أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطالب بتزويد معامل التكرير بوحدات متطورة لإزالة الكبريت


نسمة بيومي
 
كشفت دراسة حديثة صادرة عن مؤسسة »وود ماكينزي« العالمية عن ارتفاع نسبة الكبريت في النفط الخام المنتج علي المستويين المحلي والعالمي خلال العام الحالي، الأمر الذي يرفع أسعار الخام الخفيف منخفض الكبريت بدرجة كبيرة قد تحدث حالة من عدم التوازن بصناعة النفط العالمية. وفي هذا الاطار أكد خبراء البترول والطاقة دقة الدراسة فيما يخص توقعاتها بارتفاع معدل الطلب علي النفط خلال الفترة المقبلة غير أنهم أشاروا إلي أنه لا يمكن تأكيد ارتفاع نسبة الكبريت في النفط الذي سيتم إنتاجه، نظراً لثبات تلك الكميات وتحديدها منذ الحفر في أي منطقة.

 
وطالب الخبراء بضرورة ضخ مزيد من الاستثمارات بصناعة التكرير وادخال تكنولوجيات حديثة، الأمر الذي يخلق خاماً مرتفع الجودة مشابه للخام الخفيف، وبالتالي تقليل الفروق السعرية الرهيبة التي قد تنشأ بين الخامين، مشيرين الي أن الفترة المقبلة ستشهد ارتفاع نسبة الكبريت في المنتجات البترولية مثل الديزل والبنزين وليس في الخام ذاته الأمر الذي يحتم ضرورة تزويد جميع معامل التكرير بأجهزة حديثة تقوم بتكرير المنتجات بالشكل العلمي السليم بدلا من إنتاج مشتقات ملوثة للبيئة.
 
وأكدت الدراسة أنه من المفترض أن يزداد الطلب علي الخامات منخفضة الكبريت مع تنامي الطلب علي المنتجات الخفيفة التي تحتوي نسبة منخفضة من خام الكبريت بصفة خاصة في الاقتصادات المتقدمة مثل الولايات المتحدة، كما سيزيد الطلب علي الخامات التي تحتوي علي نسبة أقل من الكبريت مثل خامي برنت وغرب تكساس، وسيتسع الفارق الكبير في السعر بين الخامين مع ارتفاع نسبة الكبريت في النفط.

 
وقد أكد المهندس خالد الوجيه، الرئيس السابق للجنة الطاقة بجمعية شباب رجال الاعمال أن جودة الزيت الخام تتحدد بكمية الكبريت الموجودة داخله، وتختلف تلك الكمية من حقل بترول لآخر ومن بئر لآخر، موضحاً أن مناطق رأس غارب ورأس شقير تحتوي علي خام بترول مرتفع الكبريت حيث إن ارتفاع نسبة الكبريت في الخام مشكلة لا تعاني منها مصر وحدها بل السعودية ايضاً التي تحتوي علي مناطق مرتفعة وأخري منخفضة الكبريت.

 
وأضاف »الوجيه« أن تلك الدراسة غير دقيقة فيما يخص تأكيدها علي ارتفاع نسبة الكبريت في النفط المنتج محلياً أو عالمياً، حيث لا يمكن تأكيد تلك النتيجة إلا بعد الاكتشاف والاستخراج والتكرير وليس قبل تلك العمليات، مشيراً إلي أن ارتفاع نسبة الكبريت في الخام بشكل عام تضر بمعدات تكريره، وبالتالي فإن معدات وأجهزة معالجة وتكرير الخام مرتفع الكبريت تختلف عما يتم استخدامه بالخام الخفيف. وأكد الرئيس السابق للجنة الطاقة بجمعية شباب رجال الاعمال أن تطوير معامل التكرير وادخال التغيرات والتحديثات التكنولوجية عليها سيكون له بالغ الأثر في رفع درجة نقاء وجودة الخام الأمر الذي قد يقلل من الفروق السعرية الرهيبة بين الخامين منخفض ومرتفع الكبريت.

 
وأكد الدكتور حمدي أبو النجا، استشاري البترول والغاز الطبيعي أن الدراسة دقيقة في توقعاتها بارتفاع معدل الطلب العالمي علي النفط، خاصة الحلو نظرا لتميزه بانخفاض نسبة الكبريت، موضحاً أن توقع ارتفاع نسب الكبريت في البترول أمر غير ممكن نظرا لعدم امكانية تحديد ذلك إلا بعد الاستخراج، لكن المتوقع هو ارتفاع نسبة أكاسيد الكبريت في المنتجات نظرا لعدم امتلاك أغلب المعامل أجهزة وآليات التكرير الحديثة التي تنتج مشتقات مكررة بشكل سليم من خلال عملية ازالة الكبريت وبالتالي فإن الفترة المقبلة ستشهد ارتفاع نسب الكبريت بالديزل والسولار والمازوت.

 
وأشار »أبو النجا« إلي إمكانية اكتشاف مناطق جديدة ترتفع فيها نسبة الكبريت الخام عن المناطق الحالية وهو أمر وارد الحدوث ولكن لا يمكن تحديد نسبة الكبريت داخل الخام كما ذكرت الدراسة بأنه سيرتفع بنسبة 1.23 نقطة مئوية خلال 2010 عن 2009 موضحاً أن أسعار الخام الثقيل أو الخفيف تتحدد بحسب العرض والطلب العالمي.

 
وطالب »أبو النجا« بتزويد المعامل بوحدات إزالة الكبريت المطورة تكنولوجيا لإنتاج مشتقات مرتفعة الجودة لا تلوث البيئة ولا ترتفع فيها نسب أكسيد الكبريت المكونة للمطر الحامضي، خاصة في ظل الاتجاهين العالمي والمحلي نحو بيئة نظيفة ومصادر طاقة بديلة ومتجددة والتخلص التدريجي من الوقود التقليدي، مشيراً إلي أنه في حال تحقق الدراسة وارتفاع سعر الخام الخفيف بشكل جنوني فإن قطاع البترول المصري لن يتأثر سلباً بالشكل الملحوظ لأن الخام سيكفي القطاع مدة 10 سنوات وبالتالي فلن نضطر الي الاستيراد إلا بعد انتهاء تلك المدة ومن الممكن أن يتوصل العالم في تلك الفترة الي حلول تكنولوجية تقارب بين الخامين وتقلل من فارق السعر بينهما.

 
وأكد مجدي صبحي، أستاذ باقتصادات البترول والطاقة أن الخام الخفيف بشكل عام يتميز بسعر وطلب مرتفع نظراً لمحدودية محتوي الكبريت داخل مكوناته موضحاً أن الخام الخفيف يكثر تواجده بليبيا والجزائر وبعض الخامات الاماراتية.

 
مشيراً إلي أن المصافي العالمية الجديدة تم تعديلها وتحديثها لاستخلاص أكبر قدر من الشوائب والمشتقات من الخام الثقيل، محاولة منهم لتقريبه للخام الخفيف أو للخام مرتفع الجودة والنقاء، أما فيما يخص الخام المصري فقد أكد »صبحي« أن الخام المصري خام متوسط في درجة نقائة موضحاً أن البترول الخفيف منخفض الكبريت هو الذي تزيد درجة نقائه علي 42-40 درجة، أما الخام الثقيل فتتراوح درجته بين 25  و 27درجة.

 
وأوضح »صبحي«أن الخام المصري والاضافة التي تمت إليه خلال السنوات القليلة الماضية، خاصة من الصحراء الغربية التي تستحوذ علي %27 من إجمالي انتاج مصر من الخام، حسنت الجودة والنقاوة وأضافت كميات كبيرة من الخام الخفيف.

 
وذكر »صبحي« أن الصناعة البترولية ليست صناعة تنافسية، لكنها ذات طبيعة احتكارية بحتة، وبالتالي فإن ارتفاع الاسعار الخاصة بالخام الخفيف أو امتلاك عدد محدود من الدول لذلك الخام لن يحول الأمر إلي منظومة احتكارية، حيث إن طبيعة تلك الصناعة هي الاحتكار ولا يعتبر ذلك المصطلح جديداً عليها إذ إن العرض والطلب العالمي هما مؤشرات تحرك السوق وتحديد الاسعار.

 
يذكر أن معظم انتاج أوبك في الخليج من الخامات الثقيلة التي تحتوي علي نسبة مرتفعة من الكبريت، لكن الدراسة وجدت أنه سيصبح أخف وستنخفض نسبة الكبريت داخله، نظراً للتوجه الي الاستخراج من مناطق منخفضة الكبريت عن الحالية.

 
كما سيرتفع انتاج الخام الذي يحتوي علي نسبة قليلة من الكبريت في عدد من الدول المنتجة في افريقيا مثل نيجيريا وليبيا.

 
أما الإنتاج في المناطق الاقرب الي الولايات المتحدة، التي تستهلك حوالي ربع الانتاج العالمي من الخام فستصبح أكثر كثافة وسترتفع فيه نسبة الكبريت مع بدء الإنتاج من حقول جديدة في خليج المكسيك وزيادة الانتاج في كندا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة