أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

3‮ ‬مطالب أساسية لمنتجي الصناعات الورقية


منال علي
 
.طالبت شعبة الصناعات الورقية التابعة لغرفة الصناعة الكيماوية باتحاد الصناعات، بضرورة إلغاء ضريبة المبيعات علي السلع الرأسمالية مرة أخري لعام جديد، كما أكدت أهمية استمرار التعامل بأسعار الطاقة الحالية، فضلاً عن ضرورة منح الجهات المسئولة حافزاً لصادرات الصناعات الورقية، حتي تستطيع المنافسة أمام المنتجات الأخري في السوقين المحلية والعالمية.

 
وأوضح عمرو فاروق عثمان، رئيس شعبة الصناعات الورقية باتحاد الصناعات، أن منتجات الورق المحلية تأثرت سلباً بارتفاع أسعار عناصر الإنتاج بصورة أكبر من نسبة الارتفاع في سعر المنتج النهائي في ظل الأزمة العالمية، إذ تتراوح الزيادة في سعر المنتج النهائي بين %5 و%10 بينما قد تصل الزيادة في سعر المادة الخام إلي نحو %50.
 
وطالب رئيس الشعبة بمنح صادرات المنتجات الورقية دعم تصديري مثله في ذلك مثل بعض الصناعات الأخري، في ظل ظروف الأزمة وضعف قدرة المنتجات علي المنافسة في الأسواق الخارجية أمام المنتجات الأخري، بالإضافة إلي ضرورة وضع استراتيجية صناعية متكاملة لتحديد متطلبات الصناعة الحالية والمستقبلية وحل مشاكلها الأساسية، وذلك للحفاظ علي صناعة الورق المحلية لما لها من قدرات عالية علي امتصاص البطالة.
 
وقال هاني قسيس، عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، رئيس شركة مينترا للصناعات الورقية، إن صناعة الورق تواجه تحدياً صعباً خلال الفترة الحالية، حيث تواجه الشركات المصنعة للمنتجات الورقية صعوبة كبيرة في توفير مصادر آمنة للمادة الخام المستخدمة في عملية الإنتاج.
 
ويري أن تأمين مصادر المادة الخام اللازمة لإنتاج المصنوعات الورقية في مصر أمر ممكن، ولكنه يستلزم وجود منظومة واعية باحتياجات هذا القطاع وخصائصه، بحيث توجه متخذو القرار نحو الأسلوب الأصلح عند معالجة القضايا المعلقة بصناعات الورق.
 
أما فيما يتعلق بالسياسات التي اتخذتها الحكومة نحو تطوير القطاعات الصناعية والإنتاجية، فيشير قسيس إلي معاناة قطاع الصناعة الورقية في الحصول علي بعض برامج الدعم الموجهة للمصنعين دون أن يستطيع تقديم تفسير منطقي وواضح لهذه المعاناة التي قد تصل إلي حرمان مصنعي الورق من بعض هذه البرامج.
 
ويشدد علي خطورة الآثار السلبية المترتبة علي الاهتمام الزائد لبرامج التطوير نحو بعض القطاعات الصناعية دون بعضها الآخر، سواء علي مستوي القطاعات التي تستطيع الحصول علي دعمين مادي وفني كبيرين أو تلك المحرومة من هذا القدر من الدعم.
 
من جانبه أكد محمد أبوهرجة، مدير شعبة صناعة الورق، ضرورة الاستمرار في التعامل بأسعار الطاقة الحالية بحيث لا تتأثر المصانع سلباً بارتفاع أسعار الطاقة بعد انتهاء مدة القرار الوزاري الخاص بهذا الأمر.
 
كما شدد أبوهرجة علي أهمية التعاون بين اتحاد الصناعات والجهات الحكومية للوقوف بجانب صناعة الورق وحمايتها من التدهور وإزالة المعوقات التي تواجهها، إذ تعتبر صناعة الورق من الصناعات كثيفة العمالة التي تستطيع امتصاص البطالة، كما تحمي البيئة من النفايات الضارة.
 
وأكدت دراسة لغرفة الصناعات الكيماوية الآثار السلبية التي لحقت بمصانع الورق بعد ارتفاع سعر المازوت إلي 500 جنيه للطن مقابل 200 جنيه لكل طن عام 2007 وارتفاعه مرة أخري إلي 1000 جنيه للطن في منتصف عام 2008 حيث أدت هذه الارتفاعات إلي ضعف تنافسية المنتج المحلي في السوق العالمية للورق، بالإضافة إلي الانعكاسات السلبية علي حجم الصادرات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة