أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

"فيزا" تضع خارطة طريق لتعزيز الأمن والقبول العالمي للمدفوعات الإلكترونية


المال - خاص 

تماشيا مع ريادتها والتزامها بتقديم أقصى معدلات الأمن والحماية لتوفير بيئة أكثر أمنا للمدفوعات الإلكترونية، عقدت فيزا مؤخرا منتدى الأمن نصف السنوي في القاهرة، لمدة يوم واحد وحضره ممثلون عن المؤسسات المالية المصرية، بالإضافة إلى أعضاء من فريق فيزا لإدارة المخاطر وخبراء في مجال التجارة الإلكترونية وممثلي فريق خدمات دعم حاملي البطاقات.

 
ويعد المنتدى فرصة مهمة لتبادل أفضل الممارسات والتجارب والخبرات في مجال تقنيات الحماية وعرض أحدث الحلول الأمنية التي تقدمها فيزا لحماية صناعة المدفوعات الإلكترونية.

ويمنح منتدى الأمن فيزا فرصة لعرض أحدث مبتكراتها في مجال إدارة المخاطر بما في ذلك خاصية التوثيق الديناميكي وغيرها من أحدث الابتكارات التكنولوجية التي تعود بالنفع على حاملي بطاقات الدفع والبنوك التي تصدرها وبنوك التجار والتجار على حد سواء.

 وأتي للمشاركة في المنتدى خبراء من فيزا من المتخصصين في إدارة المخاطر والتجارة الإلكترونية وخدمات دعم حاملي البطاقات لعرض وجهات نظرهم وخبراتهم وتقديم معلومات أكثر تحديدا بشأن خاصية "معتمد من فيزا" والتوثيق الديناميكي ومناقشة دورهما الحيوي في منع ومكافحة الاحتيال.

من جهته قال طارق الحسيني، مدير عام فيزا في منطقة شمال وغرب أفريقيا إن فيزا تدرك أهمية الأمن لجميع الأطراف المعنية المشاركة في عملية المدفوعات الإلكترونية، وانطلاقاً من ريادتها في هذا المجال، تتعاون فيزا مع رواد الصناعة في السوق لتوفير أحدث تكنولوجيا المدفوعات لنظل دائما متقدمين على محاولات الاحتيال.

 وأضاف أن منتدى الأمن جزء من جهودنا المتضافرة لجمع أهم رواد هذه الصناعة والمؤسسات المالية والسلطات القائمة على تطبيق القوانين، فضلا عن خبراء إدارة المخاطر من أجل تبادل أفضل الممارسات وتقديم أحدث التقنيات والعمل معا من أجل مستقبل المدفوعات الإلكترونية وأمن البيانات، وفي ضوء تحقيق المزيد من التقدم في سبل الدفع الالكتروني من خلال التجارة الإلكترونية والهواتف المحمولة، تقع على كاهلنا مسئولية أكبر لتحقيق المزيد من التقدم في مجال الأمن لنظل دائماً متقدمين على المخاطر التي قد تهدد أمن المدفوعات الإلكترونية والحد من معدلات الاحتيال، مع ضمان توفير بيئة آمنة للدفع الإلكتروني ليتمتع حاملو البطاقات بمعدلات فائقة من الحماية في أي مكان وأي وقت يستخدمون فيه بطاقاتهم سواء في المحلات التجارية أو عبر الإنترنت.

وبجانب عقد منتدى الأمن بصفة دورية، تقوم فيزا بتطوير ونشر تقنيات مبتكرة للحد من الاحتيال؛ كما تقوم بوضع سياسات وتقديم أدوات وتقنيات لمنع حوادث الاحتيال قبل وقوعها. وتقوم فيزا أيضاً برصد مع محاولات الاحتيال والتعامل معها لضمان الاستجابة السريعة والحد من تأثير هذه المحاولات على الأطراف المعنية.

 وعلى صعيد حاملي البطاقات، تقدم فيزا برامج وحملات لتعليم وتوعية المستهلكين، الذين يعدون خط الدفاع الأول ضد الاحتيال، وإمدادهم بالمعرفة التي يحتاجونها لحماية بطاقاتهم والبيانات ذات الطبيعة الحساسة.

 وتستلزم الابتكارات الحديثة مثل التجارة الإلكترونية والمدفوعات عبر الهواتف المحمولة إجراء مزيد من التحسينات لضمان الأمن؛ وفي هذا السياق ترى فيزا أن حماية أموال العملاء وبياناتهم المهمة التزام لا يمكن الحياد عنه. وتعد التجارة الإلكترونية أسرع القطاعات نموا في مجال المدفوعات ومن المتوقع أن تنمو بشكل كبير في مصر حيث يستخدم نحو 35 في المئة من السكان شبكة الإنترنت.

 ومن المتوقع أن تنمو المدفوعات عبر الهواتف المحمولة بشكل ملحوظ في العام القادم، وسوف توفر فرصا فريدة لمستخدمي الهواتف المحمولة الذين قد لا تتاح لهم فرصة الحصول على خدمات مصرفية، وبذلك سيكون للهواتف المحمولة أثراً إيجابياً علي مستخدميها البالغ عددهم 90 مليون في مصر.

 من جانبه، علق فاليري عساف، المدير الإقليمي لمكافحة الاحتيال لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشركة فيزا، قائلا: "لقد انخفضت معدلات الاحتيال على بطاقات الدفع الصادرة في مصر بشكل كبير خلال العام الماضي".

 وسوف تواصل فيزا العمل مع شركائها في السوق المصرية لتعزيز أمن المدفوعات الإلكتروني لضمان حصول المؤسسات المالية على وأقوى نظم مكافحة الاحتيال وتأمين البيانات المتاحة من أجل حماية أنظمتها وعملائها من حاملي البطاقات. واستنادا على خبرتنا الواسعة في أنظمة الدفع الإلكترونية، نعتقد أن منع الاحتيال بصورة فعالة يتطلب طبقات متعددة من الأمن. وبناءً عليه نتخذ الخطوات اللازمة لوضع إطار لدعم فرص النمو مع توفير القيمة المضافة لجميع المشاركين في عملية الدفع.

 ولقد ناقش فريق خدمات دعم حاملي البطاقات اليوم خاصية توثيق المعاملات الديناميكية، والتي تعد أحدث الحلول التي تقدمها فيزا لتأمين المدفوعات الإلكترونية لأنها تجعل بيانات الحساب أقل جاذبية للسرقة، "ومن ناحية أخرى تتضمن استراتيجيتنا زيادة التحول لتكنولوجيا البطاقات الذكية والتي تعد طبقة مهمة من الأمان وخطوة حاسمة في نهجنا الشامل لتوفير الحماية القصوى لحاملي البطاقات".

وتدعم فيزا مجموعة واسعة من وسائل التحقق من حامل البطاقة بما في ذلك التوقيع ورقم التعريف الشخصي PIN .، ومن المتوقع أن ينخفض استخدام أساليب التحقق الثابتة على المدى الأطول، بما في ذلك التوقيع ورقم التعريف الشخصي أو يلغى تماما مع التوسع في استخدام أشكال جديدة وديناميكية للتحقق من حامل البطاقة.

 وعلاوة على ذلك، تساهم تكنولوجيا البطاقات الذكية بشكل كبير في خفض قدرة المجرمين على استخدام بيانات البطاقة المسروقة في حين أن تقديم خاصية التوثيق الديناميكية لكل معاملة سيقضي تدريجياً على قيمة بيانات حامل البطاقة المسروقة. وسيعود ذلك بالنفع على جميع الأطراف المعنية وسيضمن أن حاملي البطاقات يستطيعون الاستمرار في القيام بمعاملات الدفع الإلكترونية في مناخ آمن ومريح سواء بالطرق التقليدية أو عبر الإنترنت أو التليفون المحمول.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة