أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

جمعية رجال الأعمال بالإسگندرية تطالب بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة


الإسكندرية- السيد فؤاد
 
أكد أعضاء جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية أهمية مساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة المقبلة، خوفاً من انسحابها من السوق خلال الفترة المقبلة في الوقت الذي وصلت فيه هذه الشريحة من الصناعات إلي حوالي %80 من حجم الصناعات الموجودة في الإسكندرية ومحافظات الوجه البحري.

 
قال الدكتور محمد بهاء الدين غتوري، رئيس الجمعية خلال توقيع بروتوكول بين الجمعية وبنك القاهرة نهاية الأسبوع الماضي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالسوق السكندرية، إن مشكلة التمويل أصبحت هي المشكلة الرئيسية أمام تلك الصناعات.. وعبر عن مخاوفه من إفلاسها خلال الفترة المقبلة، ولفت إلي أن البنوك التي تعمل في السوق السكندرية أصبحت تعمل علي خدمة حوالي %10 فقط من رجال الأعمال وأصحاب الصناعات المضمونة أو للمصانع القائمة بالفعل، أما المشروعات التي تعد تحت الإنشاء فلا تدخلها البنوك.
 
وأضاف أن البنوك أصبحت تعامل الصناعات الصغيرة والمتوسطة بتحفظ شديد، نظراً لعدم وجود ضمانات كافية.. في الوقت الذي تقوم فيه جمعية رجال الأعمال بإقراض تلك المشروعات ووصل حجم القروض إلي أكثر من 2.5 مليار جنيه، وأشار إلي أن هناك أيضاً مشكلة كبيرة تواجه تمويل المشروعات الصناعية بوجه عام في السوق السكندرية وهي المركزية »الشديدة«، ففي أي إجراء خاص بالتمويل لابد من التعامل مع فروع القاهرة، ورغم التزاحم الشديد بين البنوك في المناطق الصناعية الموجودة بالإسكندرية ومناطقها المختلفقة فإنها لم تعمل علي إيجاد آليات جديدة تخدم الصناعة بل تخدم العمليات التقليدية كالتجزئة المصرفية.
 
وقال الدكتور عبدالمنعم حافظ، رئيس لجنة التمويل والاستثمار بالجمعية، إن هناك تراجعاً من البنوك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة أو المشروعات التي يبلغ رأسمالها من 100 ألف إلي 5 ملايين جنيه، مشيراً إلي أن هذا الجزء من الصناعات يعمل به أكثر من %85 من العمالة بالإضافة إلي انخفاض حجم المخاطر بها وذلك من خلال تجربة إقراض جمعية رجال الأعمال، حيث بلغت نسبة السداد لهذه المشروعات حوالي %99.
 
وأضاف »حافظ« أن جمعية رجال الأعمال كثيراً ما قامت بعمل بروتوكولات مع العديد من البنوك.. لكنها تتراجع عن التنفيذ في المراحل اللاحقة لتوقيع البروتوكول، مطالباً بضرورة إلزام البنك المركزي للبنوك للدخول في هذه المشروعات بدلاً من اللجوء إلي القروض الأجنبية والتي تزيد فيها الإجراءات والفائدة أيضاً، وأشار إلي أن بعض البرامج التي كانت مخصصة من إحدي الدول الأجنبية لمثل هذه المشروعات من خلال أحد البنوك الوطنية وصل إلي %50.
 
وقال مجدي عفيفي، عضو الجمعية، رئيس شركة »فاك فلتر« لقطع  غيار السيارات، إن البنوك لم تعد تولي أي اهتمام بهذه الصناعات، مشيراً إلي أن هناك أكثر من 600 مشروع في مدينة برج العرب تحتاج إلي تمويل.. .لكن البنوك لم تستجب لهذه الطلبات مما جعل تلك المشروعات مهددة بالإفلاس، لافتاً الي أن أي تمويل يأتي من الخارج لابد من أن يكون هناك أحد البنوك الوطنية راعياً لهذا القرض مما يجعل الفائدة لهذا القرض تزيد علي %40.
 
وأوضح »عفيفي« أنه كان هناك دور وطني من الحكومة للنهوض بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال إنشاء الصندوق الاجتماعي للتنمية والذي أصبح أيضاً لا يمنح تمويلاً إلا من خلال أحد البنوك، وأصبح يتعامل بنسبة فائدة تزيد علي البنوك التقليدية .
 
من جانبه أشار محمد كفافي، نائب رئيس بنك »القاهرة«، إلي أن البنك من خلال هذا البروتوكول سيولي اهتماماً بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في السوق السكندرية، مشيراً إلي أن حجم الإقراض حتي الآن للبنك وصل إلي حوالي 11 مليار جنيه بدلاً من 5.7 مليار جنيه فقط خلال سبتمبر 2008 منها حوالي 350 مليون جنيه فقط لمثل هذه المشروعات مما يجعل البنك يستهدف تلك الشريحة خلال الفترة المقبلة.
 
ووصل حجم الإقراض للعاملين بالدولة إلي حوالي 3.7 مليار جنيه و80 مليون جنيه للبطاقات وحوالي 6.7 مليار جنيه للشركات وقروض مشتركة والباقي قروض نقدية، لافتاً إلي أن البنك مستمر في خطة إعادة الهيكلة حيث كان حجم الودائع بالبنك سبتمبر 2008  33.4 مليار جنيه ووصل حتي الآن إلي 38 مليار جنيه.
 
وتابع كفافي أن البنك يعمل حالياً علي العودة مرة أخري لما كان عليه من خلال ميكنة الفروع والاتصال مباشرة بالفروع الرئيسية للقاهرة تسهيلاً لعمليات التمويل.
 
ووافق »كفافي«: علي دخول البنك لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تقوم الجمعية بتمويلها، بالإضافة إلي تمويل المشروعات السكندرية بموجب البروتوكول الذي تم توقيعه ويصل التمويل للعميل فيما لا يقل عن شهر.
 
وأشار إلي أن البنك خصص خلال العام الحالي حوالي 80 مليون جنيه لتطوير فروع البنك. ومن المقرر الانتهاء من 25 فرعاً حتي أغسطس المقبل علي أن يتم الانتهاء من جميع الفروع التي تصل إلي 128 خلال عامين حتي يصبح البنك رقم 3 علي مستوي البنوك التي تعمل في السوق المصرفية، بجانب تأسيس شركة تأجير تمويلي بنسبة مشاركة من البنك حوالي %40، ومن المنتظر أن تخرج للنور خلال الشهور التسعة المقبلة، بجانب دراسة إنشاء شركة أخري للتمويل العقاري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة