أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حسام مؤنس: التيار الشعبى منحاز لأهداف ثورة 25يناير..والنظام الحالى يتحمل مسؤلية الدماء


 كتب - مؤمن النزاوى
 
قال حسام مؤنس المتحدث الرسمى باسم التيار الشعبى فى تصريحاته  لـ"المال" إن الشعب المصرى الذى خرج فى 25 يناير 2011 مطالبا بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية  ثار لإسقاط نظام وسياسات وليس فقط رموز وأفراد وجاء برئيس منتخب ليحقق له القصاص والعدل الاجتماعى والاستقرار، وما نشهده الآن بوضوح هو إعادة إنتاج نفس السياسات والممارسات بنفس مشاهد القتل والسحل والفوضى، وهو مسئولية الرئيس ونظامه وجماعته عن غياب العدل وإهدار القانون واستمرار سياسات الإفقار والتبعية وتأسيس دولة الفوضى.


حسام مؤنس 
وأوضح أن الشعب أتى بالرئيس على رأس السلطة كان بناءً على وعود قطعها على نفسه وبرنامج زعم أنه سوف يحقق به أهداف الثورة فإذا نكص الرئيس وعوده ولم يتخذ أى خطوة فى برنامجه اﻻنتخابي لتحقيقها، يكون هو من دفع الشارع لسحب الثقة منه وليعلم الرئيس المنتخب أن دماء الشهداء التي كان لها الفضل في وصوله إلي السلطة هي نفسها الآن التي تحملنا واجب إبعاده عنها لأنه لم يقتص لأرواحهم ولم يحقق أحلامهم وإنما أسقط المزيد منهم وحول حلم الوطن إلي كابوس.

وأشار إلى أن التيار الشعبى الذى أسس من أجل تحقيق أهداف الثورة سيظل منحازًا لثورة 25 يناير وأهدافها مارسنا كل سبل الاحتجاج السلمى والتعبير عن الرأى على مدار الشهور الماضية أحيانا بالحوار وأحيانا بالتظاهر، أحيانا بالنصح اللين وأحيانا بالنقد الشديد كى تستمع السلطة لمطالب الشعب المصرى وتستجيب لها ونستكمل مسار ثورتنا لكننا تأكدنا الآن من انسداد منافذ الحلول السياسية وإغلاقها من جانب النظام عمدًا كى يستكمل مشروع التمكين لجماعة واحدة على الدولة ومؤسساتها وإجهاض الثورة وأهدافها وكل ذلك باسم الديمقراطية وشرعية الصندوق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة