أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خبير اتصالات يطرح رؤية لاستخدام التكنولوجيا فى تطوير منظومة التأمين الصحى


كتبت– سارة عبد الحميد ومحمود جمال:
 
كشف عبد العزيز بسيونى, خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات, عن تبنيه رؤية جديدة تتضمن حلولًا تكنولوجية غير تقليدية, لتطوير منظومة التأمين الصحى داخل البلاد.

ورأى أن النظام المقترح, يتمثل فى رفع كفاءة الوحدات الصحية الموجودة بالفعل بالقرى وتزويدها بأجهزة القياس والفحص والتشخيص عن بعد وطاقم التمريض المناسب لأخذ القياسات.

بجانب تزويد المراكز الطبية داخل القرى الأم ببنية معلوماتية لتلقى التقارير المرضية فى الزمن الحقيقى.
واستطرد فى حديثه قائلا: إن الفنيين المؤهلين سيقومون  بقراءة التقارير والسجلات المرضية ومتابعة حالات المرضى وقراءة بيانات الفحص والكشف عن بعد، على أن يقوم الطبيب المختص بالتشخيص لـ100 مواطن, ثم يقوم باتخاذ القرار المناسب بالعلاج أو بالتحويل إلى العيادات التخصصية تبعًا للحالة.

وأضاف أن التأمين الصحى لم يعد رفاهية يمكن الاستغناء عنها, وإنما أصبح ضرورة للأفراد وسياسات وبرامج للأحزاب السياسية فى الدول الديمقراطية ، مدللًا على ذلك ببرنامج التأمين الصحى للرئيس الأمريكى باراك أوباما, الذى كان أحد الأسباب الرئيسية وراء إعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية.

وتابع: إن الوضع المأساوى للمنظومة الصحية فى مصر, يرجع إلى الفساد وغياب الإرادة السياسية الوطنية وليس  فى نقص التمويل.
ورأى أن إشكالية التأمين الصحى, تتمثل فى كيفية توفير العناية الصحية الجيدة للمواطنين بتكلفة معقولة، موضحًا أن تقنيات التواصل بين الأجهزة M2M , تساعد على تحقيق هذه الأهداف, بإنجاز العمل الطبى خارج المستشفيات, مما سيتيح للأطباء ملاحظة المرضى فى حياتهم اليومية.

وطالب "بسيونى" الدولة بضرورة تشجيع المراكز الطبية المجهزة بأجهزة التشخيص الذكية (العيادات الصغيرة) فى الأحياء والتى يشترك فيها عدد صغير من الأطباء.

وألمح إلى أن الأجيال الجديدة من أجهزة المحمول الذكية "متعددة الوظائف", أصبحت مزودة بمجسات (مستشعرات) للحركة وأخرى للإشارات الكهربية الصادرة عن النبض وضربات القلب، كما أن هذه الأجهزة لها إمكانية اكتساب البيانات الناتجة عن أجهزة القياسات والفحص المزودة بوصلات التقابلات  USB وEthernet .

وأوضح أن CardioNet تعتبر إحدى الشركات العالمية المتخصصة فى تقديم خدمات ملاحظة المرضى عن بعد وتسجيل القياسات الطبية بواسطة التليفون المحمول mobile cardiac outpatient telemetry (MCOT) ، حيث تركز الشركة على التشخيص والرصد والعلاج لأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بعدم انتظام ضربات القلب, التى يمكن أن تتسبب فى النوبات القلبية وتهديد الحياة بتوقف القلب والسكتة الدماغية.

وأضاف أن الإحصائيات تقدر متوسط تكلفة دخول المريض إلى المستشفى لإجراء الفحوصات تصل إلى 26,500 دولار،  بينما لا تتعدى تكلفة التشخيص عن بعد 1300 دولار أى أقل من 20 مرة, مما يعنى توفير مبالغ طائلة للتأمين الصحى والمريض مع ضمان عناية طبية جيدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة