أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مصر تطرح مزايدة عالمية لاستيراد 1.5 مليون طن سولار


الأناضول
 
طلبت الهيئة العامة للبترول في مصر استيراد نحو 1.5 مليون طن سولار فى الربع الثاني من العام الحالى 2013 "أبريل – يونيو" من خلال مزايدة عالمية طرحتها مطلع الأسبوع الحالى.

وقال مسئول بارز بالهيئة العامة للبترول فى مكالمة هاتفية مع وكالة "الأناضول" للأنباء اليوم الأربعاء إن الهيئة طلبت توريد نحو 470 ألف طن فى شهر أبريل و530 ألف طن فى شهر مايو و500 ألف طن فى شهر يونيو المقبل.
 
وأضاف المسئول أن هذه الكميات تتجاوز ما تم توريده فى الربع الأول من العام الحالى 2013 بنحو 300 ألف طن.
وأوضح أن هذه الكميات تأتى فى إطار خطط هيئة البترول لمواجهة ارتفاع الطلب على السولار خلال شهور الحصاد الزراعي والذى يرتفع فيها الطلب على غير مستوياته الطبيعية بنسبة 10%.

وتبلغ الكميات المطروحة من السولار فى الربع الأول نحو 35 ألف طن يوميا فى المتوسط تقفز فى شهر أبريل إلى 38 ألف طن مع زيادة استخدامات الفلاحين.
 
وقال المسئول، الذى فضل عدم ذكر هويته، "كلنا نعرف أن الفلاحين يتوسعون بشكل مفرط فى استخدام السولار، وليس لدينا أى بديل سوى توفير الكميات المطلوبة لضمان عدم حدوث مشاكل".

ويتوسع المزارعون المصريون فى الريف فى استخدام الآلات الزراعية التى تعمل بالسولار خلال موسم حصاد المحاصيل بدءًا من شهر أبريل من كل عام مع قيامهم بعمليات تخزين واسعة لكميات السولار مما يخلق أزمات فى سوق المنتجات البترولية.
وقال الدكتور رمضان أبو العلا نائب رئيس جامعة فاروس وخبير البترول المصرى إن توسع الحكومة المصرية فى استيراد المنتجات البترولية مسألة محفوفة بالمخاطر فى ظل تناقص عجز الاحتياطي الأجنبي ووصوله لمستويات حرجة للغاية.
 
وتراجع احتياطي النقد الأجنبي في نهاية يناير إلى 13.613 مليار دولار، مقابل 15.01 مليار دولار في نهاية ديسمبر الماضي حسب بيانات صادرة عن البنك المركزي أمس الثلاثاء.
 
وفقد الاحتياطي الأجنبي نحو 9.3% من حجمه خلال يناير الماضي تعادل نحو 1.397 مليار دولار، وهو التراجع الأكثر لاحتياطي مصر الدولية منذ نهاية يونيو الماضي .

وأكد أبو العلا أن تكلفة استيراد الكميات الجديدة للسولار سوف تتجاوز 1.5 مليار دولار في حال بقاء الأسعار الحالية له فى السوق العالمية على معدلاتها.

ويقدر سعر طن السولار بنحو  1000 دولار فى السوق العالمية بخلاف رسوم النقل.وقال: "هل تستطيع قدرة مصر الحالية تحمل هذه الاسعار، أشك فى ذلك".

وأكد أبو العلا أن مشكلة السولار فى مصر تتمثل بشكل رئيسي فى تنوع مستهلكيه بشكل يصعب حصره، فيما يبقى البنزين مقصورًا على مستخدمي السيارات مما يضمن نجاح تجربته عبر كروت ذكية أو كربونات.

وأضاف أن استمرار دعم السولار والمنتجات البترولية على الوضع الحالي سيؤثر بشدة على ما تبقى من الاحتياطي الأجنبي لدى البنك المركزي.
 
وتشير بيانات صادرة عن هيئة البترول في مصر إلى أن دعم السولار بلغ فى العام المالي 2011-2012 نحو 55 مليار جنيه من بين 114 مليار جنيه سجلها دعم المنتجات البترولية فى هذا العام وسط توقعات قوية بتخطى هذا الرقم خلال العام الحالى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة