أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.28 17.38 بنك مصر
17.28 17.38 البنك الأهلي المصري
17.28 17.38 بنك القاهرة
17.27 17.37 بنك الإسكندرية
17.27 17.37 البنك التجاري الدولي CIB
17.28 17.38 البنك العربي الأفريقي
17.26 17.40 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
626.00 عيار 21
537.00 عيار 18
715.00 عيار 24
5008.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تصريح ناري للرئيس السوداني ضد مصر

الرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس السوداني عمر البشير

وكالات:

قال الرئيس السوداني، عمر البشير، الإثنين، إن بلاده "تتحلى بالصبر إزاء مصر رغم احتلالها أراض سودانية"، في إشارة إلى مثلث حلايب -أبو رماد-شلاتين الحدودي الذي تعتبره القاهرة أراض مصرية.

وفي مقابلة مع فضائية "الجزيرة"، أضاف البشير أن السودان "لم يقم بأي إساءة لمصر رغم احتلالها جزءا من الأراضي السودانية".

ولم يصدر عن القاهرة تعليق فوري على تصريح الرئيس السوداني.

ومضى الرئيس السوداني قائلا إن "الإعلام المصري العام والخاص يعمل على الإساءة إلى السودان.. ومع ذلك يصبر السودان على هذه المعاملة؛ لأن العلاقات المصرية السودانية تاريخية وروابطها قوية جدا".

واعتبر البشير أن "مصر مستهدفة ونحن مستهدفون، فأي شرخ في العلاقات بينهما هو خسارة للاثنين، وهو ما يصب في مصلحة أعداء الأمة (لم يسمهم)".

ورغم نزاع الجارتين على هذا المثلث الحدودي، منذ استقلال السودان في 1956، إلا أنه كان مفتوحا أمام حركة التجارة والأفراد من البلدين دون قيود حتى عام 1995، حين دخله الجيش المصري وأحكم سيطرته عليه.

ومنذ فترة تشهد العلاقات بين البلدين توترا ومشاحنات في وسائل الإعلام، بسب قضايا خلافية، منها النزاع الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي، الذي تعارضه القاهرة، خشية تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

ومنعت القاهرة صحفيين سودانيين، في أبريل، من دخول مصر، بعد أيام من زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إلى الخرطوم، والتي قال مؤخرا إنها هدفت إلى "عقد جولة حوار سياسي، وإزالة أي سوء فهم".

وتصاعدت حدة التوتر بين البلدين في أعقاب قرار الخرطوم، في 6 أبريل الماضي، فرض تأشيرة دخول للأراضي السودانية على الذكور المصريين القادمين إليها من سن 18 وحتى 50 عاما، تطبيقا لمبدأ المعاملة بالمثل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة