أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خالد الصاوي‮: ‬تعدد المواهب يخرج الفنان من سيطرة صناع الفن


كتبت - سلوي عثمان:
 
شاعر وكاتب ومفكر.. ممثل ومخرج ومحام بل ناشط سياسي قوي في أحيان أخري.. لا يمكن لك أن تصنفه في مكان واحد، فدراسة الحقوق جعلته يتعلم كيف يثور ويدافع عن حقه حتي إنه الي الآن ممنوع من دخول مسرح جامعة القاهرة لنشاطه السياسي المعارض، ورفضه لتصنيفه كممثل محترف فقط، وهو ما جعله يقدم أعمالاً مسرحية من تأليفه وإخراجه كان أبرزها مسرحية »اللعب في الدماغ«، كما قدم أشعاراً علي مدار سنوات عديدة كان آخرها ديوانه الذي حقق نسبة عالية من المبيعات في الفترة الماضية »نبي بلا متاع« ولا يخاف من قول وجهة نظره كمصري مثقف وكفنان واع في مدونته »الخبز والحرية«.. الشاعر والممثل السينمائي والفنان المسرحي خالد الصاوي،


 
 
وعن هذا التنوع في النشاط أكد »الصاوي« أنه لم يكن مخططاً لهذا التنوع في الإنتاج من قبل، إلا أنه يحمل بداخله العديد من المهارات والأشكال الفنية والأدبية معتبراً كل نوع منها يعبر عما بداخله بأشكال مختلفة مما يجعل الأمر أكثر متعة، وأكد الصاوي عدم ندمه علي أي خطوة قام بها وإن كانت شهرته جاءت إليه عن طريق التمثيل، فإنه مازال برغم ذلك يمارس حياته كشاعر وقاص ومؤلف ومخرج مسرح وسياسي، ولا يمكن التخلي عن واحدة من هذه الانواع المختلفة لأي سبب مهما كان.
 
وعن اتهام »الصاوي« بالتشتت، فأكد أنه جزء من تكوينه، وهو ما جعله مصمماً علي استكمال جميع أحلامه في مجالات الفن المختلفة من تمثيل وتأليف وإخراج.. وبالرغم من كل ذلك فقد ظل منذ تخرجه 15 عاماً في الظل ينتج فناً وأدباً دون أن ينتبه إليه أحد حتي جاءته الفرصة لينجح كممثل سينمائي ومن بعدها بدأ النقاد يعرفونة.
 
وانتقد »الصاوي« ثقافة وضع الفنان في قالب واحد جامد، لمصلحة أصحاب رأس المال الذين يعملون في المجالات الفنية المختلفة والذين يتعاملون مع المبدعين علي أنهم سلعة يجب أن تكون في اتجاه واحد ولا يمكنها العمل في أي مجال آخر حتي يمكنهم تحقيق الربحية المطلوبة من اسم الفنان أو النجم.
 
وقال »الصاوي« عن عشقه للفن خاصة فن المسرح، إنه وقف لأول مرة علي خشبة المسرح وهو في سن الخامسة عشرة من عمره وكانت تلك المرة أولي المرات التي جعلته يتعلق بهذا الفن، وفي الجامعة كان المسرح هو ملاذه الوحيد، مؤكداً أن الطريق لم تكن ممهدة فقد كانت هناك عقبات كثيرة تقف أمام جيله منها أن العروض المسرحية بالجامعة كانت خفيفة ولم تكن تشبع طموحهم الفني وما يريدون التعبير عنه سياسياً بطريقة أكثر جدية، وأوضح الصاوي أن الجماعات الاسلامية كانت في أكثر فترات نشاطها مشيراً إلي أن إدارة الجامعة قامت بفصله أكثر من مرة بسبب ممارساته السياسية علي خشبة مسرح الجامعة وما يكتبه من أشعار يلقيها علي أصدقائه كما فصل أيضاً أكثر من مرة في مراحل تعليمه الاخري.
 
وعن بداياته الادبية أشار الصاوي إلي أن الفضل يعود بشكل واضح لوالده الذي عشق اللغة التي كتب بها القرآن الكريم والتي أمدته بلغة ثرية مكنته من التعامل مع كبار الكتاب في سن صغيرة بشكل سهل، والتي أثرت بشكل واضح في حياته وبعد نشر ديوان »نبي بلا أتباع« في فترة التسعينيات الذي نشره علي نفقته الخاصة في فترة كان النشر فيها يعد أشبه بالمستحيل ونتيجة المعاناة التي واجهها في مقتبل حياته، قرر الصاوي الابتعاد عن الادب بشكل نهائي والتخصص في مجال الاخراج المسرحي ولكن تلك الخطة لم تنجح لأن عشقه للأدب فاق تخيله.
 
ورفض »الصاوي« العمل في المحاماة وصمم علي الاستمرار في نفس الطريق، وبالرغم من عدم شهرته الادبية كشاعر وقاص كما هو كممثل سينمائي فإنه غير نادم علي أي ممارسة أدبية أو فنية أقدم عليها طوال طريقه الفني.
 
»انت مضطرب عصبي مضاد للمجتمع« هكذا وصف الطبيب النفسي الحالة النفسية لخالد الصاوي، وهو ما تحدث عنه وهو يبتسم بشدة فقراراته ومواقفه السياسية جعلت منه شخصية مضطربة عصبياً من وجهة نظر علم النفس.
 
أما عن التمثيل، الفن الذي كان السبب وراء شهرة النجم متعدد المواهب، فأكد أنه يكتشف في نفسه مواهب لم يتخيل أنها موجودة من قبل، فمثلا كان الجميع يعرف أن صوته لا يمكن أن يجعله يغني ورغم ذلك فقد قدم دور مغن شعبي يدعي بلعوم في فيلم »كباريه« ومن أكثر الادوار التي أثارت الجدل حول شخصية الصاوي الحقيقية كانت شخصيته في فيلم »عمارة يعقوبيان« والتي صرح بأنه لن يكررها مرة أخري نظراً لما ناله من هجوم شائعات حول كونه بالفعل شاذاً جنسياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة