أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لجنة شباب الثورة تعلن وصول جهودها لطريق مسدود.. وتحذر من انهيار الحوار الوطني


O n a :
 
أعلنت لجنة شباب الثورة التى تتولى تنسيق الحوار الوطنى, وفقًا لمبادرة الأزهر الشريف اليوم الأربعاء, عن وصول مجهوداتها إلى طريق مسدود بما ينذر بفشل المبادرة ككل، وحذرت مما وصفته بمرحلة بالغة الخطورة تمر بها البلاد حاليا بما يمهد لانفراط عقد الدولة وضياع مكتسبات الأمة المصرية.

وذكر بيان, صدر الأربعاء عن اللجنة التى تضم أحمد ماهر، وإسلام لطفي، وعبدالرحمن يوسف، ومحمد القصاص، ومصطفى النجار، ووائل غنيم, أنه بعد استمرار مسلسل سقوط الأبرياء في الشوارع بسبب انسداد المسار السياسي، وغياب القصاص العادل، واستمرار اللجوء للحلول الأمنية المقصورة،  تقدمنا برؤيتنا لتنسيق الحوار الوطني، مع التزامنا بعدم الدخول كطرف في الصراع، وعدم الحصول على أي مكاسب، وتلخصت رؤيتنا لتنسيق الحوار في الالتزام المتبادل بين جميع الأطراف، وذلك بأن يوقع الجميع على ورقة ضمانات قبل بدء الحوار.

وأشار البيان إلى أن ورقة الضمانات تم إرسالها إلى الطرفين، ولم يتم الرد عليها بالموافقة أو حتى بالرفض حتي الآن، ونحن نعلن للأمة أننا قد بذلنا جهدنا لتفعيل هذا الحوار، ولكننا وجدنا أمامنا سياسيين لا يستجيبون لصوت العقل، وإنما يجرهم الشارع لتبرير مواقف متطرفة، "فالبعض يبرر سحل الشرطة للمواطنين، والبعض يسكت عن استخدام المولوتوف في العمل السياسي".
يشار إلى أن ورقة الضمانات تشمل عدة التزامات، أهمها القبول بهذه اللجنة لتنسيق الحوار، ووجود تفويض رسمي وصلاحيات كاملة معلنة لممثلي القوى السياسية الذين سيحضرون هذا الحوار، وتعهد الجميع بأن كل ما يتم الاتفاق عليه سيكون ملزما لكل من وقع، وملزما أيضا لكل الكيانات والمؤسسات التي وقع من يمثلها على الاتفاق.

كما تضمنت ورقة الضمانات أن يتعهد الجميع باحترام الآليات التي ستتخذها لجنة تنسيق الحوار، وأهمها التوقيع على محاضر الجلسات التي سيتم إعدادها من قبل اللجنة ونشرها، وتهيئة المناخ لإنجاح الحوار بوقف الحملات الإعلامية المتبادلة بين جميع الأطراف، وان إدارة الحوار ستتم عن طريق فريق تفاوضي محترف ومستقل يعمل على تقريب وجهات النظر، "ودورنا سيكون تنسيق الجلسات والشهادة على ما يتم فقط".

وحذر البيان من أن مصر تمر بمرحلة بالغة الخطورة، قد ينفرط فيها عقد الدولة، وتسيل فيها دماء زكية، وتضيع فيها مكتسبات الأمة المصرية العظيمة، وان الواجب الوطني يحتم على جميع أطراف المشهد السياسي سلطة ومعارضة أن يكونوا على مستوى هذه اللحظة الحرجة، وأن يتحملوا المسئولية الملقاة على عاتقهم لتحقيق مطالب الشعب الذي يأن تحت وطأة احتياجات الحياة اليومية، وما زال يتطلع لرؤية الدولة الحديثة التي تحقق للإنسان كرامته، وطموحاته في الحياة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة