أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

مخاطر محلية تواجه المستثمرين في سوق المال البرازيلية


المال - خاص
 
حذر محللون ببنك »چي بي مورجان« في تقرير صدر مؤخراً، المستثمرين في سوق المال البرازيلية، من وجود عدة مخاطر محلية جديدة بدأت في الظهور خلال الفترة الماضية، داعياً المستثمرين إلي تقليل تواجدهم في هذه السوق.

 
وجاء في التقرير الذي أعده المحللون بقيادة »بين لايدلير« أن أهم هذه المخاطر تتلخص في تعرض التجارة الداخلية في البرازيل لزيادة التقلبات، ومخاوف أخري حول معدل سعر الصرف، وتضخم الأصول، والفوضي التي ستصاحب الانتخابات الرئاسية المقبلة.
 
كان مسئولون حكوميون برازيليون قد حذروا المستثمرين في البورصة البرازيلية من المكاسب الضخمة التي حققتها العملة البرازيلية »الريال« خلال العام الماضي، لافتين إلي أن هذه المكاسب قد تدفع المستثمرين إلي زيادة تواجدهم في سوق المال البرازيلية، وهو ما قد يتسبب في تكبدهم خسائر بعد ذلك.
 
وقال التقرير إن هناك  أصولاً عالية الخطورة بدأ المستثمرون يتحولون عنها، مثل الأسهم والسلع الأولية في ظل توقعات غير أكيدة عن تعافي الاقتصاد العالمي. ومنذ 20 يناير الماضي تراجع المؤشر الرئيسي لبورصة البرازيل »بوفيسبا« بنسبة %8.4، بسبب مخاوف حول قدرة بعض الدول الأوروبية علي خفض عجز موازناتها، وأيضاً الشكوك حول قدرة تعافي الاقتصاد الأمريكي.
 
كان بوفيسبا صاحب أفضل أداء في العالم خلال العام الماضي،ے مدفوعاً بإدراك المستثمرين بأن البرازيل تستطيع الوقوف بقوة أمام الأزمة الاقتصادية العالمية. من جانبهم توقع العديد من المحللين من عدة بنوك وشركات إدارة أموال مثل »سيتي جروب« و»بلاكروك« أن مؤشر »بوفيسبا« سيرتفع ليتجاوز 77 ألف نقطة بنهاية عام 2010، علماً بأن المؤشر هبط مؤخراً إلي 62.442 ألف نقطة كأقل مستوي حققه منذ أكتوبر من العام الماضي.
 
وفي هذا السياق، قال محللو بنك »چي بي مورجان« إن تراجع بورصة البرازيل ربما يتم تعويضه جزئياً بواسطة النمو القوي لإيرادات الشركات.
 
من جانبه، قال بيتر أوبينهيمير، الخبير الاستراتيجي بـ»جولد مان ساكس« إن سوق المال البرازيلية ستتعافي لاحقا،ً مدفوعة بتحسن المؤشرات الاقتصادية وأرباح الشركات.
 
وعلي صعيد آخر، ارتفع مؤشر سعر المستهلك البرازيلي »مقياس عام للتضخم« خلال يناير الماضي بنسبة %0.75، وفقاً لوكالة رويترز.
 
وكان ارتفاع المؤشر بهذا المستوي متجاوزاً لتوقعات المحللين، خاصة أن هذا الارتفاع أكد المخاوف حول إقدام البنك المركزي البرازيلي علي زيادة تكاليف الاقتراض في أقرب وقت ممكن بهدف خفض مستوي التضخم، وستتطلب هذه الخطوة من البنك المركزي رفع أسعار الفائدة.
 
وتوقع معظم الاقتصاديين في مسح أجرته رويترز مؤخراً أن تقدم لجنة للسياسة النقدية »Copom « بالمركزي البرازيلي علي زيادة سعر الفائدة الأساسي »Selic rate « في أبريل المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة