اقتصاد وأسواق

رواج مرتقب في مبيعات ماكينات الغزل بمعرض‮ »‬ايتشه‮«‬


دعاء حسني
 
تستقبل أرض المعارض الدولية بمدينة نصر خلال الفترة من 23 إلي 26 فبراير الحالي الدورة الـ12 للمعرض العربي الأفريقي الدولي »ايتشه« المتخصص في ماكينات الغزل والنسيج والخياطة والتطريز والتريكو والصباغة ومستلزماتها.

 
يشارك في المعرض أكثر من 500 شركة من ايطاليا وفرنسا واسبانيا واليابان وهونج كونج وألمانيا وتركيا وتايلاند وتايوان وكوريا والهند وانجلترا والصين والولايات المتحدة الأمريكية، وسوريا، ورومانيا، واليونان، وجمهورية التشيك، وهولندا، وسويسرا، والبرازيل، وروسيا، بالإضافة إلي مصر.
 
وتوقعت الشركات العاملة بقطاع ماكينات الغزل والنسيج رواج مبيعات شركات القطاع في الدورة الحالية للمعرض بسبب بدء التعافي النسبي للقطاع النسيجي من تداعيات الأزمة المالية العالمية، والرغبة الملحة من أصحاب المصانع لشراء وتحديث خطوط إنتاجهم لزيادة الطاقات الانتاجية لهم ومعدلات التصدير خلال المرحلة المقبلة.
 
ولفت عدد من أصحاب الشركات التي أعلنت مشاركتها في المعرض الانتباه إلي ان استحواذ شركات قطاع الأعمال علي نسبة تمثل %70 من حجم استثمارات الصناعات النسيجية في السوق، لكنهم استبعدوا ان تكون شركات قطاع الأعمال القوة الدافعة لحركة المبيعات بالمعرض ولوجود نسبة قليلة فقط من مصانع الغزل التي تسعي إلي تطوير خطوط انتاجها خلال الفترة المقبلة معتمدة في ذلك علي مناقصات مباشرة من الموردين في الدول الخارجية.
 
وأكد أصحاب الشركات أن القطاع الخاص يستحوذ علي النسبة الكبري من حركة مبيعات ماكينات الغزل والنسيج والصباغة والتجهيز والتطريز والتعاقدات التي تتم بالمعرض.
 
 وفي هذا السياق أكد محمد صلاح الدين، رئيس مجلس ادارة المركز التجاري العالمي إحدي الشركات العارضة بمعرض »ايتشه« هذا العام، والمتخصص في استيراد ماكينات الغزل والنسيج والصباغة والتجهيز ضرورة زيادة الدعم الموجه للقطاع النسيجي، خاصة بقطاع الاعمال الذي يشكل نسبة %70 من الاستثمارات النسيجية بالسوق المحلية نظرا لوجود شركات عملاقة تابعة له مثل شركة »مصر المحلة الكبري« التي تعتبر أحد المجمعات الصناعية النسيجة -علي حد تعبيره، لافتا إلي أن الآلات والماكينات الحديثة دخلت القطاع النسيجي بعيداً من مصانع قطاع الاعمال، مدللاً بأن ماكينات الغزل العاملة بقطاع الغزل تبلغ سرعتها الحالية من 7 إلي 8 آلاف »RBM « دروة في الدقيقة، في حين أن هناك ماكينات حديثة بنفس المساحة والحجم واستهلاك الطاقة »الكهرباء« تفوق سرعتها الماكينات الحالية حيث تبلغ 22 الف دورة في الدقيقة بما يمثل 3 أضعاف طاقات الماكينات الحالية.

 
 وأضاف »صلاح« انه فيما يتعلق بماكينات النسيج فإن هناك تطوراً بها حيث تبلغ السرعات الحالية لبعض ماكينات الغزل والنسيج بين 700 و800 حدفة في الدقيقة بدلا من 200 حدفة سابقا، مشيرا إلي ان قطاع الاعمال بحاجة إلي ضخ مزيد من الاستثمارات لتحديث الماكينات العاملة به لرفع طاقته الانتاجية ووقف نزيف الخسائر عن بعض شركاته التي مازال البعض منها توجد به ماكينات من فترة الاربعينيات من القرن الماضي.

 
 وأوضح »صلاح« ان السوق المحلية تعتمد علي استيراد ماكينات الغزل والنسيج، مشيرا إلي ان »القطاع الخاص« أصبح المحرك للاستثمارات النسيجية، لافتا إلي أن اغلب اعتماد هذا القطاع يكون علي استيراد الماكينات المستعملة.

 
 ومن جانبه قال عادل أبوحشيش، وكيل التجاري لشركة »MAYER « الألمانية لانتاج ماكينات القماش، إحدي الشركات العارضة بالمعرض هذا العام، أنه من المنتظر أن يشهد المعرض رواجاً وانتعاشة نسبية في مبيعات ماكينات الغزل والنسيج بعد بدء التعافي النسبي لاستثمارات القطاع النسيجي من اثار الازمة المالية العالمية، خاصة مع اتجاه المصنعين إلي زيادة الصادرات إلي الأسواق الأوروبية والأمريكية.

 
 وأضاف »أبوحشيش« ان ماكينات شركته متخصصة في انتاج لأقمشة الخاصة بالملابس الداخلية للاطفال والرجال، بجانب ماكينات متخصصة في انتاج »التي شيرت« والبولي شيرت، لافتا إلي أن الشركة تستحوذ علي %30 من حجم استيراد هذه الماكينات للسوق المحلية - علي حد قوله.

 
وأشار إلي ان متوسط سعر بيع الماكينات العاملة في هذا القطاع يبدأ من 60 حتي 150 ألف يورو.

 
وقال إن شركته تدخل هذا العام المعرض بماكينات ذات جودة عالية تسمي »Relanit 3.2 II « لانتاج القماش السنجل جيرسي بجميع انواعه، وتتراوح الطاقة الاستيعابية للماكينة بين 500 و700 طن حسب وزن ونمرة القماش المستخدم.

 
ولفت إلي أن شركته تعتمد علي المعارض في مجال احداث تنشيط حركة المبيعات وتعريف العملاء بأحدث المستجدات في عالم الماكينات، مشيراً إلي الشركة تسعي إلي تنظيم المؤتمرات الصغيرة والسمنار علي مدار العام لتعريف شركات الغزل والنسيج باحدث الماكينات والتكنولوجيا الحديثة واطلاعهم علي ابرز العروض التي تتم في المعارض الخارجية ولم يتسن لهم فرصة لرؤيتها.

 
 ولفت »أبوحشيش« إلي أن المعرض »ايتشه« لماكينات الغزل والنسيج يتم عقده كل عامين تقريباً، وان توقيت عرضه هذا العام يتزامن مع عبور المحلية لتداعيات الأزمة العالمية بما يدفع لرواج المبيعات.

 
ومن جانبه قال أحمد عبدالمنعم، المدير التنفيذي بشركة »نيدلز هاوس ايجيبت« المتخصصة في ماكينات واكسسوارت الغزل والنسيج، إن هذه هي المرة الثامنة لمشاركته في معرض »ايتشه«، لافتاً الانتباه إلي اهمية المعارض المتخصصة بالنسبة لقطاع الغزل والنسيج لتنشيط حركة المبيعات خاصة مع وجود ركود في السوق مع بدايات العام نظرا لأن شهري يناير وفبراير يتسمان ببطء حركة البيع خلالهما.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة