أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تستوعب اهتزاز الأسواق العالمية وتخسر‮ ‬%2


كتب - فريد عبداللطيف:
 
تعرضت البورصة في فتح تعاملات أمس لهزة قوية وسط مخاوف من مبيعات مكثفة من قبل المحافظ الأجنبية والخليجية، انعكاسا لاهتزاز أسواق المال الأمريكية والأوروبية في نهاية تعاملات الأسبوع الأسبق، ودفع ذلك الأسهم الكبري للتراجع في مبيعات استباقية لجني الأرباح بعد وصول عدد كبير منها لاعلي مستوياته في اثني عشر شهرا، قبل أن تظهر مشتريات مكثفة من المحافظ المحلية لوصول الأسهم لمستويات جاذبة تعتبر نقاط دعم رئيسية في المرحلة الحالية لترتد لاعلي قبل ملامستها لها
.
 
ومكنت المشتريات المحلية مؤشر EGX 30 من تعويض جانب ملموس من خسائره وأغلق علي تراجع بنسبة %2.17 مسجلا 682 7.5 نقطة، مقابل 6979 نقطة في إقفال الأسبوع الاسبق.
 
أبدي منفذوا عمليات ارتياحهم من اداء البورصة أمس، حيث نجحت في امتصاص الاضطراب الذي صاحب اهتزاز أسواق المال الأوروبية والأمريكية في جلستي الخميس والجمعة بعد اغلاق البورصة المصرية، والذي أدي لتراجع شهادات الايداع الدولية بقوة في اغلاق جلسة الجمعة، مما أدي لضغط قوي علي البورصة في بداية التعاملات، خاصة أن الجلسة شهدت ظهوراً قوياً من قبل صناديق الاستثمار لاقتناص الأسهم علي اعتبار أن البورصة في اتجاه صاعد قصير الأجل، وأن أي هبوط يعد فرصة لتكثيف المراكز واستغلال مبيعات الأجانب التي جاءت للتعامل مع اهتزاز مراكزهم المالية في أسواقهم.
 
وساهم تبادل الأدوار بين المصريين والأجانب في قيادة السوق في ضبط ايقاعها، فيما تشير التوقعات إلي عودة الأجانب للشراء من جديد، لأن الجانب الأكبر من تعاملاتهم منذ بداية العام يتسم بأنه متوسط الأجل وليس للمضاربة السريعة، كما أن مبيعاتهم أمس تعد مؤقتة ولأسباب استثنائية.
 
ومن المنتظر أن تزول أسباب تلك المبيعات بعد قرار مجموعة العشرين عقد اجتماع لوضع خطة انقاذ لليونان، لتفادي مرورها بتجربة تعثر علي غرار ما حدث في دبي، مما سيحد من المخاوف من اتساع نطاق الهزة التي تعرضت لها البورصات الأوروبية علي اثر ذلك.
 
وقال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول للسمسرة، إن البورصة استعادت توازنها في النصف الثاني من جلسة أمس، نتيجة ظهور القوة الشرائية الكامنة داخل السوق، واقتناصها الأسهم الكبري عند مستويات دعم رئيسية، ومواصلة استهدافها حتي نهاية الجلسة، لتصل في آخر تنفيذ عليها لاسعار تزيد علي متوسطاتها المرجحة، مما سيعطي دفعة للبورصة في جلسة اليوم لمعاودة التحرك فوق مستوي 6900 نقطة، الذي يعد عنق الزجاجة الذي نجحت البورصة في اختراقه الأسبوع الماضي لاول مرة في ثلاثة أشهر، بعد أن كانت قد فشلت في ذلك في موجتي صعود كاسحتين.
 
 وأبدي السعيد ارتياحه لاحترام سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة أمس مستوي دعم رئيسياً قرب 259 جنيهاً، وارتداده لأعلي بعد ملامسته ليصل في آخر تنفيذ عليه إلي 263.5 جنيه.
 
وتراجع المتوسط المرجح في الإقفال بنسبة %2.6، مسجلا 260.8 جنيه، مقابل 267.8 جنيه في إقفال الأسبوع الاسبق.
 
ورجح السعيد أن يتجه السهم اليوم نحو مقاومة ثانوية عند 266 جنيهاً، مما سيمكن المؤشر من العودة للتحرك فوق 6900 نقطة، ليتأكد بذلك كونها قاع حركة البورصة في المرحلة الحالية، وسيعطي ذلك إشارة إيجابية للسوق بأن البورصة ستستأنف اتجاهها الصعودي، مستهدفة 7300 نقطة كهدف أول، علي أن يتم تحديد هدفها التالي عقب ذلك.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة