أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

%63‮ ‬من الأمريكيين يفضلون‮ »‬تويوتا‮«‬


إعداد ـ هدي ممدوح
 
تراجعت مبيعات شركة »تويوتا« بشكل حاد في الولايات المتحدة - أكبر أسواقها - خلال الشهر الماضي، نظراً لعمليات الاستدعاء الضخمة التي قامت بها الشركة للعديد من طرازاتها، الأمر الذي سمح لمنافسيها بانتزاع حصص سوقية كبيرة من أكبر شركات صناعة السيارات في العالم
.
 
 
فطبقاً لما أفادت به وكالة »رويترز«، سحبت تويوتا 8 طرازات من سياراتها الأكثر شعبية من صالات العرض بالولايات المتحدة، شملت »كامري« و»كرولا« و»راف 4«، في أعقاب تلقيها شكاوي بخصوص دواسات السرعة.
 
من جانبه أعرب »لكويتشي كوندو« ـ نائب الرئيس التنفيذي لهوندا ـ عن تخوفه من أن تمتد آثار أزمة تويوتا إلي باقي شركات صناعة السيارات اليابانية، مشيراً إلي أن ذلك الأمر سيتطلب وقتاً لقياسه ولكن شركته ستبذل أقصي جهودها لاحتواء آثار المشكلة.
 
وعلي الرغم مما تعرضت له شركة »تويوتا« من انتقادات، فإن اليابانيين مازالوا فخورين بأكبر شركة سيارات، حتي أن الأمر وصل ببعض المواطنين إلي التساؤل عما إذا كانت الولايات المتحدة وراء عمليات الضغط التي تعرضت لها الشركة اليابانية لتحجيم نشاطها لصالح شركات السيارات الأمريكية. وأعرب بعض اليابانيين عن شكوكهم إزاء وجود بعض القوي السياسية الأمريكية خلف إثارة مشاكل مرتبطة بـ»تويوتا«، خاصة أن تلك القضية تمت إثارتها في الوقت الذي تمتلك فيه الحكومة الأمريكية %60.8 من اسهم شركة »جنرال موتورز« بعد عمليات إعادة الهيكلة التي أعقبت إفلاسها.
 
وطبقاً لما أفادت به وكالة »أسوشيتيد برس« الأمريكية، تعد تلك المخاوف غير عقلانية لأنهامخالفة للمنطق، حيث يمتلك ملايين المواطنين الأمريكيين سيارات »تويوتا« ونفس الامر في العديد من دول العالم، وتلك الثقة هي التي جعلت من »تويوتا« شركة السيارات الأولي عالمياً، وآراء هؤلاء المستهلكين هي التي جعلت القلق يحوم حول مدي سلامة وأمان تلك السيارات في الوقت الحالي.
 
فالمخاوف من المنتجات اليابانية أثناء فترة الازدهار الياباني خلال ثمانينيات القرن الماضي قد انتهت، وفي الوقت الحالي، تحظي العديد من الماركات اليابانية بشعبية وثقة كبيرة داخل الولايات المتحدة مثل »تويوتا« و»هوندا« و»سوني«. حيث تقوم »تويوتا « بانتاج العديد من سياراتها وشاحناتها بمصانعها في الولايات المتحدة أكثر مما تقوم باستيراده من مصانعها الخارجية، وخلال الشهر الماضي، استحوذت علي %14 من سوق السيارات الأمريكية، لتحتل المرتبة الثالثة بعد شركتي »جنرال موتورز« و»فورد« الأمريكيتين. وعلي الرغم من موقفها الحالي التي لا تحسد عليه، فإن استطلاع حديث أجرته وكالة »إيه بي سي ABC « مع نهاية الشهر الماضي، شمل ما يزيد علي الألف أمريكي عبر الولايات المتحدة، كشف عن أن %63 من الأمريكيين مازالوا يفضلون سيارات »تويوتا«، كما أظهر الاستطلاع أن %72 من الذين شملهم الاستطلاع يرون أن مشكلة »دواسات البنزين« هي مشكلة عارضة ومنفصلة عن الآداء العام للشركة، حتي أن نفس النسبة ذكرت أنه لا مانع لديهم من شراء سيارات »تويوتا« جديدة.
 
واختلف الامر نسبيا في »اليابان«، حيث انتقد البعض تباطؤ الشركة في الاستجابة لتلك المشاكل، وذكروا أنها أضرت بصورة تويوتا وكذلك بالمنتجات اليابانية. في حين ذكر البعض أن حصة تويوتا الكبيرة، جعلت من الصعب السيطرة علي المشكلة والاستجابة السريعة لها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة