أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تحرك جديد لـ‮ »‬التضخم الأساسي‮« ‬يهدد استقرار‮ »‬الفائدة‮«‬


محمد كمال الدين

 
قال البنك المركزي أمس الأربعاء إن المعدل الشهري للتضخم الأساسي ارتفع إلي %0.99 في يناير الماضي ليسجل معدلا سنويا بلغ %7.39 في يناير 2010 ارتفاعا من %6.85 في ديسمبر 2009، فيما لفت »المركزي« علي موقعه بشبكة المعلومات الدولية إلي أنه سيقوم بنشر التحليل الشهري للتضخم منتصف فبراير الحالي.

 
ويعول »المركزي« علي بيانات التضخم بنسبة كبيرة كل شهر عند إجراء أي تعديل علي أسعار الفائدة الرئيسية بالسوق »الكوريدور«، وساهم استقرار معدلات التضخم خلال الشهور الثلاثة الماضية في استقرار مواز لأسعار الفائدة عند  %8.25علي الإيداع و %9.75 علي الإقراض في الآجل القصير، وقال خبراء إن التحرك الجديد في معدلات التضخم الأساسي لدي »المركزي« سيهدد الاستقرار الذي اتسمت به معدلات الفائدة علي مدار الشهور الثلاثة الماضية.

 
ورجح محمود عبدالعزيز، الرئيس الأسبق لمجلس إدارة البنك الأهلي واتحاد المصارف العربية، أن تساهم المعدلات الجديدة للتضخم في رفع أسعار الفائدة الرئيسية عند الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية بـ»المركزي«، لكنه قال إن أي تحرك للفائدة »سيكون في حدود ضئيلة« وفق قوله، مرجحا أن يجري »المركزي« رفعا بمقدار ربع نقطة مئوية علي أسعار الفائدة الحالية.

 
وتجتمع لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي للنظر في أسعار الفائدة يوم 18 مارس المقبل، فيما قررت اللجنة في وقت مبكر من فبراير الحالي الإبقاء علي أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة علي التوالي وقال »المركزي« تعليقا علي القرار إن التضخم لا يزال في حدود مقبولة وإن هناك بوادر علي تحسن النشاط الاقتصادي.

 
ونوه حسن الشريف، مدير عام أول الرقابة في بنك الشركة المصرفية العربية الدولية الي أن »المركزي« ينظر جيدا بعين الاعتبار إلي تحركات معدلات التضخم، وقال إن »المركزي« ارتأي علي مدار الشهور الثلاثة الماضية أن استقرار معدلات التضخم عند حدود مقبولة حد من تحركات أسعار الفائدة بالزيادة أو النقصان، لكنه رجح بدوره ارتفاع محدود في أسعار الفائدة، مشيرا إلي أن أي ارتفاع في معدلات الفائدة علي الإيداع » لن يزعج بنوك القطاع« وفق تعبيره، لافتا إلي أن البنوك سبق أن قامت تلقائيا مع حلول عام 2010 بإجراء رفع جماعي علي أسعار العائد لديها علي الشهادات الادخارية.

 
ولا يشمل التضخم الأساسي الذي يعلن عنه البنك المركزي السلع المدعومة والبضائع التي تتسم بالتقلب في الأسعار كالخضراوات والفاكهة، وسجل هذا المعدل ارتفاعا طفيفا في ديسمبر الماضي إلي %6.85 مقارنة بـ%6.59 في نوفمبر السابق له، بينما شهد الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين الذي يعلن عنه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاعا شهريا بمقدار %0.80 خلال يناير الماضي وهو ما أدي إلي ارتفاع المعدل السنوي للتضخم العام إلي %13.63 مقارنة بـ%13.24 في ديسمبر السابق له.

 
جدير بالذكر أن السوق تعاني من ضغوط تضخمية بلغت مداها في أغسطس 2008 مع تخطي معدل التضخم العام حاجز %23 وهو ما صاحبه ارتفاعات متتالية في أسعار الفائدة قبل أن تتراجع تلك الضغوط مع تبعات الأزمة المالية العالمية ليعكف البنك المركزي علي مدار العام 2009 في اتخاذ قرارات من شأنها دعم النمو حيث قام باتخاذ 6 إجراءات متتالية بخفض أسعار الفائدة الرئيسية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة