أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خدمة المنازل الذگية تنتظر تراخيص‮ »‬الگومباوند‮«‬


في إطار فاعليات الدورة الرابعة عشرة من معرض »كايرو آي سي تي«، نظمت ندوة متخصصة حول »الحياة في منازل المستقبل أو الـFuture Living «، التي ناقشت احتياجات المنزل المتطور الذي يضمن الراحة التامة دون العناء أو ضياع الوقت في إدارة المنازل، أدار الندوة الدكتور عمرو بدوي، الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، الذي أكد أنه سيتم في 15 مارس تلقي طلبات الشركات الراغبة في التقدم للحصول علي رخص الكومباوند الالكتروني.
 
 
وقال عماد الأزهري، نائب رئيس الشركة المصرية للاتصالات للشئون التجارية، ان عدم وجود اطار تنظيمي واضح لبناء الشبكات الخاصة بخدمات التشغيل الثلاثي في التجمعات السكانية المغلقة »الكومباوند« تسببت في حالة من الفوضي والعشوائية في بناء شبكات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بالمباني بمختلف أنواعها في المناطق الجديدة، كما تسببت في مشاكل مع العملاء حتي إن مالكي الكومباوند يطلبون من أحد مالكي المنازل 11 ألف جنيه لتركيب خط تليفون أرضي.

وأضاف ان الخدمات الذكية في الوقت نفسه يجب ألا تكون عقاباً لملاك الوحدات السكنية، خاصة ان تكلفتها ربما تكون مرتفعة إلي حد ما، الأمر الذي يستوجب ان يتمكن العميل من اختيار الخدمات التي يحتاج إليها فقط، دون تحمل مصروفات خدمات إضافية قد لا يحتاج إليها.
 
من جهته قال علاء خليل، مدير تطوير الأعمال بشركة »ألكان« لتكنولوجيا المعلومات، ان تكنولوجيا المنازل الذكية جاءت لتسهل المعيشة في المستقبل بكل النواحي سواء الصحية أو العملية أو الترفيهية، إضافة إلي أنها تساهم في تحسين البيئة.
 
وأضاف »خليل« ان الخدمات التي سيتم تقديمها من خلال تلك التكنولوجيات داخل الكومباوند تسهل أشياء كثيرة تتضمن المنزل الذكي، بما يضمه من تحكم الكتروني كامل في فتح الباب والنوافذ والإضاءة وكل شيء يدار بشكل ذكي، بالإضافة إلي بيئة اتصالات متطورة من Ip.tv ، التي يقصد بها تقديم البث التليفزيوني عبر الانترنت، كما تتضمن أيضاً التأمين الذكي من خلال وحدة مراقبة ذكية للكومباوند بواسطة الكاميرات وأنظمة الحريق وأنظمة دخول وخروج الأفراد والسيارات.

وأوضح »خليل« ان من  بين الخدمات أيضاً خدمات التسويق الذكية بواسطة الكروت والاتصال الآلي من المنزل، بالإضافة إلي وجود إعلانات بشاشات ذكية في الشوارع وكل ذلك مع توفير للطاقة. مشيراً إلي ان كل ذلك أصبح متاحاً وبأنظمة تكنولوجية حديثة ومتطورة، لكنها في انتظار انتهاء أمور التراخيص من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.
 
من جهة أخري قال تحسين ديلمان، نائب الرئيس الإقليمي لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لشركة »M3 «، ان تكنولوجيا المنازل الذكية تطورت بشكل كبير علي مستوي العالم وتتطلب تطويراً مستمراً، وعلي سبيل المثال فإن خدمات البرودباند، والتريبل بلاي، والفيديو عند الطلب كانت موجودة منذ فترة بالكومباوند في الخارج كجزء من التكنولوجيا الذكية وهناك أشياء أصبحت أكثر تطوراً. مشيراً في الوقت نفسه إلي ان سوق الخدمات التي سيتم تقديمها داخل التجمعات يجب ان يقتنع العميل فيها بأن ما دفعه من نقود يساوي ما يحصل عليه من خدمات.
 
وقال شريف نظيف، مدير التسويق الإقليمي لشركة سيسكو، ان فكرة المنازل والمجتمعات الذكية هدفها الأساسي توفير الراحة من خلال وجود العناصر التي تضمن ذلك، مثل كل خدمات الاتصالات والتحكم الالكتروني الكامل بالمنزل وتوفير عنصر الأمن والأمان. مضيفاً ان السوق المصرية فريدة من نوعها وجاهزة لاستقبال هذه النوعية من الخدمات، خاصة ان الكثير من الناس يتجهون حالياً للاقامة في المدن الجديدة.
 
وتحدث حازم العشري، مدير عام شركة »إعمار مصر« عن وجهة نظر الشركات العقارية في تكنولوجيا المنازل والمعيشة الذكية، مشيراً إلي أنهم يبحثون بالطبع عن أفضل الخدمات لتقديمها للعملاء، موضحاً أنهم بواسطة أساليب المعيشة الذكية يقدمون أسلوب حياة جديد لمجتمع متكامل وليس مجرد منازل، فليس المنزل فقط هو الذي سيتم إدارته بطريقة ذكية ولكن الحياة داخل المجتمع السكني ككل.
 
وأضاف أنهم يراعون عند تقديم خدمات البنية التحتية التكنولوجية ان تكون معدة ليتم تطويرها مستقبلاً تبعاً للتكنولوجيات التي ستظهر وليست لتكنولوجيا اليوم فقط.
 
وأوضح ان الشهور المقبلة ستشهد حراكاً قوياً في مصر في مجال تكنولوجيا المدن الذكية بعد ان يتم الإعلان عن الشركات الحاصلة علي رخص الكومباوند، مشيراً إلي ان دلائل المستقبل تؤكد ان الحياة ستكون أفضل، خاصة ان الإنسان لن يضيع وقته في إدارة منزله لأنه سيدار بشكل ذكي.
 
من ناحية أخري قال عبدالله شلبي، الرئيس التنفيذي لقناة العقارية، إنه يوجد أكثر من 200 شركة تعمل في مجال التطوير العقاري ولكن معظم هذه الشركات لا توجد لديها أي فكرة عن التكنولوجيا وإدارة المدن الذكية وتحتاج هذه الشركات إلي معلومات عن تلك التكنولوجيا الذكية من خلال الشركات المقدمة لتطبيقات إدارة المدن الذكية وأعتقد ان الوقت حان لتلك الشركات المقدمة للخدمات التكنولوجية لتتلاقي مع شركات التطوير العقاري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة