شهدوها في 2008 ولذلك لا يرغبون في اضاعة مكاسب 2009.

 
وكانت اسواق البرتغال واسبانيا واليونان الاكثر عرضة للتراجع نتيجة مخاوف المستثمرين حيال ارتفاع دينها العام مما قوض الثقة في اقتصاداتها وقدرة حكوماتها علي تمويل ذلك العجز الكبير في الموازنة.

 
وتهاوت اسواق الاسهم في البرتغال بنحو %4.98 يوم الخميس الماضي مسجلة اكبر انخفاض يومي لها منذ نوفمبر عام 2008.

 
وتراجعت الاسهم الاسبانية بنسبة %5.94 لتصل الي ادني مستوياتها منذ يوليو الماضي، كما هبطت الاسهم اليونانية بنحو %3.89.

 
وامتدت التأثيرات السلبية الي عملات دول وسط اوروبا واسهمها.

 
وفي محاولة للحد من فقدان الثقة في الاسواق قالت ماريا تيريزا فيرنانديز نائبة رئيس الوزراء ان لاسبانيا خطة وانها تسيطر علي الوضع وذلك عقب ساعات من تصريحات جوسيه لويس زاباتيرو رئيس وزراء اسبانيا بأن بلاده لديها نظام مالي قوي وصلب.

 
وفي البرتغال اوضح فيرناند وتيكسيرا دوسانتوس وزير المالية في حكومة الأقلية الاشتراكية انه سيستخدم جميع الوسائل لصد التحويلات المالية الي الجزرالبرتغالية والتي من الممكن ان تؤدي الي زيادة العجز علي الحد المقترح في موازنة الحكومة.

 
وجاءت هذه التصريحات عقب موافقة بعض الاحزاب المعارضة علي مشروع قانون مالي اقليمي يستهدف زيادة التمويل الي بعض جزر البرتغال رغم التحذيرات حيال تأثيرات كلك السلبية علي خطط خفض العجز في الموازنة.

 
كما انها من الممكن ان تعطي اشارات خاطئة للاسواق المالية.

 
وأوضح عدد من الخبراء أن اسواق الاسهم والسندات في اسبانيا والبرتغال تأثرت بشدة من مخاوف المستثمرين حيال الاوضاع المالية في اليونان ويأتي ذلك جزئيا بسبب قيام مدريد ولشبونة بإدارة عجز في الموازنة من اجل التصدي للازمة المالية العالمية.

 
يذكر ان عجز موازنة البرتغال ارتفع من %2.7 من اجمالي الناتج المحلي في عام 2008 الي %9.3 في العام الماضي.

 
ومن المتوقع ان يسجل الدين العام اعلي مستوي له منذ 20 عاما عند %85.4 خلال العام الحالي.

 
كما ارتفع عجز موازنة إسبانيا الي %11.4 من اجمالي الناتج المحلي خلال العام الماضي.

 
ومن جهته، قال فيرناندو وبرانكو استاذ الاقتصاد بالجامعة الكاثوليكية في لشبونة ان مواجهة الازمة المالية من قبل البرتغال وبعض الدول الاخري كانت غير حكيمة.

 
واستنكر مدي اهمال اوروبا لما يحدث في هذه الدول وأن هناك حدًا مسموحًا به لتجاوز العجز في الموازنة.

 
وهناك شكوك حول ما إذا كانت لدي حكومات هذه الدول القدرة علي عمل الاصلاحات المالية اللازمة لخوض العجز في موازناتها ام لا؟

 
وتخطط الينا سلجادو وزيرة المالية الاسبانية للسفر الي لندن الاسبوع الحالي لاقناع العالم بأن مدريد ستقوم بتنفيذ سياسة تقشف وتستهدف عمل ادخارات بنحو 50 مليار يورو علي مدار 4 سنوات وفقا لصحيفة »فاينانشيال تايمز«.

 
ورغم ذلك  فإن هناك شكوكا ايضا حيال مدي امكانية تحقيق ذلك خاصة في ظل ارتفاع معدلات البطالة الي %19 من القوي العاملة.

 
ووفقا لتقديرات البنك المركزي الاسباني فقد حقق الاقتصاد الاسباني انكماشا بنحو %0.1 خلال الربع الاخير من العام الماضي ليعد بذلك انكماشا لسابع شهر علي التوالي.

 
وتساءل احد الخبراء: كيف يمكن لدولة بمثل هذا الارتفاع في معدلات البطالة ان تقلل من عجز موازناتها؟ مشيرا الي ان اسبانيا لا توجد بها مصادر واضحة من التعافي الاقتصادي.

 
ومن جهته، حاول جون كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الاوروبي الدفع بالثقة في الماليات العامة في منطقة اليورو وتهدئة المخاوف حول ذلك، حيث اوضح ان العجز في الموازنة الامريكية من المتوقع ان يصل الي %10 من اجمالي الناتج المحلي في العام الحالي مقارنة بنحو %6 في منطقة اليورو.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة