أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خبراء توقعوا تفوق التليفزيون والإنترنت والراديو إعلانيًا .. انخفاض الإقبال على الطرق والصحف


حمادة حماد ـ إيمان حشيش
 
أكد خبراء التسويق والإعلان أن الإقبال الإعلانى على قنوات التليفزيون مرهون بقدرتها على الحصول على «حصريات » وقالوا إن فرصة القنوات الخاصة أكبر من نظيرتها الحكومية لما تملكه من مسلسلات وبرامج حصرية تؤهلها لذلك، وتوقع الخبراء تزايد حجم الانفاق الإعلانى لكل من إعلانات الراديو والانترنت بسبب تزامن موسم الصيف مع قدوم شهر رمضان، مما يؤثر إيجابا على حجم الإقبال الإعلانى على القنوات الإذاعية، كما توقعوا تفوق الانترنت إعلانيا بسبب استحواذ موقعى MSN والفيس بوك على نصيب الأسد من انفاق المعلنين لما يملكه كلاهما من أدوات ترويج إعلانية .
ولكن فى المقابل توقع الخبراء انخفاض حجم الانفاق الإعلانى على مستوى كل من إعلانات القنوات عن المحتوى وإعلانات الشركات عن منتجاتها مقارنة بالعام الماضى إذ أن هناك العديد من الشركات الصغيرة بدأت تخرج من سوق إعلانات الطرق لعدم قدرتها على تحمل التراخيص والإيجار، وبالنسبة للصحافة فمن المتوقع تراجع الإقبال الإعلانى عليها لما تتبناه غالبية القنوات الفضائية من برامج حوارية فى أهم المجالات كالسياسة والرياضة مما أثر على حجم قراء الصحف .

الدكتور مودى الحكيم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «مودى ميديا هاوس » للخدمات الإعلامية والإعلانية، قال إن قنوات التليفزيون الرسمى مازالت تعانى انعدام المصداقية وغياب المحتوى الجيد القادر على جذب المعلنين، مما أدى الى انخفاض الإقبال الإعلانى عليها بنسبة كبيرة جدا، الأمر الذى دفع القائمين على العملية التسويقية للقنوات الحكومية الى عروض ترويجية مغرية للمعلنين تسمح لهم بالحصول على دقائق إعلانية مجانية .

وتوقع الحكيم فى حال انفراد التليفزيون المصرى بعدد من الأعمال الحصرية فى شهر رمضان فإن ذلك سيؤدى الى جذب المعلنين مرة أخرى، أما اذا حدث العكس فإن الإقبال الإعلانى عليه لن يتزايد إلا بنسبة صغيرة تتراوح بين 15 و %20 وهى نسبة ضئيلة جدا اذا تمت مقارنتها بحجم الإقبال الإعلانى المتوقع على القنوات الفضائية المتخصصة .

وقال الحكيم إن بعض القنوات الفضائية استطاعت بذل مجهود كبير فى شراء محتويات جيدة وجديدة مثل قناتى الحياة و «CBC» ومن المتوقع أن تكونا الأكثر حظا من حيث الإقبال الإعلانى مقارنة بباقى القنوات الأخرى .

وأوضح أن نسبة الإقبال الإعلانى على القنوات الفضائية الخاصة جميعا لن تقل عن %50 مقارنة بالفترة السابقة التى شهدت أحداثا معتددة أدت الى انخفاض حجم الإقبال الإعلانى .

وتوقع رامى عبدالحميد، المبدع بوكالة «Pro Communication» للدعاية والإعلان ارتفاع حجم الانفاق الإعلانى فى شهر رمضان على إعلانات الراديو لأن هذا العام سيكون أكثر استقرارا من العام الماضى، بالإضافة لتزامن موسم الصيف مع قدوم شهر رمضان مما يؤثر إيجابا على حجم الإقبال الإعلانى على القنوات الإذاعية .

وأشار عبدالحميد الى أن التكثيف الإعلانى على القنوات الإذاعية سيختلف فى شهر رمضان عن باقى شهور السنة حيث توقع أن يكون التركز الإعلانى الأكبر من نصيب إذاعة الشرق الأوسط التى اعتادت أن تشهد إقبالا إعلانيا خلال هذا الشهر نتيجة ارتفاع نسبة مستمعيها فى شهر رمضان، خصوصا فى فترة قبل الإفطار يليها البرنامج العام ونجوم «إف إم » لأنها تنتج برامج رمضانية خلاف برامجها المعتادة حتى تستطيع جذب أنظار الجمهور نحوها .

وقال عبدالحميد إن الأوقات الإعلانية المميزة بإعلانات الراديو تختلف فى شهر رمضان عن باقى الشهور الأخرى حيث تعتبر الفترة الصباحية هى الأكثر تميزا مقارنة بأى وقت آخر بسبب الإقبال الجماهيرى الذى يرفع من الإقبال الإعلانى خصوصا المعلنين عن السلع الاستهلاكية .

وبالنسبة لإعلانات الطرق توقع أسامة سامى، مدير الإعلانات الخارجية بوكالة «Look» للدعاية والإعلان، انخفاض حجم الانفاق الإعلانى على مستوى كل من إعلانات القنوات عن المحتوى وإعلانات الشركات عن منتجاتها مقارنة بالعام الماضى الذى لم يشهد إقبالا على هذه الوسيلة بسبب تداعيات الثورة .

ودلل سامى على توقعاته بالنسبة لإعلانات المحتوى بأن إعلانات المسلسلات والبرامج تغرق اللوحات الإعلانية قبل رمضان من كل عام، إلا أنها أقل كثافة هذا العام عن السنوات الماضية رغم المنافسة الدرامية القوية المنتظرة خلال الشهر نتيجة مشاركة عدد كبير من النجوم الكبار فى المسلسلات الرمضانية مثل عادل إمام ومحمود عبدالعزيز ونور الشريف ويحيى الفخرانى ويسرا وإلهام شاهين ونبيلة عبيد وكريم عبدالعزيز وأحمد السقا وغيرهم، لافتا الى أن انتخابات الرئاسة وجولة الإعادة كانت سبب انتعاشة سوق إعلانات الطرق .

وأضاف أن اللوحات الإعلانية على الطرق أصبحت إما فارغة وإما تعرض رسائل قديمة خصوصا فى منطقتى كوبرى 6 أكتوبر ومحور 26 يوليو انخفض عدد الشركات المعلنة بشكل كبير ولم يبق غير شركات خدمات المحمول الثلاث اتصالات وموبينيل وفودافون وشركات المياه الغازية وبنكى مصر و «CIB».

وقال إن إعلانات الطرق تواجه هزة عنيفة بسبب عزوف الشركات الصغيرة عن هذه الوسيلة لعدم قدرتها على تحمل التراخيص والإيجار وضغوط تحصيلها من أجل تعويض نقص السيولة بالدولة .

ومن جانبه توقع عمرو محسن، المدير التنفيذى لوكالة «إيجى ديزاينر » للدعاية والإعلان وتصميم المواقع الالكترونية، أن يزيد معدل الانفاق الإعلانى خلال شهر رمضان خصوصا شركات الأغذية والمشروبات تليها شركات الاتصالات الثلاث كما اعتاد المشاهد خلال العامين الماضيين ويستحوذ التليفزيون على النسبة الكبرى لمعدل الانفاق تليه الشبكة الالكترونية مباشرة ومنها الى باقى وسائل الإعلان المسموعة والمطبوعة .

كما توقع أن يستحوذ موقعا MSN والفيس بوك على نصيب الأسد من انفاق المعلنين لما يملكه كلاهما من أدوات ترويج إعلانية يتميزان بها ونتيجة الاتفاقية بين موقعى الفيس بوك وياهو التى زادت من قوتهما التنافسية ضمن أكبر المواقع الالكترونية وأكثرها شعبية .

ويرى محسن أن أقل وسائل الإعلان استحواذا على الحملات الإعلانية هى الجرائد والمجلات «خاصة الأولى » حيث فقدت كثيرا من قرائها وذلك لما تتبناه غالبية القنوات الفضائية من برامج حوارية فى أهم المجالات كالسياسة والرياضة، تزامنا مع حرص الجميع على متابعة البرامج التليفزيونية ليكون متواصلا مع معدل التغيرات الطارئة فى مجال السياسة، مما يجعل من الجرائد وسيلة معلوماتية متأخرة عن الأحداث المتوالية بطول ساعات اليوم .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة