أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.28 17.38 بنك مصر
17.28 17.38 البنك الأهلي المصري
17.28 17.38 بنك القاهرة
17.27 17.37 بنك الإسكندرية
17.27 17.37 البنك التجاري الدولي CIB
17.28 17.38 البنك العربي الأفريقي
17.26 17.40 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
626.00 عيار 21
537.00 عيار 18
715.00 عيار 24
5008.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حوار السيسي.. مضاعفة المقررات التموينية وكشف حساب تفصيلي في يناير

السيسي 9896989698
السيسي 9896989698
السيسي 9896989698

متابعات:

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه سيتم زيادة حد الإعفاء الضريبي ومضاعفة المقررات التموينية للمواطنين، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك إجراءات جديدة خلال أسابيع لمصلحة الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل.

وأضاف الرئيس السيسي، في حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية، الأخبار والأهرام والجمهورية مساء ،الثلاثاء 16 مايو، وينشر اليوم بالصحف القومية ، أنه سيقدم للشعب في يناير أو فبراير المقبلين ، كشف حساب تفصيلي عن مصر، يوم تسلمت الأمانة، وهذه هي مصر التى أقدمها لمن تختارونه للرئاسة، مشيرا إلى أن المواطن قد يكون غاضبًا من الغلاء، لكنه يعلم أن التركة ثقيلة، تتطلب وقتًا وجهدًا، وتحتاج إلى تضحية.

وأوضح الرئيس، أنه سيتم عقد مؤتمر موسع نهاية الشهر الحالي بحضور وزيري الدفاع والداخلية والمحافظين ومديري الأمن وقادة الجيوش والمناطق العسكرية لإعلان نتائج جهود استعادة أراضي الدولة واستعادة حق شعبها.

وأكد السيسي أن قانون الطوارئ سيطبق بحزم في مواجهة التعديات ومن سيرفع السلاح سيواجه بكل قوة، داعيًا الإعلام إلى المشاركة لاستعادة حقوق الدولة والشعب وسيكون هناك ممثلين لشباب المحافظات ليروا حجم التعدي. 

وقال الرئيس، إن كل محافظ وكل مدير أمن يعلم أماكن التعديات فى محافظته، وكل قائد فى نطاق الجيش أو المنطقة مسئول عن الدفاع عن نطاقه وحماية الشعب فى أمنه القومى .

وأكد الرئيس السيسي ، أن الاستيلاء على أرض الشعب وحقوق فقرائه هو تهديد لأمن مصر.. ومسئولية الدولة أن تنظم كيفية الحصول على الأراضى وهى أراضى كل المصريين، عن طريق أحكام الدستور ومواد القانون.

وتابع: «إن التعديات لم تسلم منها أراضى الزراعة أو السياحة وأملاك الدولة، الجهة الوحيدة التى لم يتم التعدى على الأراضى الموجودة فى نطاق سلطتها هى القوات المسلحة».

وأضاف الرئيس أن أراضى العاصمة الجديدة على سبيل المثال مساحتها 175 ألف فدان، أى أن قيمتها - لو افترضنا أن ثمن المتر ألف جنيه فى المتوسط - تصل إلى نحو 750 مليار جنيه.. إذن لو كانت التعديات بحجم مساحة العاصمة الجديدة، فإن قيمتها هائلة.. نجد أن سعر فدان الأرض فى المراشدة على سبيل المثال قيمته تفوق 100 ألف جنيه.. كيف نسمح بهذه التعديات فى دولة تعانى وعلى حساب شعب يئن؟ !

ودعا الرئيس السيسي، الإعلام للاشتراك فى هذه الحرب لاستعادة حقوق الدولة والشعب، كما دعا إلى مشاركة نماذج من شباب المحافظات فى اللجان ليروا بأنفسهم أولا حجم التعدى، ثم حجم التصدى للمشكلة.

وقال الرئيس: «إنكم تطالبوننى بأن أجابه وأن أتصدى وأحافظ على هيبة الدولة.. لذا لابد أن تقف الدولة كلها على أظافرها لاستعادة حق شعبها » .

وتساءل الرئيس : كيف نترك 10 آلاف أو 20 ألف متعد أو حتى 50 ألفا ليقفوا أمام الدولة ويأخذوا مقدرات 90 مليون مصرى؟!!.. وماذا سيقول أبناؤنا وأحفادنا بعد 20 سنة ليكتشفوا حجم الإساءة التى لحقت بهم لو تهاونا فى حق الشعب وحقهم فى أراضى الدولة؟!.. سيقولون: لم يكن هناك أحد عنده مروءة يتصدى لمن يمنح نفسه وأولاده ظلما أرض الدولة ويتركنا دون حقوق.

وتابع الرئيس: «المصريين أمانة فى رقبة الجميع ومستقبل الأطفال أمانة فى رقبتى. وأقول بكل وضوح إن قانون الطوارئ سيطبق بكل حسم وبدون تردد إذا لزم الأمر فى مجابهة التعديات على أرض الدولة لأنها قضية أمن قومى وأى أحد سيرفع السلاح فى وجه الشرطة أو الجيش سيواجه بالقوة وليتحمل نتيجة أفعاله».

وأشار الرئيس، أن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، شخصية قادرة على إدارة الحكومة بكفاءة برغم صعوبة العمل التنفيذي، والوزراء يقومون بدورهم وأتابع عملهم يوميًا.

وأضاف الرئيس ، أنه لو لم تكن القوات المسلحة طرفًا أصيلًا في مجابهة التحديات وعملية البناء ربما لم نكن استطعنا مجابهتها.

وأشار السيسي، إلى أنه سيتم توفير 3.6 مليار دولار سنويًا مع بدء إنتاج حقول غرب وشرق الدلتا، والمرحلة الثانية من حقل ظهر، قائلًا: " أرفض عبارة كله تمام.. فعدم الاعتراف بأن هناك أوجه قصور خداع للناس ولنفسي "، مشيرا إلى أن المواطن قد يكون غاضبًا من الغلاء، لكنه يعلم أن التركة ثقيلة، تتطلب وقتًا وجهدًا ، وتحتاج إلى تضحية.

وكشف الرئيس، عما تم إنفاقه فى أعمال البنية التحتية بالبلاد ، موضحُا أنه تم إنفاق 100 مليار خلال السنوات الثلاثة الماضية،

وتابع قائلا:-: " أنفقنا 100 مليار جنيه خلال 3 سنوات لإنشاء 7 آلاف كيلو متر من الطرق القومية التى تربط عواصم المحافظات والمدن الرئيسية بمدن أخرى.. وبمطارات"، منوها بان هذا عمل ضخم تشارك فيه وزارات الدفاع والإسكان والنقل ولن ينتهى العمل بإنشاء هذه الطرق.. إنما هى أساس يمكن البناء عليه، فقد قمنا خلال 3 سنوات بسد الفجوة بين الواقع وما يجب أن يكون لتأخذ الأمور بعد ذلك مسارها الطبيعى.. ونفس الشىء قمنا به فى مناطق البنية الأساسية الأخرى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة