أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

إلغاء ضوابط العمرة يعوض خسائر الشركات في الموسم الماضي


أكرم مدحت
 
أشادت شركات السياحة بموافقة الدكتور أحمد نظيف، رئيس الوزراء، علي إلغاء جميع القيود الخاصة بسفر المعتمرين والحجاج ذوي الاعمار الاقل من 25 عاماً والأكثر من 65 عاماً من بداية شهر مارس المقبل.

 
وأشاروا إلي أن توقعات بزيادة الاقبال بنسبة تصل إلي %30 وأكدوا أن الضوابط التي وضعتها وزارة السياحة لعدم المغالاة في أسعار برامج شركات السياحة للرحلات الموسم الحالي تحافظ علي استقرار أسعار العمرة، خاصة في ظل زيادة الطلب عليها.
 
كان زهير جرانة، وزير السياحة، قد تلقي موافقة رئيس الوزراء نهاية الاسبوع الماضي علي إلغاء القيود الخاصة بسفر المعتمرين والحجاج وتم ابلاغها لقطاع الرقابة علي الشركات السياحية برئاسة أسامة العشري وكيل أول الوزارة والمشرف علي رحلات الحج والعمرة لتنفيذ التعليمات الجديدة، وبدأت الوزارة أمس الأول تلقي كشوف رحلات عمرة المولد النبوي الشريف ومن شركات السياحة وفقاً للضوابط الجديدة التي أعدها قطاع الرقابة علي الشركات.
 
كانت الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة قد طالبت رئيس الوزراء ووزيري الصحة، والسياحة حاتم الجبلي، وزهير جرانة  بإلغاء شرط السن للمسافرين للعمرة والحج، خاصة بعد انحسار خطورة مرض »أنفلونزا الخنازير«، وعدم إصابة أي من الحجاج والمعتمرين القادمين من المملكة العربية السعودية به خلال الموسم الماضي.
 
في هذا السياق قال سيف العماري، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن صدور قرار إلغاء القيود يعوض الشركات السياحية خلال موسم العمرة الحالي الذي يبدأ مع المولد النبوي الشريف، عن خسائر الموسم الماضي، نتيجة خضوع ما يزيد علي %30 والتي تمثل نسبة التراجع في أعداد المعتمرين والحجاج العام الماضي.
 
وأضاف أن لجنة السياحة بمجلس الشعب تقدمت بطلب إلغاء الضوابط الخاصة بالاعمار علي المعتمرين والحجاج للدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء دون الرجوع للشركات السياحية للتنسيق مع الوكلاء السعوديين لتفادي أي خسائر.
 
وأكد العماري أن هذا القرار لن يؤثر علي ارتفاع أسعار العمرة الموسم الحالي، لأن هناك ضوابط تضعها وزارة السياحة للحفاظ علي استقرار أسعارها فضلا عن محاولة الشركات لجذب الفئات التي خضعت للقيود الخاصة بالاعمار العام الماضي.
 
من جانبه أوضح عمرو صدقي، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات »كرييتيف« للسياحة وإدارة الفنادق، أن القرار بشأن وضع القيود الخاصة بأعمار المعتمرين والحجاج صدر في ذروة انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير، والتي دفعت العديد من الدول لاتخاذ الاجراءات الوقائية من الاصابة بالمرض، بالاضافة الي أن القرار تم بناء علي توصيات مجلس وزراء الصحة العرب وقال: كان يجب أن يكون القطاع السياحي أحد أطراف صناعة هذا القرار، بما يحمي مصالح الشركات السياحية المصرية.
 
وأضاف أن السبب الرئيسي الذي ساهم في إلغاء هذه القيود هو عودة المعتمرين والحجاج الموسم الماضي دون أي اصابات مما يعني أن الخطر زال، وتوقع أن يساهم القرار في زيادة عدد المعتمرين خاصة ذوي الاعمار التي تزيد علي 65 عاماً لأن لديهم القدرة المالية والوقت لأداء هذه المناسك.
 
وقال »صدقي« إن هذه القيود أدت إلي خفض أرباح شركات السياحة العام الماضي وليس إلي إحداث خسائر، لافتاً إلي أن عاملاً آخر كان له دور مهم في الحفاظ علي استقرار أسعار الغرف الفندقية في مكة الموسم الماضي، ويكمن في خضوع المنطقة الملاصقة للحرم للتجديدات والتوسعات.
 
وأشار »صدقي« إلي أن الشركات يمكن اللجوء إلي رفع أسعار برامجها بنسبة ضئيلة لزيادة الطلب المتوقع علي رحلات العمرة حتي لا تعوق المتقدمين الذين تم منعهم العام الماضي بسبب القيود.
 
كما أن هناك ضوابط موضوعة من قبل وزارة السياحة بمراجعة البرامج المعروضة من شركات السياحة والموافقة عليها، لمنع استغلال بعض الشركات ارتفاع الطلب والمبالغة في أسعار برامجها في موسم العمرة الحالي.
 
كما أشاد أحمد عليوة، رئيس شركة الروضة للسياحة، بهذا القرار، وأكد أنه يأتي استجابة من الحكومة لأن الموسم الماضي لم يرصد اصابات بالمرض في الحجاج والمعتمرين.
 
وتوقع »عليوة« زيادة أسعار العمرة هذا الموسم بنحو 150 جنيهاً، لأن الوكيل السعودي رفع أسعار تعاقداته مع شركات السياحة المصرية، حيث يفرض القانون أن يكون لدي كل شركة تعمل في السياحة الدينية »الحج والعمرة« وكيل سعودي تتعامل معه لانهاء واختيار أماكن الاقامة وتنسيق الانتقالات الداخلية.
 
وأوضح »عليوة« أن عمرة هذا الموسم تبدأ من 3500 جنيه فأكثر طبقاً لفئة الفندق وموقعه من الحرم المكي، لافتاً الي أن هناك استقراراً في الاسعار خلال موسم عمرة المولد النبوي، بسبب ضعف الاقبال المتوقع خلال الأشهر الثلاثة المقبلة نظرا لانشغال المصريين بالدراسة والامتحانات.
 
كما توقع أحمد كامل، نائب رئيس مجلس إدارة شركة »روكا« للسياحة، أن يشهد موسم العمرة الحالي اقبالاً للاستفادة من قرار الغاء القيود العمرية علي المعتمرين والحجاج؛ استجابة للضوابط، وقال إن الاقبال لن يؤثر علي الاسعار لأن التكلفة محدودة في السفر والاقامة بالفنادق السعودية، وبالتالي فإن متوسط الارباح لن يتجاوز %15 لأن هناك ضوابط من وزارة السياحة لعدم المغالاة في أسعار برامج العمرة، بحجة تعويض الخسائر الناتجة عن تطبيق قيود الموسم الماضي، حيث تراوحت نسبة الالغاءات خلاله بين 35 و%50.
 
وقال أشرف شيحة، رئيس شركة الهانوف للسياحة، إن  القرار كان متوقعاً بعد انتهاء هوجة أنفلونزا الخنازير -علي حد تعبيره- مشيراً إلي استمرار الاقبال من المعتمرين حتي في ظل القيود العمرية التي كانت موضوعية ولم تتأثر بالاعلان عن المرض كما التزمت شركات السياحة بتطبيقها.
 
وأضاف »شيحة« أن القرار لن يؤثر علي أسعار العمرة هذا الموسم رغم زيادة الاقبال من المسافرين وقد تم الاعلان عن الاسعار للموسم الحالي التي اتسمت بالاستقرار في معدل اسعار العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة