أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تتراجع‮ ‬%0.7‮.. ‬وتوقعات بعودتها للتحرك فوق‮ ‬7000‮ ‬نقطة


كتب - فريد عبداللطيف:
 
تعرضت البورصة لعمليات جني أرباح معتدلة أمس من قبل القوة الشرائية التي سبق أن استهدفت الأسهم الكبري في فتح تعاملات الأسبوع، بعد تحقيقها مكاسب رأسمالية سريعة في جلستين تقارب %5، مما أدي لقيام شريحة منها بتسييل أرباحها، وجاء أوراسكوم للإنشاء والصناعة في مقدمة الأسهم المستهدفة والمتراجعة.

 
وضغط ذلك علي البورصة وأغلق مؤشر EGX 30 خاسرا %0.73 من قوته، وسجل 6947 نقطة مقابل 6998 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.
 
قال محمد حلمي، رئيس إدارة تعاملات الأجانب في شركة »اتش سي« للاستثمار والأوراق المالية، إن جلسة أمس جاءت رتيبة وخالية من أي توجهات واضحة باستثناء دخول أموال جديدة متوسطة الأجل من قبل الأجانب، امتصت مبيعات شريحة أخري من محافظهم بغرض تغطية المراكز المالية المضطربة في أسواقهم بعد الأداء الضعيف للبورصة الأمريكية في فتح تعاملات الأسبوع، مع تراجع مؤشر »داو جونز« بنسبة تخطت %1.
 
وأدي دخول تلك الأموال في هذا التوقيت، رغم تراجع مؤشر »داو جونز« منذ بداية العام بنسبة %7 من مستوي 10700 نقطة ليصل في جلسة الاثنين إلي 9900 نقطة، إلي تولد ثقة لدي مديري المحافظ الأجنبية بأن البورصة المصرية في اتجاه صاعد متوسط الأجل، ودفعهم ذلك للالقاء بثقلهم لاقتناص الأسهم الكبري علي الرغم من الاحتياج للسيولة في أسواقهم، نظرا لتفوق البورصة المصرية علي الأمريكية منذ بداية العام بعد صعودها بنسبة %11 مما زاد من شهيتهم للمخاطرة.
 
وشهدت تعاملات الأجانب تصاعدا ملحوظاً، لتصل مساهمتهم في إجمالي السوق إلي %24 مع توازنها حيث بلغ إجمالي مشترياتهم 340 مليون جنيه، وإجمالي مبيعاتهم 340.4 مليون جنيه، بينما اتجه العرب للشراء بصافي قيمة 15 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %3.6 من السوق، وواصل المصريون جني الأرباح ليبلغ صافي مبيعاتهم 15 مليون جنيه، وتراجعت مساهمتهم في إجمالي قيمة التعامل إلي %72.4.
 
قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول للسمسرة، إنه رغم تراجع البورصة فإنها نجحت في التحرك فوق مستوي حرج وحيوي لتحديد مسيرتها علي المدي القصير قرب 6900 نقطة، والتي كان كسرها لأسفل في جلسة الأحد لأسباب استثنائية تتعلق باضطراب أسواق المال علي مستوي العالم، انعكاسا للأزمة الائتمانية في اليونان، والمخاوف من تعرض عدد اخر من الدول الأوروبية لظروف مشابهة.

 
والمح السعيد إلي أن استعادة البورصة توازنها سريعا في الجلستين الأخيرتين ونجاحها في التماسك أمس رغم الهبوط القوي للبورصة الأمريكية، يوضح القوة والعمق اللذين اكتسبتهما السوق منذ بداية العام، نتيجة ظهور القوة الشرائية الكامنة وإحكام قبضتها علي حركة التداول، وتوزيعها علي شريحة عريضة من الأسهم، مشيرا إلي أن ذلك سيدفع بالمؤشر للتوجه إلي  7300نقطة كهدف أول الشهر الحالي.

 
وأشار السعيد إلي أن توزيع السيولة علي شريحة عريضة من الأسهم  أدي لعدم اهتزاز البورصة رغم الهبوط الحاد لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة تحت ضغط من تراجع شهادات الإيداع الدولية التي تأثرت باهتزاز الأسواق العالمية.

 
 وهبط سهم أوراسكوم للإنشاء بنسبة %2.6 مسجلا 260 جنيهاً مقابل 267 جنيهاً، وهو مرشح للارتدادلأعلي لأنه يتحرك قرب مستوي دعم رئيسي عند 257-259 جنيهاً كان قد صد هبوطه في أكثر من موجة هبوطية في الأسابيع الأخيرة، ومن المرجح أن يتجه الأسبوع الحالي إلي 266 جنيهاً، مما سيمكن المؤشر من التحرك نحو 7300 نقطة.

 
ورشح السعيد سهم أوراسكوم تليكوم للتحرك اليوم نحو 6.9 جنيه، علي أن يكون هدفه في المرحلة الحالية قرب 7.5 جنيه، بالتزامن مع توجه المؤشر إلي 7300 نقطة. وأغلق السهم تعاملات أمس علي تراجع بنسبة %0.7 مسجلا  6.77جنيه مقابل 6.82 جنيه.

 
ويقترب سهم البنك التجاري الدولي من مقاومة رئيسية عند 63 جنيهاً، ونصح السعيد المستثمرين قصيري الأجل بعدم الدخول فيه قبل اختراقها، وأوصي متوسطي الأجل بالدخول والبقاء في السهم لأنه مرشح لاستهداف 66 جنيهاً.

 
 وأغلق السهم علي تراجع طفيف بنسبة %0.8 مسجلا 62 جنيهاً مقابل 62.5 جنيه.

 
وفشل سهم مجموعة طلعت مصطفي في تحويل مستوي 7.4 جنيه من مقاومة إلي دعم بعد عودته للتحرك تحتها للجلسة الثانية علي التوالي بعد تأجيل النطق بالحكم في النقض المقدم بإعادة محاكمة طلعت مصطفي. وأغلق السهم علي تراجع بنسبة %0.5 مسجلا 7.35 جنيه مقابل 7.39 جنيه، ومن المرجح أن يتماسك اليوم قرب 7.2 جنيه واستخدامها كقاعدة لاستهداف 7.8 جنيه الشهر الحالي.

 
من جهة أخري نجح عدد من  الأسهم ثقيلة الوزن في المؤشر في الإضافة إلي مكاسبها، وفي مقدمتها حديد عز الذي اغلق علي ارتفاع طفيف مسجلا 19.23 جنيه مقابل 19.17 جنيه، ويستهدف السهم 21 جنيهاً.

 
وجاء هبوط البورصة وسط تعاملات بلغت قيمتها 1.149 مليار جنيه. وساهمت تعاملات الأفراد في %46 من السوق مقابل %54 للأفراد.
 
وجاءت زيادة مساهمة المؤسسات علي مستوياتها المعتادة في قيم التعامل نتيجة تداولات علي السندات بقيمة 321 مليون جنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة