أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الأزمة العالمية تهبط بإيرادات الهيئات الاقتصادية خلال النصف الثاني من‮ ‬2009


إبراهيم الغيطاني
 
كشف التقرير نصف السنوي لوزارة المالية عن الفترة من »يوليو إلي ديسمبر 2009« انخفاض فوائض الهيئات الاقتصادية المحولة للخزانة العامة مقارنة بنفس الفترة من العام المالي الماضي، حيث انخفضت فوائض الهيئة العامة للبترول بمعدل %47.25 من 17.06 مليار جنيه إلي 9 مليارات جنيه، فيما تراجع فائض هيئة قناة السويس من 7.66 مليار جنيه إلي 6.25 مليار جنيه، بمعدل انخفاض %18.4 أما فيما يتعلق بإجمالي الهيئات الاقتصادية في القطاعات الأخري، فتراجع الفائض من 1.13 مليار جنيه إلي 364 مليون جنيه بمعدل انخفاض %68.1.

 
وأوضح محمود الشاذلي، رئيس قطاع الموازنة السابق، أنه نتيجة انخفاض حركة التجارة العالمية بنسبة %7 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية تراجعت إيرادات قناة السويس، بالإضافة إلي عمليات القرصنة البحرية في خليج عدن التي لعبت دوراً كبيراً في هذا الأمر، وكلها عوامل أثرت علي فوائض الهيئة سلباً، وأشار إلي أن فوائض الهيئة العامة للبترول تتوقف علي أسعار البترول العالمية، فبارتفاع أسعار الأخير إلي 143 دولاراً في العام المالي 2009/2008 صعد إجمالي تحويلات الموازنة العامة للهيئة إلي 100 مليار جنيه تعتبر بمثابة فوائض للهيئة، وتتحول مرة أخري إلي دعم للمنتجات البترولية.

 
وأضاف أن فوائض الهيئات والوحدات الاقتصادية، وشركات قطاع الأعمال العام والشركات القابضة لا تتعدي 9 مليارات جنيه، مقارنة بفوائض هيئتي قناة السويس والبترول، وأوضح أنه بزيادة فوائض الهيئتين السابقتين يزيد إجمالي الفوائض المحولة للموازنة.

 
وفيما يتعلق بالهيئات الاقتصادية في القطاعات الأخري، أوضح أن بعض هذه الهيئات تمثل عبئاً علي الموازنة العامة حيث إنها تلقي مساهمة وتمويلاً كبيراً من الخزانة العامة وفي الوقت نفسه تحقق خسائر كبيرة كهيئة السكة الحديد، في حين أن بعض الهيئات الاقتصادية الأخري تحقق إيرادات نسبية كالهيئة العامة لتنمية السياحة والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وأضاف أنه تجري حالياً إعادة هيكلة بعض الهيئات الاقتصادية من الناحية المالية والفنية والإدارية.

 
واختتم الحديث بقوله إن هيكل الاقتصاد المصري يعتمد علي التعاملات الخارجية، فبزيادة حركة التجارة العالمية ترتفع إيرادات قناة السويس والعكس صحيح، فيما توقع ثبات انخفاض إيرادات الهيئات الاقتصادية لثبات العوامل الاقتصادية المؤثرة علي مناخ الاقتصاد العالمي والمصري.

 
في حين أشار عبدالله شحاتة، أستاذ المالية العامة بجامعة القاهرة، إلي أن فوائض الهيئات الاقتصادية المحولة للخزانة العامة تتوقف علي إيرادات الهيئات، وبالتالي فإن أي انخفاض أو زيادة يؤثر علي الفوائض المحولة للموازنة العامة، وأضاف أن إيرادات الهيئة العامة للبترول تتأثر بأسعار البترول العالمية، بالإضافة إلي الضرائب التي تفرضها الحكومة علي قطاع البترول بمؤسساته، لافتاً إلي أن مقدار ما يؤول للخزانة العامة يساوي مقدار الدعم المخصص للمنتجات البترولية، وتمثل تلك المعادلة مشكلة كبيرة. وأوضح أن انخفاض فوائض هيئة قناة السويس، جاء نتيجة استمرار تداعيات الأزمة الاقتصادية، وانخفاض حركة التجارة العالمية.
 
أما فيما يتعلق بإيرادات الهيئات الاقتصادية الأخري فأوضح أن إيراداتها تمثل نسبة ضئيلة جداً مقارنة بالهيئة العامة للبترول وهيئة قناة السويس.
 
وأشار مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، إلي أن انخفاض إيرادات قناة السويس والهيئة العامة للبترول، ومن ثم الفوائض المحولة للخزانة ترجع لأنها تمثل تعاملات مع القطاع الخارجي، فأي ارتباك في التعاملات المالية للقطاع الخارجي يؤثر علي فوائض الهيئات الاقتصادية بالخزانة العامة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة