أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أنفلونزا الخنازير‮.. ‬انحسار عالمي وانتكاسة محلية


إيمان عوف
 
تناقضاً مع تصريحات منظمة الصحة العالمية بخصوص انتشار فيروس انفلونزا الخنازير واحتمالات تطوره مع بداية موسم الشتاء في الدول الأوروبية والأمريكية، أعلنت وزارة الصحة عن انحسار وباء انفلونزا الخنازير
!
 
 
ويمثل الإعلان خطراً داهماً علي صحة المواطنين، لا سيما بعد ان أعلنت وزارة التربية والتعليم عدم الحاجة إلي اتخاذ تدابير إضافية لمواجهة الفيروس الوبائي خلال النصف الثاني من العام الدراسي والذي سيبدأ السبت المقبل.
 
بداية أكد الدكتور محمد رفعت، عضو أمانة المهنيين بحزب التجمع، استاذ الطب الوقائي بجامعة عين شمس، ان هناك حالة من التشرذم، وعدم التنسيق تعيشها مؤسسات الدولة في مصر، بالإضافة إلي عدم استقلالية اتخاذ القرار، مدللاً علي ذلك بإعلان القاهرة عن انحسار مرض انفلونزا الخنازير بها رغم استمرار ظهور الحالات اليومية التي تفضي بعضها إلي الوفاة، وذلك استغلالاً لإعلان منظمة الصحة العالمية عن انحسار الوباء نسبياً في بعض دول العالم رغم عدم اعلانها عن أسماء تلك الدول أو المقصود بالانحسار النسبي والإجراءات التي ينبغي اتباعها في تلك الحالة.
 
وأرجع »رفعت« أسباب هذه البلبلة في اتباع السياسات والإجراءات الوقائية إلي غياب الإدارة السياسية لدي الدولة ممثلة في قمة النظام السياسي، معتبراً ان تلك الأحداث المتتالية التي تتعرض لها القاهرة خلال الفترة الماضية من تدني وضعها علي المستوي العربي والتداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية، وانتشار وباء انفلونزا الخنازير هي مؤشرات علي انعدام الإرادة السياسية بين المواطنين المصريين.
 
وتوقع »رفعت« ان يشتد الوباء في القاهرة خلال الفترة المقبلة خلافاً لجميع دول العالم التي تتخذ الإجراءات الوقائية في أفضل صورها، وذلك علي غرار فيروس انفلونزا الطيور الذي انتهي في العالم واستوطن في مصر!
 
واتفق معه في الرأي الدكتور سالم سلام، استاذ طب الأطفال بجامعة المنيا، عضو مؤسس بحركة 9 مارس، مؤكداً ان المعلومات الطبية المتوافرة حول الفيروس تؤكد ان هناك مراحل لمقاومة الوباء وهي مرحلة الاستعداد تليها مرحلة المقاومة وتنتهي بمرحلة المتابعة والوقاية. الأمر الذي لم يحدث في مصر إلي جانب عدم الالتزام بالتوصيات العالمية في هذا الشأن.
 
وأوضح »سلام« قائلاً ان انتشار فيروس انفلونزا الخنازير خضع لصفقات رجال الأعمال وبعض شركات الأدوية التي كان لها مصلحة كبيرة في التهويل من الخطر لتحقيق مكاسب مادية علي حساب قلة وعي المواطنين المصريين.
 
وحذر من خطورة تراخي الحكومة بمختلف وزاراتها في مواجهة الفيروس الوبائي الذي مازال يهدد حياة المواطنين.
 
وأكد الدكتور عبدالرحمن شاهين، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، ان إعلان مصر عن انحسار وباء انفلونزا الخنازير لا يعني بالضرورة التوقف عن اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة للحماية من تطور الفيروس، مدللاً علي ذلك بتوجيهات رئيس الوزراء إلي رؤساء الجامعات والمدارس بضرورة الاستمرار في اتباع الإجراءات الوقائية خاصة مع بداية النصف الثاني من العام الدراسي الحالي.

ونفي »شاهين« ما تردد عن سيطرة رجال الأعمال علي اتخاذ القرار في مصر، ذاكراً في هذا السياق موقف وزارة الصحة التي اتبعت سياسة عدم التهويل أو آثارة الرعب في قلب المواطنين مقابل الاكتفاء بنشر التدابير الوقائية وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.
 
وأعلن عن نجاح مصر بنسبة %95 في مقاومة الفيروس وقدرتها علي إدارة الأزمة الوبائية بنجاح لم يسبق له مثيل »علي حد تعبيره«.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة