بورصة وشركات

الأسهم المتوسطة والصغيرة تستعيد ذاكرة المضاربات


المال - خاص:

قاد سهم »ليفت سلاب« تعاملات الأسهم المتوسطة والصغيرة للارتفاع في التعاملات الصباحية أمس، حيث استعادت الأسهم المتوسطة والصغيرة ذاكرة المضاربات من جديد، بدعم من تمكن البورصة الأمريكية من الصعود أمس الأول فوق مستوي المقاومة 10 آلاف نقطة، مما دفع السوق المصرية للارتفاع في فتح الجلسة الصباحية.

وقفز مؤشر EGX 70 الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة إلي مستوي 791 نقطة في التعاملات المبكرة، ليكسر مستوي مقاومته الرئيسي عند مستوي 780 نقطة، إلا أن الضغوط البيعية التي تعرضت لها الأسهم الكبري بالسوق ألقت بظلالها علي شريحة الأسهم المتوسطة والصغيرة، التي تساقطت واحدة تلو الأخري، ليتخلي مؤشرها عن المكاسب الصباحية ويغلق تعاملات الأربعاء عند مستوي 780.06 نقطة، مضيفاً 5.52 نقطة عن إغلاق أمس الأول عند مستوي 774.54 نقطة، مرتفعاً بنسبة %0.71 فقط.

توقع متعاملون بالسوق أن تواصل الضغوط البيعية استهداف الأسهم المتوسطة والصغيرة اليوم، خاصة بعد فشل مؤشرها للمرة الثانية علي التوالي في كسر مستوي مقاومته الرئيسي، علي استهداف المؤشر اليومي مستوي 775 نقطة، يليه 771 نقطة، خاصة في حال عدم تمكن الأسهم القيادية بالسوق من تحقيق ارتفاعات سعرية مرضية.

أوضح أحمد زكريا، مدير حسابات العملاء بشركة »عكاظ« للسمسرة، أن الأسهم المتوسطة والصغيرة ارتفعت بشكل شبه جماعي، تأثراً بصعود الأسهم القيادية، إلا أن الضغوط البيعية التي عانت منها الأخيرة امتدت إلي الأسهم المتوسطة والصغيرة، والتي اتجه المستثمرون الأفراد لجني أرباحهم فيها حتي نهاية الجلسة، فيما عدا بعض الأسهم القليلة التي تتسم بنشاط المضاربات عليها، والتي تماسكت قليلا نهاية الجلسة
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة