أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

صناديق الاستثمار الأمريكية تتوسع في تمويل شركات البناء


أيمن عزام
 
توسعت صناديق الاستثمار المباشر في قروضها الموجهة لتمويل شركات بناء المساكن الصغيرة ومتوسطة الحجم في خطوة تستهدف ملء الفراغ الذي تركته البنوك بعد انسحابها من تمويل هذه الشركات. وفرض قيود علي الإقراض وتجميد قروضها العقارية الجديدة لفترة مؤقتة لكونها تعاني نقص السيولة وزيادة القروض المتعثرة المقيدة في دفاترها. وذكرت المؤسسات المالية التي تحظي بالاحتفاظ بغطاء تأميني علي ودائعها من قبل شركة تأمين الودائع الفيدرالية أن نحو %15 من قروضها في مجال التشييد والبناء قد تأخر أصحابها في سداد الأقساط بنحو 90 يوماً أو يزيد بحلول 30 سبتمبر الماضي، بينما بلغت %1.9 منذ عامين.

 
وتعد شركات البناء والإسكان الصغيرة و المتوسطة هي الأكثر تعرضاً لشح التمويل مقارنة بالشركات الكبري المقيدة في البورصة التي لم تحتاج مقابل هذا لطرق أبواب صناديق الاستثمار المباشر للحصول علي قروض نظرا لأنها لا تزال قادرة علي الاقتراض من البنوك.

 
قال روبرت ميكاي، صاحب شركة استثمار عقاري، يسعي لبناء مجمع إسكان فاخر عند الساحل الجنوبي من بحيرة تاهو في ولاية نيفادا الأمريكية، إن البنوك أصبحت تتقاعس عن تقديم القروض لشركات البناء، مشيراً إلي اضطراره هو وشركائه في المشروع لاقتراض نحو 150 مليون دولار من صناديق الاستثمار المباشر. وتقبل الصناديق علي تقديم القروض بأسعار فائدة باهظة تتراوح نسبتها بين %15 و%20. لكن »ميكاي« الذي اعتمد سابقاً علي الاقتراض من البنوك لتمويل مشروعات سابقة، يرغب في التعجيل بالمشروع للاستفادة من الانخفاض الحالي في تكاليف البناء.

 
وتسعي شركة »فاينانشيال سيلوشن« للاستشارات المالية إلي توفير التمويل الذي يحتاجه المشروع من المساهمات الفردية للأغنياء أو من صناديق الاستثمار المباشر. وقامت الهيئة القومية لبناء المساكن بإدارة ندوة حضرها مديرو صناديق الاستثمار المباشر وجهات التمويل الأخري، والشركات الصغيرة لبناء المساكن التي تعاني صعوبات في الحصول علي قروض، علاوة علي مشاركة ما يزيد علي 30 مؤسسة مالية.

 
ودار الكثير من المناقشات حول القروض أو الاستثمارات في حيازة الأراضي ومشروعات البناء والتشييد.

 
وأشار دون فين، صاحب شركة »بريزيديو ريزيدنشال كابتال«، التي قدمت حتي الآن قرضين بقيمة 17 مليون دولار لشركات بناء المنازل وتتوقع تحقيق المزيد لاحقا إلي أن القروض التي تقدمها صناديق الاستثمار المباشر غالية الثمن نسبياً لكنها متاحة علي أي حال.

 
وأضاف »فين« أن معظم شركات البناء الصغيرة تبحث عن وسيلة لاقتراض مبالغ بسيطة للغاية لكن شركته لا ترغب في تمويل شركات بقروض تقل عن 10 ملايين دولار.

 
وأشار إلي أن شركته لا تقوم بتحصيل أي ضمانات شخصية علي القروض من أصحاب شركات البناء لكنها تحصل علي تأمين ضد مخاطر وجود مواد سامة في الموقع.

 
وأضاف أن الطريق السليم للوصول لإقراض آمن هو اختيار الشركات بعناية والتأكد من سلامة المشروع وجدواه الاقتصادية.

 
وتوقع »فين« عودة  البنوك للتركيز علي إقراض شركات البناء وقيامها بخفض أسعار الفائدة، مشيراً إلي أن الفرصة لا تزال سانحة أمام شركات الاستثمار المباشر لتحقيق عوائد مرتفعة من مشروعات البناء، وأنها تدعم شركات البناء التي استطاعت تحقيق نتائج جيدة.

 
وتوقع مايكل مابلز، صاحب شركة صغيرة للبناء والتشييد، أن تشهد الصناديق وجهات الإقراض الخاصة انتعاشاً في أعمالها خلال الشهور الـ12 المقبلة.

 
وقال جون بيرنز، المدير التنفيذي لشركة »جون بيرنز« الاستشارية العقارية إن قروض الصناديق تفرض عليها فائدة مرتفعة لكنها لا تشترط قيام شركات البناء بتقديم مستندات حول تكاليف الإنشاءات وغيرها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة