أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطابقة المواصفات القياسية الأوروبية والأمريكية أولي خطوات زيادة صادرات الأدوية ومستحضرات التجميل


حمادة حماد
 
أكد مستثمرو الدواء ومستحضرات التجميل أن زيادة الصادرات من الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل الي 6.1 مليار جنيه بحلول عام 2013 امر مرتبط تحقيقه بعملية تحديث صناعة الدواء المصرية من الدواء في السنوات المقبلة حيث من الضروري ان تراعي مصانع الدواء مواصفات الاتحاد الاوروبي، وهيئة الغذاء والدواء الامريكية FDA في إنتاجها لأن ذلك من شأنه ان يساعد علي ارتفاع جودة الادوية المنتجة محليا الي جانب أهمية طرح اسعار مناسبة للشركات المصرية في المناقصات العالمية تساعدها علي منافسة اسعار كل من الشركات الهندية والصينية.


 
وأشاروا الي ضرورة توفير البنوك التمويل اللازم لشركات الدواء الخاصة وذلك حتي تستطيع تغطية تكاليف العمل وفقا للمواصفات العالمية الي جانب الاهتمام بانشاء صندوق خاص لتمويل مصانع مستحضرات التجميل وفقا لبرنامج محدد طويل الأجل بفائدة معتدلة لتخفيف الاعباء علي المصنعين الصغيرين وزيادة الانتاج من هذه المستحضرات.

 
وكان المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة قد أشار مؤخرا خلال استعراضه الاستراتيجية القومية لمضاعفة قيمة الصادرات من 92 مليار جنيه الي  200 مليار جنيه سنويا خلال 4 سنوات - بحلول عام 2013- والتي اقرتها الحكومة المصرية خلال شهر فبراير الحالي الي صادرات قطاع الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل وصلت الي 10.6 مليار جنيه في العام الماضي ومن المستهدف تحقيق 6.1 مليار جنيه بنهاية فترة الاستراتيجية.

 
بداية يقول د.لومبا أحمد مدير شركة »حياة فارما« وكيل شركة Ibsen الفرنسية إن صناعة الدواء المصرية من أقوي الصناعات الوطنية المتطورة والشركات العاملة في قطاع الدواء أصبح انتاجها يقترب كثيرا من المواصفات الاوروبية مشيرا الي ان الوصول لصادرات 6.1 مليار جنيه من الدواء بحلول عام 2013 يمكن تحديد إذا ما كان سهلا أو صعبا من خلال الامكانيات المتاحة ومدي القدرة علي تنفيذها.

 
ويوضح لومبا هذه العوامل التي لابد من مراعاتها لتسهيل الوصول للمستهدف تحقيقه في عام 2013 ويأتي في مقدمتها ان تراعي مصانع الدواء مواصفات الاتحاد الاوروبي وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA في انتاجها حيث إن ذلك من شأنه أن يساعد علي ارتفاع جودة الادوية المنتجة محليا وبالتالي القدرة علي المنافسة العالمية في كل من الأسواق الاوروبية، والامريكية وفتح اسواق بهذه القارات الي جانب ضرورة تقديم أسعار مناسبة من الشركات المصرية في المناقصات العالمية حتي تكون قادرة علي منافسة اسعار كل من الشركات الهندية والصينية، لافتا الي ان دول أفريقيا هي الاسواق الوحيدة التي يمكن التصدير إليها دون مراعاة المواصفات العالمية.

 
ويشير لومبا الي ان حوالي ثلث مصانع الدواء المصرية تعمل علي تصنيع منتج يكاد يقترب من المواصفات الاوروبية لكن في غضون سنتين ستلتزم أغلب المصانع المصرية بالعمل وفقا للمواصفات العالمية مضيفا انه لابد من العمل علي تطوير عملية التسويق لشركات الدواء حتي تصل الي اعلي مستوياتها وتدعم الشركات عالميا.

 
ويري مصطفي عبدالسلام رئيس مجلس إدارة المجموعة المتحدة للأدوية ان الوصول بصادرات الدواء الي 6.1 مليار جنيه حتي عام 2013 واقعية رغم انه رقم متواضع حيث ان حجم صادرات الدواء في الأردن للعام الواحد يصل الي أكثر من مليار جنيه ولكنه في نفس الوقت أتفق مع د. لومبا أحمد في انه لابد من العمل علي تحديث صناعة الدواء المصرية للوصول لتحقيق هذا الهدف وزيادة الصادرات المصرية من الدواء في السنوات المقبلة.

 
ويضيف انه لابد من تطبيق مواصفات كل من الاتحاد الاوروبي وهيئة الغذاء والدواء الامريكي FDA لتكون الشركة قادرة علي المنافسة الخارجية بعد حصولها علي شهادات رسمية من هذه الهيئات العالمية.

 
ويؤكد رئيس مجلس ادارة المجموعة المتحدة للأدوية انه لابد من أن تقوم الحكومة بتوجيه استثمارات لشركات الدواء العامة التابعة للشركة القابضة للأدوية وتوفير البنوك التمويل اللازم لشركات الدواء الخاصة وذلك حتي تستطيع تغطية تكاليف العمل وفقا للمواصفات العالمية حيث إن تكاليف التحديث تصل الي حوالي 10 ملايين دولار من ماكينات وتطوير للمنظومة الصناعية بشكل عام.

 
من جانبه يقول د.محمد البهي، نائب رئيس غرفة الادوية، وكيل المجلس التصديري للصناعات الطبية صاحب شركة »لانا« لمستحضرات التجميل، إن الوصول لحجم صادرات 6.1 مليار جنيه بحلول عام 2013 يعد هدفاً منطقياً للوصول إليه لو وضعنا في الاعتبار قوة قطاع الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل نفسه والاستثمارات فيه حيث إن هناك حوالي أكثر من 40 مصنع دواء تحت الانشاء الي جانب نظام التسعير الجديد الذي وضعته وزارة الصحة منذ 5 أشهر - قرار رقم 373 لسنة 2009 - والدعم الذي قدمته لجنة الدعم التابعة لوزارة التجارة والصناعة لكل من الادوية بنسبة %10 ومستحضرات التجميل بنسبة %12 وبالتالي فإن هذه العوامل جعلت القطاع قادر علي تحقيق النمو في الصادرات.

 
ويوضح البهي أن مصر يعمل بها  240 مصنعاً لمستحضرات التجميل يقوم بالتصدير منها حوالي 30 مصنعا فقط وبالتالي فلدينا من المصانع ما يكفي لتحقيق حجم الصادرات المستهدفة في هذه الاستراتيجية دون انشاء استثمارات جديدة ولكن لابد من العمل علي تأهيل مصانع المستحضرات للاستفادة من الطاقة الانتاجية بحيث يصبح لدينا أكثر من 200 مصنع يقومون بتصدير منتجاتها من مستحضرات التجميل.

 
ويضيف البهي ان عملية تأهيل هذه المصانع تتم من خلال أكثر من طريقة يأتي في مقدمتها ضرورة مطابقة المستحضرات لمواصفات »هيئة المواصفات القياسية والجودة« التابعة لوزارة التجارة والصناعة للتأكد من تطبيق مواصفات التصنيع الجيد »GMP « فلابد ان يحتوي كل مصنع علي معمل مصغر داخله وتكون الآلات من المواد المعالجة التي لا تؤثر علي جودة الانتاج.

 
كما يري ضرورة توفير التمويل المناسب للمصانع الصغيرة لمستحضرات التجميل بفائدة معتدلة سواء من بروتوكول مع الصندوق الاجتماعي للتنمية لتوفير الحد الادني من مستلزمات الانتاج أو عن طريق انشاء صندوق خاص لتمويل مصانعها يعمل وفقا لبرنامج محدد طويل الأجل بفائدة معتدلة يدعمها مركز تحديث الصناعة وبالتالي تخفيف الاعباء علي المصنعين الصغيرين وزيادة الانتاج في الوقت نفسه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة