أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

جمعيات المستثمرين ترهن نجاح «حكومة الإنقاذ» بعدم إقصاء الخبرات الاقتصادية


عمرو عبدالغفار

رحب عدد من مسئولى جمعيات المستثمرين بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى، كفرصة أخيرة لانتشال الاقتصاد من التدهور نتيجة النزاع السياسى فى البلاد، ورهنوا نجاحها بمشاركة جميع الأطراف السياسية والاستعانة بالخبرات الاقتصادية بصرف النظر عن توجهاتها.

 
 هشام قنديل
أرجع مسئولو الجمعيات انهيار الاقتصاد، إلى فشل الحكومة الحالية، مشيرين إلى أن المشروعات التى قامت بتنفيذها تأتى ضمن خطط الحكومات السابقة.

يذكر أن هناك العديد من المبادرات التى تبنتها أحزاب وتيارات سياسية مختلفة تتركز حول تشكيل حكومة إنقاذ وطنى تخلف حكومة هشام قنديل لإدارة شئون البلاد خلال الفترة الحالية.

بداية رحب أيمن رضا، أمين جمعية مستثمرى العاشر من رمضان، بمبادرة الأزهر لنبذ العنف والعمل على تفعيل حوار وطنى، موضحًا أن سيطرة فصيل واحد على مؤسسات الدولة تهدد الاستقرار، مطالبًا بتوفير حلول بديلة، أهمها إجراء حوار يضم كل أطراف المجتمع. وأكد أن الحديث عن حكومة إنقاذ وطنى هو السبيل الأول لبدء خطوات إصلاح سياسى واقتصادى فى ظل عجز الحكومة الحالية عن تقديم حلول للأزمات الاقتصادية التى تسير من سيئ إلى أسوأ رغم مساعدات بعض الدول عبر ودائع البنك المركزى المصرى.

بينما توقع سطوحى مصطفى، رئيس جمعية مستثمرى أسوان، عدم نجاح حكومة الإنقاذ الوطنى فى ظل الأزمات السياسية التى تمر بها البلاد، مشددًا على ضرورة تشكيل حكومة تقترب من احتياجات الشارع والمستثمرين بصفة خاصة.

وأضاف أنه طوال الفترة الماضية، ومنذ تولى هشام قنديل رئاسة الحكومة لم يظهر على الوضع الاقتصادى أى تحسنات، وأن المشروعات التى تم إطلاقها هى عبارة عن مشروعات قديمة تم تفعيلها خلال الحكومة الحالية.

وأكد أن حكومة هشام قنديل تفتقر إلى وجود آليات عمل واضحة أو خطة مستقبلية للاقتصاد المصرى، الذى لا يحتاج إلى عصا سحرية للنهوض به، وإنما يتطلب المزيد من الجهد والعمل على تنظيم أدوات إدارة الدولة وعدم انشغال الأطراف السياسية ببعض المناصب. وأوضح أن مصر تمر بمرحلة صعبة اقتصاديًا نتيجة الأداء السياسى السيئ من حكومة الإخوان المسلمين ومطالب جبهة الإنقاذ، مضيفًا أن الطرف الأكثر تضررًا هو الشعب وليس النخبة التى تبحث عن أدوار سياسية وليس إيجاد حلول اقتصادية.

وقال محسن الجبالى، رئيس جمعية مستثمرى بنى سويف، إن حكومة هشام قنديل لم تستطع إنجاز أى تقدم فى الحياة اليومية للمواطن البسيط، فضلاً عن عدم قدرتها على النهوض بالأداء الاقتصادى، بغض النظر عن وجود مظاهرات أو اضطرابات أمنية فى البلاد. وأكد أن تشكيل حكومة إنقاذ قد تكون خطوة صحيحة لتعديل الأوضاع المحلية فى ظل عدم وجود خريطة واضحة من الحكومة الحالية لمعالجة الأداء الاقتصادى وتنمية المشروعات وخلق فرص استثمار جديدة وعدم استغلال الفوائض لدى البنوك المحلية.

وأشار إلى ضرورة وجود حكومة ذات أداء جيد ومناخ سياسى هادئ، موضحًا أن الحكومة الحالية لا تمتلك الأداء الجيد حتى فى أبسط الملفات وهو ملف توزيع اسطوانات البوتاجاز وتوفير السولار.

وقال فتحى محمود السيد، رئيس جمعية مستثمرى البحيرة، إن حكومة الإنقاذ الوطنى قد تكون الفرصة الأخيرة للاقتصاد المحلى، شريطة وجود كوادر ناجحة لإدارة البلاد، راهنًا نجاحها بإشراك جميع الأطراف والقوى السياسية، والاستفادة من الخبرات الاقتصادية من الأحزاب الأخرى وعدم إقصاء شرائح المجتمع والاتجاهات السياسية. وأشار إلى أن استحواذ فصيل واحد على الحياة السياسية وإقصاء الاتجاهات السياسية الأخرى، يزيد الفجوة بين احتياجات الدولة للتنمية الاقتصادية والنزاع السياسى فى البلاد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة