أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

تطوير تكنولوجيا المحتوي الرقمي للدمج بين وسائل الإعلام


تطوير تكنولوجيا المحتوي الرقمي للدمج بين وسائل الإعلام
 
 
احمد متولي
كشفت حلقة نقاشية علي هامش معرض ومؤتمر »كايرو آي سي تي 2010«، عن تطور مرتقب في تكنولوجيا المحتوي الرقمي والمحتوي الإعلامي. ويقوم هذا التطور علي فكرة الدمج بين وسائل الإعلام المختلفة، لتمكين المشاهد من الوصول الي جميع مصادر المحتوي- التقليدية والحديثة - من خلال نظام واحد يسهل استخدامه، ويتفهم رغبات المستخدم، وهو ما يعد من أفضل الطرق لتقديم المحتوي الإعلامي.
 
نظمت شركة Connect Me TV هذه الحلقة النقاشية لدراسة مدي تطور تكنولوجيا المحتوي الرقمي ووسائل الإعلام خلال السنوات المقبلة، حيث شهدت الآونة الأخيرة تراجع الاقبال علي بعض مصادر المحتوي التقليدية وظهور بعض المصادر الجديدة مثل الشبكات الاجتماعية، منها »فيس بوك« و»تويتر«، ومواقع الفيديو مثل »يوتيوب« وغيرها. واستطاعت هذه المواقع أن تجتذب مستخدمي الانترنت، خاصة الشباب لدرجة كبيرة، بشكل أثر علي مصادر المحتوي التقليدية باللغة العربية التي تواجه عدة معوقات في محاولتها الانتقال إلي النظم الجديدة ومن هذه المعوقات ان هذه المصادر ليست فعالة من حيث التكلفة وتضع المزيد من الأعباء علي البنية التحتية، كما تقلل من حجم العائد المرتقب من الاستثمار في البنية التحتية.
 
وأكد المتحدثون خلال الندوة أن وسائل الإعلام الجديدة التي تقدم محتوي باللغة العربية، تتميز بأنها تفاعلية عند الطلب، حيث يطلبها المشاهد وقتما يشاء، وتقضي علي مشكلة عرض كل المحتوي عن طريق استخدام البرامج التفاعلية، وتسهم في تيسير التفاعل مع البرامج والتأثير علي محتواها. وأشاروا إلي ضرورة تنسيق الجهود بين جميع الجهات التي تقدم المحتوي الإعلامي المرئي والمسموع والمقروء والمحتوي الإلكتروني للتعاون في ظل الزيادة في كمية المحتوي الإعلامي بالطرق التقليدية والجديدة، خاصة مع سهولة دخول الأخيرة السوق، فيستطيع أي شخص أن يضع فيلماً أو مقالاً علي الانترنت، وهذا يتطلب من وسائل الإعلام التقليدية تخفيض تكلفة المحتوي لضمان الاقبال عليه، وأيضا زيادة عدة محطات التليفزيون والراديو.
 
في البداية أكد المهندس أحمد أسامة، المدير العام لشركة »تي إي داتا«، أن تطور وسائل الإعلام عبر الانترنت يتطلب تطوير الانترنت وزيادة السرعات المطلوبة لعرض المحتوي الإعلامي، وهي مسألة عرض وطلب، فعندما كان الانترنت يستخدم لتبادل رسائل البريد الإلكتروني كانت السرعات محدودة، لكن مع تطور استخدام الانترنت وزيادة الاقبال عليه من جموع المستخدمين خاصة الشباب، ظهرت الحاجة لزيادة سرعات الانترنت.. ومن هنا جاءت مبادرات الانترنت فائق السرعة، ومعظم المشتركين في خدمات الـ ADSL يحصلون علي سرعات تصل الي 1 ميجا في الثانية، وهناك بعض الشركات تقدم سرعات انترنت تصل الي 8 ميجا في الثانية، مؤكداً أن هناك تطوراً طبيعياً في الطلب علي الخدمات التكنولوجية.
 
وأكد أسامة أنه مع التطور التكنولوجي ستظهر بعض الوسائل لعرض المحتوي الاعلامي، وتحتل مكانة قوية، في حين ستتراجع بعض الطرق التقليدية، والدليل أنه سابقا كانت هناك القناتان الأولي والثانية في مصر، ثم ظهرت القنوات الفضائية بقوة مع اطلاق »النايل سات«، وأصبح بإمكان المشاهد متابعة محتوي عربي وأجنبي متنوع، وأشار إلي أن شبكة الانترنت ستحدث نقلة نوعية في طريقة تقديم المحتوي الإعلامي، خاصة مع تزايد الاقبال علي الانترنت من قبل الشباب.
 
وأشار مصطفي كامل، المدير العام لشركة »لينك أون لاين«، إلي أن بعض الأبحاث التي تم اجراؤها في الآونة الأخيرة، تشير إلي أن %65 من المصريين الذين يستخدمون الانترنت يبحثون عن محتوي ترفيهي، إلي جانب التواصل عبر الشبكات الاجتماعية، ومشاهدة الأفلام وغيرهما، وهذا يتطلب توفير طرق متعددة وجديدة لعرض المحتوي الذي يبحث عنه المشاهد وقتما يشاء، بخلاف بث المحتوي عبر القنوات التليفزيونية والفضائية التي تعرض برامجها في مواعيد محددة قد لا تتناسب مع جميع المشاهدين، ولذلك يرجح العديد منهم مشاهدة المحتوي عبر الانترنت وهذا ما يهدد مستقبل القنوات التي تعرض المحتوي خلال 24 ساعة يومياً.
 
من جهته أكد المهندس أحمد متولي، الرئيس التنفيذي لشركة »Connect Me TV « نمو المحتوي الإعلامي بالطرق التقليدية وعبر الانترنت علي حد سواء، وأصبح من السهل علي المستخدم الوصول إليه بعدة طرق، في حين أن زيادة المحتوي في المرحلة المقبلة مع تعدد المصادر المقدمة له قد تؤدي لحيرة المشاهد بين هذه المصادر المختلفة، ولذا كان هدف الشركة هو ابتكار جهاز تكنولوجي يمنكه عرض المحتوي الذي تقدمه جميع المصادر سواء كانت قنوات فضائية أو أرضية أو مواقع إلكترونية أو شبكات اجتماعية عبر شبكة الانترنت، وذلك يساعد المشاهد في العثور علي المحتوي من خلال جهاز واحد بغض النظر عن مصدر هذا المحتوي بمجرد اختيار ما يريد مشاهدته بواسطة »الريموت كونترول«.
 
وقال متولي إن الشركة استطاعت تطوير جهاز يمكنه الدمج بين التليفزيون والانترنت والفيديو، بحيث يمكن للمشاهد الحصول علي المحتوي الذي يريده في الوقت الذي يريده، بغض النظر عن مصدر هذا المحتوي، ولفت إلي أنه من شأن التكنولوجيا أن تسهم في تيسير الحياة اليومية للمستخدمين، موضحاً أن الشركة تهدف من خلال الجهاز المقدم إلي تسهيل دخول المعرفة لعامة الشعب، نظراً لتزويد الجهاز بامكانية البحث باللغة العربية، وتوقع أن يسهم ذلك في تحقيق انتشار أسرع للجهاز في المرحلة المقبلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة