أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الدمج وخفض الفائدة يجذبان الاستثمارات لصناعة الأجهزة الطبية


حمادة حماد
 
تعد المستلزمات الطبية من الصناعات الضخمة بشكل عام حيث تزيد علي ما لا يقل عن 3 آلاف منتج بعضها يتم إنتاجه محليا، بينما يتم استيراد المستلزمات المتخصصة جداً مثل الأدوات الجراحية، لأن تصنيعها محلياً مكلف جداً وغير اقتصادي، وهي من الصناعات التي تنمو بصورة سريعة، حيث ارتفع حجم المبيعات منها الي جانب قطاع الدواء في مصر من  7.6 مليار جنيه عام 2005 إلي 20 ملياراً عام  2009 بنسبة زيادة تبلغ  %163 حسبما صرح وزير الصحة حاتم الجبلي مؤخراً.

 
 ثروت باسيلى
وتقوم شركات الأجهزة والمستلزمات الطبية المحلية بتصنيع العديد من المنتجات مثل الشاش والقطن والسرنجات وافلام الأشعة وأدوات نزع الأسنان وملصقات الجروح وأجهزة القلب وغيرها محلياً بتكلفة مناسبة وفي نفس الوقت بأسعار تتناسب مع المستوي الاقتصادي المصري، اضافة الي انها أصبحت من الصناعات المصرية التي تتمتع بجودة عالية تجعلها قادرة علي المنافسة في الأسواق الخارجية، كما تشجع علي المنافسة المحلية بين الشركات مما يؤكد ان السوق المصرية  لديها امكانيات تصنيع جميع المستلزمات دون الاتجاه الي الاستيراد من الخارج ولكن المشكلة تكمن في أن الشركات تلجأ الي الاستسهال باللجوء الي الاستيراد.
 
ومؤخراً تم رصد عدد من الحوافز والطرق من شأنها أن تساعد علي جذب مزيد من الاستثمارات الي هذه الصناعة وتحقيق مزيد من النمو بهذا القطاع الحيوي الذي لم يتأثر بالأزمة ويأتي في مقدمتها ضرورة العمل علي دمج الشركات الصغيرة في كيان كبير لتصنيع المستلزمات الطبية، الي جانب وجود قنوات تسويقية فعالة بشكل محترف داخلياً وخارجياً وأن تساند البنوك شركات المستلزمات الطبية من خلال زيادة عمليات التمويل من البنوك مع خفض نسبة الفائدة علي هذا التمويل، بالإضافة الي الاستراتيجية التي وضعتها شعبة صناعة الأجهزة والمستلزمات الطبية التي تستهدف مضاعفة حجم صادرات القطاع في خلال الـ4 سنوات المقبلة.
 
بداية أكد الدكتور شريف عزت، رئيس شعبة صناعة الأجهزة والمستلزمات الطبية باتحاد الصناعات أن هذه الصناعة سوف تشهد تطوراً كبيراً في الفترة المقبلة، وأن الشعبة حريصة علي التأكد من ذلك، لأنها انتهت من اعداد استراتيجية تطوير صناعة الأجهزة والمستلزمات في عام 2010 وحددت لها عدة محاور سوف تقوم عليها، أولها وضع أسس وقواعد الرقابة وتداول الأجهزة والمستلزمات الطبية، وثانيها انشاء منظومة معامل قادرة علي الرقابة، وانشاء المركز التكنولوجي لتطوير الصناعة، فضلا عن جذب استثمارات أجنبية، وتطوير الشركات من الداخل، واخيراً هيكلة القطاع داخل اتحاد الصناعات.
 
واوضح »عزت« أن تنفيذ هذه الاستراتيجية في غضون أربع سنوات سيضمن مضاعفة حجم الصادرات الحالي، والذي وصل في 2009 الي 233 مليون دولار، فضلا عن زيادة الإنتاج المحلي من الأجهزة والمستلزمات الطبية الذي يمثل 200 مليون دولار، مشيراً الي أن صادرات الأجهزة والمستلزمات الطبية كانت تزيد خلال 4 سنوات الماضية بنسبة من %30 الي %35 في ما عدا عام 2009 حيث زادت بنسبة %6 فقط نتيجة الأزمة المالية العالمية.
 
الجدير بالذكر أن حجم سوق الأجهزة والمستلزمات الطبية في مصر يعادل حوالي 800 مليون دولار في العام ،منها 200 مليون دولار انتاج محلي والباقي يتم استيراده، كما أن قيمة الصادرات وصلت في 2009 الي حوالي 233 مليون دولار بزيادة 22 مليون دولار عن العام الأسبق بنسبة نمو 6 % .
 
وقال الدكتور أحمد العزبي، رئيس مجلس ادارة شركة مالتي فارما للأدوية، صاحب صيدليات العزبي إن صناعة المستلزمات الطبية في مصر تتمتع بجودة عالية تجعلها قادرة علي المنافسة في الأسواق الخارجية بما يشجع علي المنافسة المحلية بين الشركات المصرية.
 
واضاف أن جودة هذه الصناعات محلياً تكمن في التطور الملحوظ في حجم الصادرات منها علي مدار السنوات الأخيرة، لافتاً الي ضرورة استمرار الدعم الموجه لهذا القطاع من قبل كل من وزارة التجارة والصناعة متمثلة في مركز تحديث الصناعة، ووزارة الصحة حتي يزداد تطور، وترتفع استثماراته وصادراته الي الخارج.
 
وأشار الدكتور ميلاد حنا، رئيس مجلس ادارة شركة أغابي للأدوية إلي أن السوق المحلية المصرية تشهد تصنيع المستلزمات الطبية مثل الشاش والقطن والسرنجات وبتكلفة مناسبة وأسعار جيدة ويتم في نفس الوقت استيراد بعض المستلزمات الطبية الأخري مثل جهاز »الأسترة« مشيراً الي أن زيادة عمليات الاستيراد لهذه المستلزمات لاينفي إمكانيات مصر في التصنيع كليا، ولكن المشكلة تكمن في أن الشركات تلجأ الي الاستسهال باللجوء الي الاستيراد كإحدي صور الطبيعة الاستهلاكية التي يتسم بها المجتمع المصري.
 
وطرح »حنا« عدداً من الآليات من شأنها أن تزيد من الاستثمارات المحلية في هذه الصناعات منها ضرورة العمل علي دمج الشركات الصغيرة في كيان كبير لتصنيع المستلزمات الطبية، الي جانب أهمية وجود قنوات تسويقية فعالة تتخصص في التسويق بشكل محترف داخلياً وخارجياً، وتعمل جنب الي جنباً مع شركات الإنتاج معتمدة في المقام الأول علي انشاء العلاقات الشخصية القوية الي جانب استخدام وسائل التسويق الأخري التقليدية، بالإضافة الي ضرورة زيادة المساحات المزروعة قطنا بما يكفي لاستخدامه محلياً في تصنيع القطن الطبي.
 
وقال »حنا« إن مصر تمتلك عقولاً مبدعة وتكنولوجيا جيدة لتصنيع المستلزمات الطبية ولكن المشكلة في الأدوات التنفيذية المقيدة بالروتين والبيروقراطية في الإجراءات بالقطاع العام، أما بالنسبة للقطاع الخاص فلا يواجه مشكلة في تصنيع هذه المستلزمات.
 
وأشار الدكتور أحمد زغلول، رئيس مجلس ادارة شركة هو لدي فارما لتسويق وتصدير الأدوية، رئيس مجلس ادارة شركة ممفيس للصناعات الدوائية السابق، إلي أن صناعة المستلزمات الطبية تشهد حالياً حالة نمو أسرع من صناعة الدواء سواء علي مستوي السوق المحلية أو العالمية لأن معدلات التصدير في زيادة مستمرة والمستلزمات الطبية من الصناعات التي لا تحتاج عمالة كثيفة، مشيراً الي أن منظومة العلاج بشكل عام لم تتأثر بالأزمة المالية العالمية سواء علي مستوي الدواء أو المستلزمات الطبية.
 
واوضح زغلول أن زيادة الاستثمار في صناعات المستلزمات الطبية أمر متوقع في عام 2010  ولكن في الوقت نفسه لابد أن تساند البنوك شركات المستلزمات الطبية من خلال زيادة عمليات التمويل من البنوك من ناحية وخفض نسبة الفائدة علي هذا التمويل من ناحية أخري حتي نضمن النجاح في تشجيع الشركات علي زيادة استثماراتها بهذه الصناعات فضلا عن ظهور كيانات جديدة بالسوق مما يتسبب في اشتداد المنافسة بين الشركات وبالتالي زيادة الجودة في الصناعات المحلية للمستلزمات الطبية.
 
وقال الدكتور ثروت باسيلي، وكيل لجنة الصحة بمجلس الشوري إن صناعة المستلزمات الطبية صناعة ضخمة تشمل ما لا يقل عن 3 آلاف منتج بعض هذه الأصناف يتم انتاجها محلياً مثل افلام الأشعة وأدوات نزع الأسنان والسرنجات وملصقات الجروح وأجهزة القلب وغيرها في مقابل بعض المستلزمات المتخصصة جداً - الأدوات الجراحية - يتم استيرادها لأنها قليلة الاستهلاك، وبالتالي يكون تصنيعها محلياً مكلفاً جداً وغير اقتصادي وفي رأيه أنه من الأفضل الاستمرار في الحصول علي هذه المعدات عن طريق الاستيراد من منتج يوردها علي المستوي العالمي وفي نفس الوقت الاستمرار أيضاً في تصنيع المستلزمات كثيفة الاستهلاك محلياً، لأنه كلما زاد استهلاك المنتج أصبح إنتاجه اقتصادياً مما سيشجع السوق علي زيادة انتاجها منه.
 
وأكد »باسيلي« أن عملية تصنيع المستلزمات الطبية محلياً وما يطرأ عليها من تطورات تحددها مرحلة الاستهلاك المتزايد، لأن الشركة تبدأ باستيراد المستلزم الطبي وعندما يزداد الطلب عليه واستهلاكه تتجه الي تصنيعه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة