أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الانشقاق‮.. ‬يهدد‮ »‬الصيادلة‮« ‬بعد اعتراض النقابات الفرعية علي قرارات‮ »‬العمومية‮«‬


شيرين راغب

تتعرض نقابة الصيادلة لحالة من الانشقاق، لا سيما بعد رفض عدد من قيادات النقابات الفرعية الجمعية العمومية التي عقدت مؤخراً، بشأن مناقشة الاشتراطات الصحية الخاصة بترخيص الصيدليات الجديدة والصادرة بقرار رقم 380 لعام 2009، بدعوي أنها عقدت دون ارسال مخاطبات رسمية للنقابات الفرعية، حيث لم  يحضر 18 نقابة فرعية مثل نقابات المنوفية والقليوبية والغربية وكفر الشيخ وغيرها، وهو ما دفع بعض الصيادلة لوصف قرارات الجمعية بـ»غير الملزمة« نظراً لكونها لم تعقد بشكل قانوني
.

 
وقد أكد الدكتور محمد عاصم علام، أمين عام نقابة الصيادلة بالمنوفية، ان الجمعية العمومية التي عقدت يوم الجمعة الماضي بالنقابة العامة للصيادلة غير قانونية، ذلك بسبب عدم تمثيل النقابات الفرعية بها، مشيراً إلي عدم حضور 18 نقابة فرعية مثل القليوبية والغربية وكفر الشيخ وغيرها، حيث ان من شروط الانعقاد الصحيح للجمعية العمومية حضور %50 من نسبة الأعضاء في الانعقاد الأول زائد واحد، وإذا لم تحضر تلك النسبة فيتم فض تلك الجمعية وانعقادها مرة أخري بأي نسبة حضور، وإذ لم تتحقق تلك الإجراءات تصبح القرارات التي تتخذها تلك الجمعية غير قانونية وغير سارية المفعول.

وأوضح »علام« أنه لم يحضر الجمعية العمومية لأن النقابة العامة لم ترسل لنقابة المنوفية دعوات رسمية، حيث من المفترض ان يقوم أمين عام النقابة العامة بمخاطبة أمناء النقابات الفرعية رسمياً بموعد انعقاد الجمعية العمومية، مشدداً علي ضرورة اهتمام النقابة بآداب المهنة واخلاقياتها بعيداً عن الخلافات بين التيارات السياسية -في اشارة إلي سيطرة الإخوان المسلمين علي النقابة العامة- وذلك احتراماً لقدسية المهنة حيث ان الاشتراطات الصحية التي ضمتها وزارة الصحة في قرارها رقم 380 بشأن ترخيص الصيدليات الجديدة شروط جيدة في مضمونها، وترتقي بمهنة الصيدلة، بالرغم من اعتراضات النقابة عليها.

علي الجانب الآخر فند الدكتور أحمد رامي، المتحدث الرسمي باسم النقابة العامة للصيادلة، الاتهامات بعدم صحة انعقاد الجمعية العمومية، حيث أكد ان القانون يحدد شروط انعقاد الجمعية العمومية بحضور 500 صيدلي، بينما تجاوز عدد الحاضرين أكثر من 2000 صيدلي، مشيراً إلي ان من يطلق تلك الاتهامات، صيادلة لم يحضروا فاعليات الجمعية العموية فمن أين لهم معرفة من حضر ومن لم يحضر؟!.

وأوضح »رامي« تشبث البعض البيروقراطية والروتين في مطالبتهم بارسال دعوات شخصية لهم علي النقابات الفرعية بالرغم من ان النقابة العامة أعلنت عن موعد الجمعية العمومية قبل انعقادها بثلاثة أسابيع إضافة إلي طبع خمسين ألف نسخة من بيان الدعوة للجمعية العمومية وتوزيعها علي جموع الصيادلة، متعجباً ممن يطالبون بارسال دعوات شخصية لهم.

وتعليقاً علي سيطرة جماعة الإخوان المسلمين علي مقاليد نقابة الصيادلة، أكد »رامي« ان مطالب مجلس النقابة لا تخرج علي كونها مطالب مهنية تتسم بالموضوعية، منبهاً إلي ان الصيادلة ليسوا »قصر« ولا يستطيع أحد ان يفرض عليهم وصايته.

وأعلن »رامي« ان الاعتصام المنعقد بمقر نقابة الصيادلة باتحاد المهن الطبية بناء علي قرار الجمعية العمومية منعقد حتي الوصول إلي اتفاق مع وزارة الصحة.

من جانبه أشار الدكتور إبراهيم عتيم، صيدلي حر من محافظة المنوفية، إلي حق كل شخص في التعبير عن رأيه ما إذا كان موافقاً علي قرارات الجمعية العمومية أو غير موافق، لكن في النهاية تعتبر قرارات الجمعية العمومية ملزمة لجميع الصيادلة، مستشهداً بالقول المأثور »درء المفاسد مقدم علي جلب المصالح« ومن ثم لابد من رفض القرار »380« لسنة 2009، الصادر من وزارة الصحة لإضراره بنحو %65 من الصيادلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة