أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الكنيسة اعتبرتها مبادرة جيدة تحدد أجندة لقاء‮ »‬شنودة‮«‬شيرين راغب






يبدو أن »نقابة المهندسين«، ستكون أولي النقابات المهنية التي ستجني ثمار ثورة »25 يناير«، حيث عقد أمس الأول اجتماع بمقر النقابة، تم خلاله الاتفاق علي بعض الإجراءات لإنهاء الحراسة المفروضة علي النقابة منذ أكثر من 15 عاماً، أهمها تشكيل لجنة من حكماء وشيوخ المهنة وشبابها لوضع خطوات تنفيذية تنتهي بعقد انتخابات حرة لاختيار مجلس منتخب للنقابة.

 
وضم الاجتماع مجموعة من حكماء وشيوخ المهندسين من بينهم المهندس حسب الله الكفراوي، وزير الإسكان السابق، نقيب المهندسين السابق، والدكتور مصطفي الرفاعي، وزير الصناعة الأسبق، وغيرهما من المهندسين الذين يمثلون كل التخصصات والاتجاهات بالاشتراك مع شباب المهندسين والحارس القضائي، إلي جانب المهندس حسين العطفي، وزير الري والموارد المائية، باعتباره الوزير المختص بنقابة المهندسين.

 
وناقش الاجتماع الأوضاع الحالية للنقابة، ووضع »خريطة طريق« تمهيداً لإجراء انتخابات حرة من خلال ميكنة عملية الانتخابات إلكترونياً، مما يسمح بمشاركة عدد أكبر من المهندسين، ووضع ضمانات لنجاح هذه العملية بكل شفافية خلال الفترة المقبلة، إلا أن هذا الاجتماع اختلف المهندسون علي نتيجته، ففي الوقت الذي اعتبره البعض خطوة نحو إعادة الحياة للنقابة المجمدة منذ عقود، رأي آخرون أن تشكيل لجنة من شيوخ المهنة هو إعادة إنتاج للحارس القضائي، مطالبين بدلاً من ذلك بإجراء الانتخابات فوراً، وفقاً لقانون النقابة رقم 66 لسنة 1974.

 
قال المهندس عمر عبدالله، عضو مجلس نقابة المهندسين السابق المنتمي لجماعة »الإخوان المسلمين«، أحد المشاركين في الاجتماع: إن الاجتماع لم يسفر عن شيء، لأن الحاضرين قاموا باستبدال الحارس القضائي بآخر، بل إعادة إنتاجه، في إشارة منه إلي لجنة الشيوخ تلك التي تقرر تشكيلها تمهيداً للانتخابات، مؤكداً أن الحراسة قد سقطت، وعليه يجب إجراء الانتخابات فوراً، استناداً إلي قانون نقابة المهندسين رقم 66 لسنة 1974.

 
ودعا »عبدالله« إلي رفض هذا الأمر، مطالباً الحارس القضائي بأن يتقدم بورقة تفيد تخليه عن الحراسة القضائية، إلا أن هذا الأمر قوبل بالرفض، مؤكدين أن الحراسة قد انتهت، وأصر الحضور علي تشكيل لجنة لإعداد الانتخابات، يمثل فيها جميع المهندسين الصغار والكبار وجميع الشعب والمحافظات والنساء والعسكريين والأقباط، الأمر الذي أثار تعجب »عبدالله« ورفضه تماماً، معلناً عن استمراره في انتهاج الطريق القانوني، عن طريق تقديم بلاغات والاستمرار في التقاضي حتي يتم إنهاء الحراسة.

 
وأوضح »عبدالله« أن ما تم ليس سوي تسويف لإنهاء الحراسة، لأن الحديث عن الانتخابات لم يتضمن تحديد موعد زمني لإجراء الانتخابات، لافتاً إلي أن قانون النقابة رقم 66 لسنة 74 بشأن نقابة المهندسين ينص علي ضرورة إجراء الانتخابات.

 
علي الجانب الآخر، قال المهندس عبدالعزيز الحسيني، عضو تجمع »مهندسون ضد الحراسة«، إنه مع أي إجراء يؤدي إلي إنهاء الحراسة عن النقابة، وأعرب عن تفاؤله بالاجتماع الذي عقد تمهيداً لإجراء الانتخابات، وقال: إن الجهاز الإداري للدولة لن يستطيع حالياً حل جميع المشاكل التي ظهرت عقب الثورة، والنقابات المهنية تعد جزءاً من مشاكل الدولة التي تعاني مشاكل كثيرة، مشيراً إلي أن المهندس عصام شرف، رئيس الوزراء الحالي، حضر إفطار تجمع »مهندسون ضد الحراسة« في رمضان الماضي، وشدد علي ضرورة إنهاء الحراسة وأنه لا توجد مشكلات تعوق إجراء انتخابات بالنقابة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة