أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

رغم تراجع العروض له بالمقارنة بالأعوام الماضية دعاية‮ »‬عيد الأم‮« ‬بداية الخروج من نفق‮ »‬الركود‮«‬


المال ـ خاص

 

مر »عيد الأم« هذا العام مرور الكرام ولم يشعر به أحد علي عكس السنوات الماضية، حيث اتسمت الدعاية له بتراجع شديد، وافتقاد كامل للابتكار والتجديد، وهو ما أرجعه خبراء الدعاية والإعلان إلي سياسة الترشيد في الإنفاق الخاص بالميزانية الإعلانية والاعتماد علي أساليب بسيطة للتسويق، حيث اقتصرت علي لافتات علي واجهات المحال، وطرح عروض علي منتجاتها وخصومات خاصة وهدايا .

ويري الخبراء أن عيد الأم  هي المناسبة الأولي، التي حاولت الشركات أن تخرج بها من جو الركود الذي أصاب سوق الإعلان بعد ثورة 25 يناير، إلي جو رواج آخر، متوقعين أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من النشاط الإعلاني مع اقتراب عيد شم النسيم ويوم اليتيم.

ويوضح محمد عراقي مدير التسويق بوكالة »ايجي ديزاينر« للدعاية والإعلان أن عيد الأم هذا العام لم يحظ بقدره مثل السنوات الماضية، من حيث التجهيزات التي كانت تتنوع من عام لآخر في الشركات والمدارس ووسائل الإعلام المختلفة.

ويقول إن مناسبة عيد الأم تعتبر المناسبة الوحيدة التي حاولت الشركات أن تخرج بها من جو الركود، الذي أصاب سوق الإعلان بعد ثورة 25 يناير إلي جو رواج آخر، حيث بدأت طرح عروض علي منتجاتها من حيث الأسعار وخصومات خاصة وهدايا لا تزيد أو تختلف عن عروض العام الماضي دون ابتكار جديد، نظرًا للمناخ العام الذي يسود البلاد.

ويلفت مدير التسويق بوكالة »ايجي ديزاينر« للدعاية والإعلان إلي جانب إيجابي تم رصده خلال عيد الأم لهذا العام، فالبرغم من محدودية الاحتفال به فكرت بعض الشركات اللجوء للتعامل مع الوكالات الإعلانية من جديد منذ ثورة 25 يناير، مما يوحي بمؤشرات تدعو للتفاؤل بفكرة استعداد السوق للنشاط التسويقي.

ويرجح »عراقي« محدودية التسويق لعيد الأم أيضا، نتيجة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الشركات المختصة بهدايا العيد من هدايا وملابس وغيرها، بسبب الانغلاق خلال الفترة الماضية، والتي كانت شركات المأكل والمشرب فقط هي المستفيدة من زيادة المبيعات كسلع أساسية، آملاً أن تشهد الفترة المقبلة مزيدًا من النشاط الإعلاني، والابتكار للشركات، خاصة مع عيد شم النسيم.

ويقول أحمد الشناوي، رئيس مجلس إدارة وكالة »ADVENTURE « للدعاية والإعلان إن دعاية عيد الأم أقل، وتتسم بالبساطة، بالمقارنة مع السنوات الماضية، حيث لم تزد علي عرض أو اثنين في التليفزيون، إلي جانب عروض بسيطة علي محال الذهب والملابس والأحذية والأدوات المنزلية.

وأوضح أن كل معلن يضع اهتماماته في خريطة سنوية، وينفذها علي هذه الخريطة ولكن الثورة تسببت في تأجيل خطط الشركات لأعياد مثل المولد النبوي والحب والأم، خاصة أن الأخير تزامن مع الاهتمام الشعبي بالاستفتاء علي مواد الدستور، وبالتالي تركيز الجمهور بالكامل انحصر في الجانب السياسي.

وتوقع الشناوي أن يعاود اهتمام الشركات بالتسويق مع يوم اليتيم في أول جمعة خلال أبريل، حيث يمكن أن تستحوذ هذه المناسبة علي اهتمام أكبر للمعلنين، وذلك من منطلق الأمل وليس بمنطق الواقع.

وتقول د. داليا عبدالله، أستاذ العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، إنه بعد ثورة 25 يناير، لم تظهر احتفالات بأكثر من مناسبة من الجمهور أو الشركات، وقد يعود ذلك - في رأيها- إلي الأحداث الراهنة والحراك السياسي الذي تعيشه الدولة والوطن العربي، مثل اليمن وليبيا والبحرين، حيث إن اهتمام الجمهور قبل الثورة كان أكبر بهذه المناسبات، مثل عيد الحب وعيد الأم وغيرها وهو ما أطلقت عليه »وهم الأعياد«، حيث كان الجمهور ينشغل بأي مناسبة ويحتفل بها بشكل مبالغ فيه، نظرًا لعدم وجود قضية حقيقية يلتف حولها.

وتشير »داليا« إلي أن الشركات تحاول حاليا الترشيد في الإنفاق الخاص بالميزانية الإعلانية والاعتماد علي أساليب بسيطة للتسويق، حيث اقتصرت علي لافتات علي واجهات المحال ولم يركز التليفزيون علي تخصيص مساحات بث أكبر، لعيد الأم، نظرا للانشغال بالمواد الإخبارية ورصد الصراعات الجارية في المجتمع العربي، مشيدة بتوظيف عيد الأم في الاحتفال لتكريم أمهات شهداء 25 يناير.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة