أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تفشل في تخطي‮ ‬7000‮ ‬نقطة للمرة الثانية في أسبوع


كتب ـ أحمد مبروك:
 
ضغط سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة »OCI « علي حركة البورصة امس بشكل عام، خاصة خلال النصف الثاني من التعاملات، وبعد ان تمكن مؤشر EGX 30 من تخطي مستوي مقاومة 7000 نقطة في التعاملات الصباحية بدعم من صعود الاسهم الكبري، خاصة »OCI « الذي قفز الي مستوي 264 جنيها وملامسة سهم اوراسكوم تليكوم OT مستوي 7 جنيهات، باغتت القوي البيعية علي سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة آمال المستثمرين والمؤشر في الصمود فوق مستوي 7000 نقطة، حيث فقد السهم حوالي 11 جنيها دفعة واحدة، ليجذب معه مؤشر البورصة لأسفل.

 
وأغلق المؤشر تعاملات الاربعاء في المنطقة الحمراء عند مستوي 6933.91 نقطة، فاقدا 13.12 نقطة بنسبة انخفاض طفيفة بلغت %0.19 عن اغلاق امس الاول عند مستوي 6947.03 نقطة.
 
وربط متعاملون بالسوق حركة البورصة اليوم الخميس باغلاق السوق الامريكية امس، وإن اكدوا ان وضع الاسهم وفقا لإغلاقات امس ينبئ بمواصلة البورصة المسار العرضي خلال الجلسات القليلة المقبلة بين مستوي مقاومة 7050 نقطة ودعم عند 6780 نقطة.

وشهدت جلسة امس المحاولة الثانية لاختراق المؤشر حاجز 7000 نقطة، بعد جلسة الاثنين التي تراجع المؤشر فيها فور ملامسته هذا المستوي قبل ان يواصل الهبوط في جلسة الثلاثاء.

 
رجح ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، ان تواصل البورصة التحرك بشكل عرضي خلال الجلسات القليلة المقبلة بين مستوي دعم 6780 نقطة ومقاومة 7050 نقطة الذي في حال كسره لأعلي خلال الفترة المقبلة ينتظر استهداف مستوي مقاومته التاريخي عند 7250 نقطة علي المدي القصير، وحدد مستوي ايقاف الخسائر اسفل نقطة الدعم عند 6780 نقطة.

اوضح رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة ان البورصة استفادت خلال التعاملات الصباحية امس، من تمكن مؤشر »داوجونز« من الصمود فوق مستوي 10 آلاف نقطة خلال تعاملات امس الاول والصعود الجيد للاسواق الاوروبية بشكل عام، ليتخطي موشر البورصة المحلية مستوي مقاومة 7000 نقطة في التعاملات الصباحية، بدعم من عاملين اساسيين، اهمهما ارتفاع سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة الي مستوي 264.5 جنيه، وملامسة سهم اوراسكوم تليكوم مستوي مقاومة 7 جنيهات.

إلا أنه بمجرد بلوغ السهمين القياديين تلك المستويات خلال التعاملات الصباحية اصطدما بفيض من المبيعات لجني الارباح ما دفعهما للتراجع، حيث هوي سهم OCI الي مستوي 253.5 جنيه في منتصف التعاملات فاقدا 11 جنيها دفعة واحدة عن اعلي سعر بلغه في التعاملات المبكرة، ضاربا عرض الحائط بمستوي دعم 260 جنيها والاغلاق عند مستوي 256.5 جنيه، منخفضا بنسبة %1.8 عن اغلاق امس الاول عند مستوي 261.6 جنيه. وتراجع سهم اوراسكوم تليكوم من مستوي 7.04 جنيه الذي بلغه في منتصف التعاملات الي 6.75 جنيه تقريبا، بعد ان اصطدم بمبيعات لجني الارباح، واغلق تعاملات الاربعاء عند 6.85 جنيه مقلصا مكاسبه الصباحية، واضاف %1.18 ارتفاعا عن اغلاق امس الاول عند مستوي 6.77 جنيه.

رهن رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة حركة السهمين القياديين باداء السوق الامريكية، فاذا تمكن مؤشر داوجونز من التحرك فوق مستوي 10 آلاف نقطة، سيحاول سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة الاستفادة من القوي الشرائية التي بدأت في الظهور علي استحياء في ربع الساعة الاخيرة من تعاملات الاربعاء، ليحاول الصمود اليوم عند مستوي دعم 254 جنيها، مواصلا التحرك عرضيا خلال الجلسات القليلة المقبلة بينه وبين مستوي مقاومة 270 جنيها، اما اذا هبطت السوق الامريكية، فسوف يهوي سهم OCI مستهدفا مستوي دعم 245 جنيها الذي يعتبر مستوي ايقاف الخسائر علي السهم علي المدي القصير. ويندرج نفس الامر علي سهم اوراسكوم تليكوم المرشح لبلوغه 7 جنيهات في حال صعود السوق الامريكية او الاتجاه لنقطة دعم عند 6.3 جنيه في حال هبوط داوجونز. علي الناحية الاخري،

اشار رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة الي عدد من الاسهم القيادية التي تمكنت من الصمود امام الضغوط البيعية امس، وعلي رأسها سهم المصرية للاتصالات الذي ظل متداولا عند مستوي 20 جنيها، قبل ان يغلق التعاملات عند مستوي 20.05 جنيه، مضيفا %1.21 عن اغلاق امس الاول عند مستوي 19.81 جنيه، بينما تأثر سهم موبينيل بتلك الضغوط البيعية خلال نهاية التعاملات بشكل ضعيف، حيث اغلق عند مستوي 219.38 جنيه، بعد التداول علي السهم عند مستوي 230 جنيها تقريبا خلال التعاملات الصباحية، فاقدا %1.2 عن اغلاق امس الاول عند مستوي 222.06 جنيه.

ولامس سهم البنك التجاري الدولي امس اعلي سعر له منذ 18 شهرا عند مستوي 64.75 جنيه، مضيفا %0.6 علي مستواه في اغلاق امس الاول عند مستوي 62 جنيها، ومن المتوقع له ان يستهدف مستوي 66 جنيها علي المدي القصير، والذي قد يواجهه عند ذلك المستوي موجات جني ارباح. وفقا لبيانات البورصة، كان المستثمرون الاجانب هم الفئة الوحيدة التي اتجهت الي الشراء امس بصافي قيمة بلغ 56.78 مليون جنيه واستحوذوا علي %19.2 من تعاملات السوق،

في حين سيطر الاتجاه البيعي علي تعاملات المستثمرين المصريين بصافي قيمة 49.97 مليون جنيه وشكلت تعاملاتهم %75.5 من اجمالي السوق، كما اتجه العرب للبيع ايضا بصافي 6.8 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %5.27 من السوق. وتم تداول 1.289 مليار جنيه في سوق داخل المقصورة موزعة علي 1.118 مليار جنيه علي الاسهم، حيث تم التداول علي 89.7 مليون سهم، و163.6 مليون جنيه سندات بنظام المتعاملين الرئيسيين. 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة