أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

جدل مرتقب حول تطبيق خدمات الـ‮»‬Mobile Banking‮«‬


الشاذلي جمعة - إسلام سمير

تعاظم دور العمليات المصرفية الإلكترونية مؤخرا مع اقتراب البنك المركزي من وضع الإطار النهائي الخاص بقواعد الـ»MOBILE BANKING «، حيث يتسم هذا النوع من العمليات المصرفية بالكفاءة والسرعة في الأداء والسهولة وانخفاض التكلفة، التي تؤدي بدورها إلي انخفاض العمليات التي تتم داخل فرع البنك الواحد، إضافة إلي إمكانية القيام بمعظم الأعمال المصرفية من خلال الكمبيوتر الشخصي عبر شبكة الانترنت، التي وفرت الوقت والجهد لعملاء المصارف وتؤمن لهم إجراء العمليات بسهولة ويسر مثل فتح الحساب والحصول علي بطاقات ائتمان ودفع الفواتير ونقل أموال بين الحسابات طيلة ساعات اليوم، كما ظهرت حديثا خدمات  mobile banking في بعض الدول، التي تعتبر من احدث التطبيقات الالكترونية الجديدة.


واشار الخبراء المصرفيون الي اهمية خدمات mobile banking وتطبيقاتها مثل خدمة تحويل الاموال عن طريق الهواتف المحمولةmobile payment   حيث ان هذه الخدمات توفر الوقت والجهد للعملاء ولموظفي البنوك علي حد سواء، وتؤدي الي السرعة في إتمام عمليات تحويل الاموال والخدمات المصرفية الاخري، غير أن المصرفيين تخوفوا من امكانية استخدام هذه الخدمات الحديثة في عمليات غسل الاموال وتمويل الارهاب ما لم توضع ضوابط وقواعد صارمة من قبل البنك المركزي لمنع اي استخدام سيئ لهذا النوع من الخدمات .

وقد أشار خالد حسن، مساعد المدير العام لادارة التجزئة المصرفية ببنك الشركة المصرفية العربية الدولية، إلي أن mobile banking ، هو الخدمات المصرفية الحديثة التي تؤدي لعملاء البنك باستخدام المحمول، حيث يتمكن العميل من متابعة جميع عملياته في حسابه المالي لدي البنك عن طريق هاتفه المحمول من خلال رقم سري. موضحا أن تنفيذ هذه الخدمة من خلال شركات المحمول، حيث تم عقد أكثر من لقاء بين مسئولي شركات المحمول وبعض قيادات البنك المركزي بهدف وضع آليه تسمح بتشغيل الخدمات المصرفية عبر المحمول، ويجري حاليا الانتهاء من القواعد التي ترتبط بكيفية التعامل مع النقود الالكترونية لتقديم خدمة تحويل الأموال عبر المحمول.

وأوضح حسن أن خدمة الموبايل بانكينج، تطبق في العديد من الدول الأجنبية ولكنها لم تطبق في مصر إلي الآن بمفهومها الشامل، ما يقدم حاليا هو خدمة إرسال رسائل قصيرة عبر المحمول بشكل اسبوعي أو يومي بالتغييرات التي تحدث في حساب العميل، نظير اشتراك مالي شهري بسيط يخصم من حساب العميل، إضافة إلي الاستعلام عن الحساب ومعلومات بطاقات الائتمان ودفع فاتورة بطاقة الائتمان، وتحويل الأرصدة بين الحسابات الداخلية ومعرفة أماكن ماكينات الصرف الالي، وإيقاف الشيكات والبطاقات المسروقة.

وشرح حسن طريقة عمل هذه الخدمة  خلال التليفون المحمول، حيث يقوم العميل من اي مكان وفي اي وقت خلال اليوم بطلب رقم معين فيقوم جهاز محمول عليه برنامج معلومات بالرد عليه ويطلب منه إدخال الرقم السري، الذي سبق أن أعطاه له البنك فتظهر صفحة بها كل بيانات هذا العميل ويحصل علي الخدمة التي يريدها فورا، وذلك لان البنك المحمول يستخدم تكنولوجيا المعلومات لتحسين علاقاته وتوسيع مجال تعاملاته مع العملاء عن طريق التعامل مع البيانات الشخصية التي لديه عن العميل بطريقة ذكية، ليقوم بتسويق خدماته مثل فتح الحساب والحصول علي بطاقات ائتمان ودفع فواتير ونقل أموال بين الحسابات، إضافة إلي تسويق خدمات من نوع جديد للعملاء.

وأوضح حسن اهم مزايا mobile banking ، وهي تحقيق فعالية إدارة الوقت وسرعة الاستجابة لمتطلبات الخدمة، بمعني التوفير في الوقت والجهد، كما يحقق سرية الحسابات، إضافة الي توطيد العلاقة بين العميل ومصرفه، حيث يتيح استخدام المحمول منح العميل شعور انه محط اهتمام لان الخدمة تكون بينه وبين البنك مباشرة، إلي جانب فعالية الأداء، حيث يمكن الاعتماد علي التليفون المحمول في تجاوز معوقات الإنتاج والأداء في أوقات الضغط أو التواجد خارج العمل.

وأفاد حسن بأن البنك المركزي يستهدف تعزيز الاستقرار المالي وسلامة نظم الدفع ولن يتم الاستعجال في إطلاق اي خدمات جديدة دون وضع الضوابط والمعايير المنظمة لها، مشيراً إلي أن بعض البنوك حاليا تقدم عدداً من الخدمات المصرفية المحمولة كالاستعلام عن الرصيد ودفع الفواتير وتحويل الأرصدة داخليا وخدمة الرسائل عبر التليفون.

ويذكر ان  شركة فودافون  تعاقدت مع بنك »HSBC « لتقديم خدمة »الموبايل كاش« ويتم من خلال هذه الخدمة شحن الرصيد واستخدامه في التحويل والشراء وسداد الفواتير، ويسعي حاليا أكثر من بنك مثل  »اتش اس بي سي - سيتي بنك - البنك التجاري الدولي- وبنك بي ان بي باريبا« للحصول علي موافقة البنك المركزي لتقديم خدمات تحويل الأموال عن طريق المحمول »Mobile Banking « وجار حاليا اتخاذ البنك المركزي لجميع الضوابط للحفاظ علي سرية العمليات وتأمين التحويل مع التشديد علي دور البنك، حيث يتطلب الأمر ضرورة مرور الرسالة إلي البنك أولا لإجراء عملية الخصم وتحويل الرصيد إلي رقم الحساب الأخر ثم التأكيد برسالة أخري تفيد بإنهاء العملية.

من جانبه اشار مصدر مسئول بأحد البنوك الاجنبية إلي أن نظام mobile banking يخفف كثير من التكاليف عن عاتق البنك، حيث يعفيه من أعباء فتح فروع جديدة وكثيرة في أماكن مختلفة داخل أو خارج الدولة، لتقديم الخدمة إلي عدد كبير من العملاء والقضاء علي الزحام لأن المحمول ينقل البنك وخدماته المتنوعة إلي كل عميل حيثما كان، فضلا عن وصول العميل للمعلومات بسهولة وسرعة، كذلك سهولة استخدام الخدمة قياسا ببعض الخدمات الأخري.

وأوضح المصدر أن الخدمة الجديدة توفر امكانية عدم التقيد بمكان تواجد البنك، إضافة إلي الحد من عمليات الاحتيال التي يقوم بها قراصنة المعلومات، الذين يقومون بتحويل مبالغ مالية من حسابات بعض العملاء لحساباتهم الشخصية استغلالا منهم لعدم معرفة بعض العملاء بالعمليات المصرفية ايضا تحقيق المتابعة الدورية لأرصدتهم البنكية خاصة التي تمر عليها فترة كبيرة من الزمن.

ويذكر ان خدمات mobile banking بدات في دولة التشيك عام1988  ثم السويد عام 1999 كما بدأت نفس الخدمات في بعض الدول العربية وبعض دول الخليج العربي، لان هذه الدول لديها بنية أساسية جيدة من حيث شبكة الاتصالات والتجهيزات الفنية بالبنوك . وقد أكدت مؤسسة »وسترن يونيون« للتحويلات المالية أن مصر تعد سوقا واعدة لنظام التحويلات المالية عبر المحمول حيث يحول العاملون المصريون بالخارج نحو خمسة مليارات دولار سنويا الي مصر.

من جانبه أكد جلال الجوادي، مدير الرقابة علي النقد بالبنك المركزي سابقا، أن أهم المشكلات التي تواجه »الموبايل بانكينج«، هو البطء في أسلوب الرد الآلي للحصول علي هذه الخدمة، نظرا لان العملية كلها تتم عبر التليفون المحمول لذا يجب  اختصار الخطوات المتبعة حتي يمكن للعميل التعرف علي ما يريده من خدمات كما يمثل انشغال خطوط الاتصال في بعض الأوقات، لاسيما في أوقات الذروة، إضافة إلي جهل كثير من العملاء بكيفية الاستفادة من هذه الخدمة مما يتطلب زيادة الوعي بأهمية هذه الطريقة تحذير الأفراد من احتمال تعرضهم لعمليات نصب، حيث إن الخدمة البنكية عبر المحمول يكون من الصعب مراقبتها بصورة دقيقة.

وأضاف الجوادي: يجب ان تكون هناك قواعد منظمة لعمليات السحب والإيداع في خدمة mobile banking ، حيث لابد من وضع حدود معينة لعمليات السحب والإيداع، حتي لا يتم استخدامها في اغراض غير مشروعة مثل غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ولكنه  قلل من إمكانية استخدام هذه الخدمة في عمليات غير مشروعة كغسل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك بسبب قلة قيم المبالغ المحولة عن طريق الهواتف المحمولة.

وكانت »المال« قد نشرت في الأسبوع قبل الماضي عن اقتراب البنك المركزي من وضع قواعد جديدة لخدمات »الموبايل بانكينج«، حيث صرح  طارق رؤوف وكيل محافظ البنك المركزي لشئون الدفع وتكنولوجيا المعلومات انه يجري الان وضع قواعد قانونية جديدة بشأن خدمات الـ»mobile banking « وذلك بعد الانتهاء من القواعد المنظمة لعمليات »mobile payment « والمقرر موافقة البنك المركزي عليها في غضون شهر من الان.

وتركز عمليات »الموبايل بانكنج« علي تسهيل إتاحة الخدمات المصرفية عن طريق المحمول في حين تقتصر خدمة الدفع عبر الموبايل علي تحويل الاموال فقط، واستقر قطاع الدفع والمعلومات بالبنك المركزي علي القواعد النهائية لـ»mobile payment « مؤخرا وأضاف رؤوف أن »المركزي« يهدف من الخدمة جذب الشرائح التي لا تتعامل مع البنوك للاستفادة من الخدمات المصرفية، وأضاف رؤوف في تصريح سابق لـ»المال« أن القواعد الجديدة للموبايل بانكنج تهدف الي تشديد الرقابة علي الخدمات المصرفية التي تقدمها البنوك لعملائها عبر الموبايل او جميع النوافذ الالكترونية الأخري إلي جانب ضمان وتأمين سرية المعلومات التي سيتلقاها عميل البنك عبر تليفونه المحمول او الانترنت.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة