أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الحزب الوطني‮ ‬يحتكر مجالس إدارات الصحف القومية


شيرين راغب
 
أثار اعلان اسماء أعضاء مجالس إدارات الصحف القومية وجمعياتها العمومية ردود فعل متباينة داخل تلك المؤسسات. فما بين مترقب لدور تلك المجالس والجمعيات العمومية لتطوير اداء الصحف القومية التي ضعف اداؤها بسبب منافسة الفضائيات ومواقع الانترنت، وبين اعتبار البعض تعيين عدد من قيادات الحزب الوطني -حتي لو اعلن أن التعيين جاء بصفة أخري- في تلك الجمعيات والمجالس نوعاً من التحيز لحزب معين مما يؤثر مهنياً علي عمل تلك الصحف المفترض أنها قومية.

 
ومن أبرز الأسماء الحزبية التي تم تعيينها في الجمعيات العمومية لتلك المؤسسات الدكتورعلي الدين هلال، والدكتور محمد شوقي السيد، بالجمعية العمومية للأهرام، وماجد محمود الشربيني، امين العضوية بالحزب الوطني، والدكتور نبيل لوقا بباوي، في الجمعية العمومية لاخبار اليوم.
 
يشير الكاتب الصحفي رجائي الميرغني، إلي أن المؤسسات الصحفية تغلب عليها زيادة عدد الأعضاء المعينين، كما أن الشئ المثير للجدل بحق هو وجود هذا العدد الكبير من الاسماء البارزة من المنتمين للحزب الوطني.
 
ويؤكد الدكتور وحيد عبد المجيد، مدير مركز الأهرام للترجمة العلمية والنشر، والمعين من قبل مجلس الشوري كعضو الجمعية العمومية للاهرام، ان الامور الادارية للصحف القومية ليست لها علاقة بالسياسة أو الاحزاب، لافتاً إلي ان اختيارات مجلس الشوري تهتم بشكل اساسي بالقدرة علي الادارة، مشيراً إلي ان الصحف القومية تتسع للجميع ولكن ليس في مجالس الادارات والجمعيات العمومية لانها مكان عمل وليست ساحة سياسية. والتعبير عن الاتجاهات السياسية المختلفة لا يكون داخل الجمعيات العمومية ومجالس الادارات، مشدداً علي ان اهم شيء هو عدم وجود قيد علي الآراء المختلفة.
 
ومن جانبه أكد محمد الشماع، الكاتب الصحفي باخبار اليوم، عضو مجلس ادارة اخبار اليوم السابق، ان طبيعة المؤسسات الصحفية تختلف تماماً عن طبيعة الاحزاب السياسية، مؤكداً ان ادارة مؤسسة صحفية قومية تختلف في طريقة إدارتها عن أي مؤسسة تجارية أو اقتصادية، لان الاخيرة تهدف إلي الربح عكس المؤسسات الصحفية القومية التي تقوم بعملية التثقيف والاعلام والتوجية والتنوير للرأي العام.. لهذا فإن اختيارات أعضاء مجالس الادارات والجمعيات العمومية لتلك المؤسسات، تأتي بعيداً عن أي حزب أو تيار سياسي معين خاصة انها تقدم خدماتها الاعلامية والاعلانية لكل المصريين وليس لأعضاء حزب ما.
 
وأوضح الشماع ان مجالس الادارات والجمعيات العمومية تواجه تحدياً كبيراً لتطوير المؤسسات القومية، لاسيما في ظل المنافسة الشديدة من الفضائيات والمواقع الالكترونية، مما يهدد بقلة موارد المؤسسات وتكبدها مزيداً من الخسائر.
 
وطالب الشماع بضرورة احداث تغيير وتطوير في اساليب الادارة والا فالتاريخ لن يغفر لتلك المجالس والجمعيات العمومية ما ترتكبه في حق تلك المؤسسات.
 
وأعطي الشماع مثالاً علي عدم حدوث تغيير جذري بمجلس إدارة مؤسسة اخبار اليوم حيث يعين 6 أعضاء تم تغيير اثنين منهم، بينما جدد لـ4 أعضاء، مشيراً إلي انه يمكن الاستمرار في تعيين العضو لحين بلوغه 65 عاماً، وهذا ما يعني انه تم تغيير ثلث الأعضاء المعينين وهذا لا ينم عن وجود تغيير أو تطوير للمؤسسات.
 
وأشارت عبير سعدي عضو مجلس نقابة الصحفيين إلي ان النقابة بصدد عقد اجتماع موسع مع أعضاء مجالس إدارات الصحف القومية لمناقشة مستقبل المؤسسات الصحفية، والتنسيق مع المؤسسات في القضايا التي تهم الجماعة الصحفية خاصة الأجور.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة