اقتصاد وأسواق

25‮ ‬مليار جنيه زيادة مرتقبة في مصروفات الدعم‮.. ‬العام المقبل


كتبت - مها أبوودن:
 
كشفت مصادر مطلعة بقطاع الموازنة العامة للدولة بوزارة المالية، عن ارتفاع مخصصات الدعم في موازنة العام المالي المقبل 2011/2010، التي من المقرر عرضها علي مجلس الشعب خلال شهري أبريل ومايو المقبلين للتصويت عليها، وتوقعت المصادر أن يزيد الدعم بحوالي 25 مليار جنيه، عما توقعته الوزارة في مشروع الموازنة الخاص بالعام الحالي.

 
وعللت المصادر هذه الزيادة إلي عودة أسعار البترول العالمية إلي معدلاتها الطبيعية قبل الأزمة المالية العالمية، مما يعني زيادة مخصصات دعم المواد البترولية، إضافة إلي عودة الأسعار العالمية للخامات الغذائية إلي معدلاتها أيضاً.
 
كان إجمالي مخصصات الدعم قد وصل في مشروع الموازنة الحالي إلي 59 ملياراً و775 مليون جنيه بانخفاض قدره 36 ملياراً و155 مليون جنيه، بسبب تراجع أسعار البترول العالمية إلي أدني مستوياتها خلال الأزمة المالية العالمية، كما انخفضت أسعار الغذاء العالمية بنسب كبيرة خلال عام الأزمة، مما قلل مصروفات الدعم.
 
يذكر أن مشروع موازنة العام الحالي، كان قد قدر مصروفات الدعم علي أساس احتساب 50 دولاراً لسعر برميل البترول عالمياً، لكنه عاد لينخفض خلال العام إلي أدني مستوي له ليسجل 35 دولاراً، مما يعني أن الحساب الختامي للعام المالي 2010/2009، سيشهد انخفاضاً في مخصصات الدعم لهذا السبب بخلاف ما توقعه مشروع الموازنة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة