أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انتقادات لـفتوي الجندي بتكفير من لا يكفر البهائيين


محمـد ماهـر
 
»من لا يكفر البهائيين فهو كافر« بهذه الفتوي الصادمة شن الشيخ خالد الجندي ، عضو المجلس الاعلي للشئون الاسلامية رئيس قناة أزهري هجوماً حاداً - ليس علي البهائيين فحسب - بل امتد الامر هذه المرة الي من لا يكفرونهم ومن يقف علي الحياد تجاه قضايا البهائيين مع الدولة
.
 
 
 خالد الجندي
أثارت التصريحات التي أدلي بها »الجندي« خلال لقاء ديني عقد بنقابة الصحفيين مؤخراً استياء الحقوقيين المدافعين عن البهائيين لانها نقلة نوعية في الهجوم عليهم.
 
كما اعتبر بعض المراقبين أن التصريحات الاخيرة للجندي تكتيك جديد يهدف الي تقويض دعائم الدولة المدنية وهو ما رفضه آخرون، معتبرين أن تصريحات الجندي تضع النقاط فوق الحروف فيما يتعلق بنظرة رجال الدين الإسلامي تجاه البهائيين.
 
أعربت الدكتورة بسمة موسي، الناشطة البهائية، عن رفضها تصريحات الجندي الاخيرة ، واعتبرتها جزءاً من حملة لاثارة الرأي العام ضد البهائيين ، لافتة الي ان هناك تصريحات مماثلة نقلتها شاشات الفضائيات مما أدي الي اندلاع أعمال عنف طالت بعض الاسر البهائية بقرية الشورانية بسوهاج .
 
وطالبت »موسي« الحكومة بتحمل مسئولياتها خوفاً وحذرت من التفاف بعض القوي الظلامية حول تصريحات الجندي الاخيرة وأعمال عنف جديدة ضد البهائيين.
 
وأشارت »موسي« الي أن التصريحات الاخيرة لن تؤثر علي الوضع القانوني للبهائيين نظراً لان الدولة لا تستند الي فتاوي أو تصريحات انما تستند الي قوانين ودستور يفترض فيهما انهما يستندان الي عدم التمييز والمساواة الكاملة بين المواطنين ، وأكدت في الوقت ذاته أن التصريحات الاخيرة كذلك سيبقي تأثيرها محصوراً في بعض التيارات المتشددة، فضلاً عن بعض البسطاء في الشارع المصري لافتة إلي تمتع الاغلبية بوعي كاف لتمييز التصريحات المحرضة علي الكراهية والتي لا تستند الي أي اسس للتسامح والتعايش السلمي.
 
وقالت إن الحكم علي عقائد الاخرين ليس من اختصاص البشر لأن تقييم العقائد مسئولية سماوية بحتة ومن غير الجائز أن يضطلع بشر باختصاص الهيئة.
 
وعلي الجانب التحليلي أشار الدكتور نبيل عبدالفتاح، رئيس تحرير تقرير الحالة الدينية بمركز الاهرام للدراسات السياسية ، إلي أن التصريحات الاخيرة للشيخ خالد الجندي غير مفهومة لا سيما أن الجندي أحد الشيوخ الذين يتمتعون بنزعات اصلاحية وتوجهات عقلانية، مرجحاً أن يكون في الامر شيء ما تسبب في استفزاز الجندي ودفعه لإطلاق هذه التصريحات المستفزة.
 
وأوضح »عبدالفتاح« أن علماء الازهر الشريف قدموا اسهامات رائدة لتأصيل حرية اعتناق الدين وفق رؤية اسلامية معتدلة مثل الشيخ محمود شلتوت وعبدالمتعال الصعيدي، مشيراً الي أن الشيخ الجندي أحد من تتلمذوا في هذه المدرسة ومن غير المفهوم تحويل موقفه الا اذا كانت له مبررات وأسباب وجيهة.

وأضاف عبدالفتاح أن الدعاوي التي تطلق ضد الشيعة أو البهائيين أو غيرهما متطرفة تهدف الي خلخلة التماسك الاجتماعي، مطالباً الدولة بأن تتصدي لمثل هذه الدعوات والتي تعمق الكراهية ويمتد تأثيرها الي خلق بؤر للتوتر الديني، كما تفتح التصريحات الاخيرة الباب أمام موجة أخري للدعاوي التكفيرية ضد غير المكفرين للشيعة والبهائيين والاقباط وغيرهم.
 
اما الشيخ يوسف البدري، الداعية الاسلامي ، فقد اتفق مع وجهة نظر الشيخ الجندي وذهب الي نفس ما ذهب اليه ، لافتاً الي أن الشيخ الجندي استند الي أحكام فقهية في فتواه حول تكفير من لا يقر بكفر البهائيين، حيث إن الاسلام نهي عن تكفير المسلمين بعضهم البعض استناداً لحديث الرسول صلي الله وعليه وسلم بأن »من رمي اخاه بكفر فقد باء بها أحدهما« في مقابل الاقرار بكفر الاخرين لانه لو تم الشك في صحيح العقيدة فان هذا يعني خللاً في الايمان ، مضيفاً انه قياساً علي ما سبق فان من لا يكفر الكافر فهو كافر.
 
واشار البدري الي أن البهائيين فرقة مرتدة عن الاسلام ويجب تحذير البسطاء من مخاطر افكارهم، لاسيما أنهم حصلوا علي احكام قضائية تعترف بهم بعد وجود ضغوط كبيرة لذلك كما يجب أن تحذر منهم .
 
وطالب البدري الحقوقيين الداعمين للبهائية بأن يقروا بكفر البهائية حتي لا يقعوا في دائرة الكفر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة