أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬إنتيسا‮ - ‬سان باولو‮« ‬تعرض‮ ‬500‮ ‬مليون يورو لتمويل مشروعات البنية الأساسية


ميلانو - محمد بركة:
 
تحسم مجموعة »انتيسا - سان باولو« المصرفية الإيطالية، موقفها من العرضين التمويليين لمشروعي ميناء الشحن المقرر إقامته بسفاجا وربط الطريق الزراعي بالصحراوي عند منطقة روض الفرج، التي تمثل طريقاً موازياً لمحور 26 يوليو، خلال أيام عقب الاتفاق مع الحكومة علي حل مشكلة تقويم أسعار الصرف في التمويل طويل الأجل، حيث يطلب الجانب الإيطالي ضمان عدم تأثر التمويل الذي يوجه باليورو بتقلبات أسعار الصرف، وضمان استرداد المجموعة التمويل الذي قدمته بعائدات لا تتأثر بدورها بتقلبات أسعار الصرف
.
 
 
 اليانوا عمر لوديساني
وقال إليانو عمر لوديساني، عضو مجلس إدارة المجموعة، إن مجموعة انتيسا - سان باولو اتفقت مع الحكومة المصرية علي تقديم 500 مليون يورو »نحو 3.8 مليار جنيه« كتمويل طويل الأجل لمشروعات البنية الأساسية في السوق المحلية كدفعة أولي عبر بنك »انفرستاتوري« الإيطالي التابع للمجموعة، والذي يمثل الذراع الاستثمارية للمجموعة في هذا القطاع، في حال التوصل إلي تسوية لمشكلة أسعار الصرف العالقة بين الجانبين، والتي تحسم مصير التدفقات الاستثمارية الإيطالية إلي هذا القطاع، ولفت إلي حرص مجموعته علي الاستثمار في الاقتصاد الحقيقي داخل السوق المصرية، اتفاقاً مع توجهات البنك داخل السوق الإيطالية والأسواق الأوروبية التي يتواجد فيها.
 
وأكد لوديساني رداً علي »المال« خلال لقائه بمدينة ميلانو مع الصحفيين الاقتصاديين الذين زاروا المركز الرئيسي للمجموعة، أنها ستركز في نشاطها داخل السوق المصرية علي خدمات التجزئة كأحد الخطوط العريضة لتوجهاتها، وسوف تواصل سعيها إلي اقتطاع حصة أكبر من هذه السوق، حيث تقدمت خلال العام الماضي لاحتلال المركز الخامس علي مستوي السوق في هذه الخدمات.. وتخطط المجموعة لانتزاع المركز الرابع العام الحالي، لافتاً إلي أن ذلك لن يقف حائلاً أمام تمويل البنك للمشروعات الإنتاجية، وبصفة خاصة قطاع البنية الأساسية والتمويل الموجه إلي المشروعات الصغيرة، وأن رهان المجموعة علي قطاع التجزئة لا يعني التهرب من أي فرص استثمار ناجحة.
 
وأضاف أن الاهتمام بهذه الخدمات لا يعني التخلي عن النشاط في قطاع الخدمات المالية، ولكن تركيز بنك الإسكندرية التابع للمجموعة سيكون علي النشاط التجاري وخدمات التمويل المباشر، وأن مجال الاستثمار المالي تقوم به الذراع المالية للمجموعة، ممثلة في بنك »IMI « الذي لم يدخل السوق المصرية حتي الآن، ولكنه يراقبها حتي تتسني الفرصة المناسبة لدخوله بقوة.
 
وأوضح لوديساني، أن هناك انسجاماً كاملاً مع إدارة بنك الإسكندرية، من خلال الدور الذي يلعبه محمود عبد اللطيف، رئيس مجلس إدارة البنك، والذي يحرص علي تبني خطط المجموعة وما يطرأ من أولويات عليها أولاً بأول، وهو ما جعل »الإسكندرية« يحتل المركز الثاني بين مجموعة البنوك الخارجية التي استحوذت عليها »انتيسا - سان باولو« منذ عام 2 007 ، من حيث معدلات صافي الأرباح، حيث قدم ما يقرب من %16 من عائدات النشاط الخارجي للمجموعة.
 
وأشار جيا نلوكا ساليسيتشي، كبير الخبراء الاقتصاديين، المسئول عن قطاع البحوث بالمجموعة، إلي أن خطط البنك للتوسع في الأسواق الخارجية تتصدر أهدافها تنمية الاستثمارات مع دول جنوب المتوسط في مجالات الاستثمارات الصناعية ومشروعات البنية الأساسية والتمويل المتوسط والصغير، وأن البنك أعد دراسة حول توجهات النمو في تلك الدول، وأهمية صياغة استراتيجية عمل للتعاون معها في الفترة المقبلة، وأن الدراسة قدمت إلي مجلس إدارة المجموعة لوضع خطة عمل للتحرك الاستثماري في ضوء ما كشفت عنه والتوصيات التي انتهت إليها.
 
وقال ساليسيتشي، إن مصر احتلت المركزين الثاني، ثم الأول من حيث توقعات معدلات النمو في عامي 2010 و2011 وفقاً للدراسة في ضوء المعلومات المقدمة من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي، حيث بلغ معدل النمو المتوقع لاقتصادها في 2010 نحو %5.4، لتقدمها لبنان بمعدل نمو %5.8، بينما تصدرت مصر دول مجموعة جنوب المتوسط في 2011 بمعدل %5.7 مقابل %5.5 للبنان، وهو ما يشير إلي الارتفاع المنتظم لمعدلات النمو في مصر خلال الأجلين المتوسط والطويل، مؤكداً أن توجهات المجموعة سوف تتحكم فيها تلك المعدلات خلال السنوات الخمس التي حاولت الدراسة استشراف آفاقها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة